الخميس , فبراير 21 2019
الرئيسية / إعلام مستدام / ثقافة مستدامة / محمد بن راشد: القيادة.. سعي متواصل نحو الأفضل

محمد بن راشد: القيادة.. سعي متواصل نحو الأفضل

ضمن تقديم سموه الذي تشرفت به النسخة الأولى من “مجلة دبي للسياسات”
يتعين على المسؤولين الحكوميين والقيادات العربية في شتى قطاعات العمل الحكومي التحلي بـ”المسؤولية القيادية”
القيادة علم وفكر وأسلوب حياة، وصناعة القيادة هي صناعة الحياة، وصناعة التغيير، وصناعة المستقبل
نحن في حقبة تستلزم منا التحول إلى نموذج القيادي العالمي، وهي ما يتطلّب منّا إعادة إعمار فكري وعملي شامل ومتكامل
شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، دبي 27 يناير 2019
أ
كد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بأن القيادة المنتِجة، الفاعلة والفعّالة، والقادرة على توجيه مفاصل العمل المؤسسي تستلزم سعياً دؤوباً ومتواصلاً نحو الأفضل؛ وعليه يتعين على المسؤولين الحكوميين والقيادات العربية في شتى قطاعات العمل الحكومي التحلي بـ”المسؤولية القيادية”، التي تقتضي منهم الاطلاع على أحدث المناهج والمدارس الفكرية في الإدارة والقيادة، وتبادل المعارف والخبرات المستجدة، والاستفادة من النماذج والأساليب الناجحة، وتبني أفضل الممارسات القيادية التي تتيح لهم تطوير رؤى استشرافية ووضع خطط واستراتيجيات منهجية لتنفيذها، والاستثمار الأمثل في الموارد والإمكانات، وتعزيز قيم التنافسية، وخلق بيئات عمل حاضنة للإبداع ومحفِّزة له، وابتكار حلول خلاقة للتصدي للتحديات، والانتقال إلى القيادة التي تسعى إلى تطوير فرق قيادية لمواصلة مسيرة التغيير وتعميمها.
جاء ذلك ضمن تقديم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تشرفت به النسخة الأولى من مجلة “دبي للسياسات”، الصادرة عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، والتي جرى الإعلان عنها ضمن فعاليات اليوم الأول من الدورة الثالثة لمنتدى الإمارات للسياسات العامة، والذي يقام تحت شعار “مسرعات التنمية المستدامة، رسم سياسات المستقبل”.

وقال سموه: “القيادة علم وفكر وأسلوب حياة، وصناعة القيادة هي صناعة الحياة، وصناعة التغيير، وصناعة المستقبل، وذلك من خلال العمل على مأسسة ثقافة البناء بالمعنى الشامل، المادي والمعنوي، كقيمة راسخة ونهج مكرَّس.” مضيفاً سموه: “نحن في حقبة تستلزم منا التحول إلى نموذج القيادي العالمي، وهي ما يتطلّب منّا إعادة إعمار فكري وعملي شامل ومتكامل، وتبني التعليم والتدريب المستمرين، ومواكبة أحدث ما يستجد في الساحة العالمية من نظريات ومقاربات وتحولات. هذه هي رؤيتنا، وهذا هو عملنا ونهجنا، وهذه هي قيادتنا.”
وتندرج “مجلة دبي للسياسات” ضمن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد الهادفة إلى تعزيز حكومات المستقبل إقليمياً وعالمياً، وبناء اقتصاد المعرفة، والارتقاء بكفاءة العمل الحكومي وأدائه، وتعزيز جاهزية الحكومات للتعامل مع التحديات المستقبلية، واستثمار الفرص والطاقات في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة على نطاق واسع.
وتعد مجلة دبي للسياسات أول مجلة علمية إقليمية محكمة باللغتين العربية والإنجليزية، موجهة لصناع القرار والخبراء والأكاديميين، ويكتب فيها نخبة من رواد الفكر وصناع الرأي العالميين، حيث يتضمن العدد الأول منها مجموعة من مقالات الريادة الفكرية، والمقالات المتخصصة في السياسات العامة المختلفة، ويركز العدد الأول على موضوع “السياسات العامة للمستقبل الرقمي”، بالإضافة إلى مقالات عن التنمية المستدامة في عصر الثورة الصناعية الرابعة، والقوة الناعمة، والحكومات المفتوحة، والابتكار، والتوجهات العالمية في الإدارة الحكومية، بالإضافة إلى أمثلة ونماذج عالمية من تجارب الحكومات، وأفضل الممارسات في الإدارة الحكومية والسياسات العامة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

المازمي يستعرض جهود الهيئة الاتحادية للموارد البشرية في ترسيخ ثقافة الابتكار الحكومي

في محاضرة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رقم (650) شبكة بيئة ابوظبي: الامارات، 14 فبراير …