السبت , أبريل 20 2019
الرئيسية / تراثنــا / «متنزه مزيد الصحراوي» يحكي قصة حضارة عمرها 5 آلاف عام

«متنزه مزيد الصحراوي» يحكي قصة حضارة عمرها 5 آلاف عام

يقد بمدافن “جيل حفيت” ويضم محطات لمراقبة النجوم
يحكي قصة حضارة عمرها 5000 عام

انطلقت أمس المرحلة الأولى لمشروع متنزه مزيد الصحراوي الذي يشتمل على مسارات عدة، ثقافية وسياحية متنوعة، تمكن السائح من الاستمتاع بتجربة جديدة تتيح له فرصة التعرف إلى مدافن جبل حفيت الأثرية التي يتجاوز عمرها 5 آلاف عام، وممارسة نشاطات ثقافية عدة، مثل ركوب الجمال والدراجات وعروض الأداء، بالإضافة إلى محطات لمراقبة النجوم، وأماكن مخصصة للعوائل والأفراد للشواء، حسب عبدالله الكعبي، مدير وحدة المسح الأثري بدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.
وقال الكعبي: «يضم المشروع الاستراتيجي للسياحة في مدينة العين مراحل تنتهي الأولى نهاية العام الجاري، وتشتمل على بناء مركز زوار مؤقت يستطيع من خلاله الزائر التعرف بشكل مفصل إلى مكونات المتنزه والفعاليات والأنشطة التي يقدمها، وفي نهاية المرحلة الثانية ستتم إعادة تأهيل وترميم قلعة مزيد حتى يتم استخدامها كمركز زوار، وتتم المحافظة على التنوع البيولوجي للمتنزه من حيوانات ونباتات وبيئة طبيعية، وتعزيز المعرفة حول المنطقة، وسيتمكن الزائرون من الاستمتاع بالمناظر الثقافية والطبيعية للمتنزه، والتفاعل معها من خلال العديد من الأنشطة».
ولفت الكعبي إلى أن المشروع يقع في موقع متنزه مزيد الصحراوي ضمن مجموعة مواقع العين الثقافية التي تم إدراجها على قائمة التراث العالمي لليونيسكو منذ عام 2011، وتتولى دائرة الثقافة والسياحة المحافظة على القيمة الاستثنائية العالمية للمواقع، وحماية أصالتها والترويج لها، وموقع متنزه مزيد الصحراوي ذو أهمية ثقافية وطبيعية وأثرية.
وأوضح أن تاريخ مدافن جبل حفيت يعود إلى ما يقارب حوالي 5 آلاف عام في الجبل الذي يعتبر من أهم الوجهات السياحية والأثرية التي يستمتع بها الزوار، ويبلغ ارتفاعه حوالي 1160 متراً، حيث تم العثور على مئات المدافن في هذه المنطقة التي اختار سكان مدينة العين الأوائل المنحدرات الشمالية الشرقية منها مدافن لموتاهم، وتبعد عن وسط مدينة العين حوالي 20 كيلومتراً، ويتكون الطراز المعماري للمدافن المقببة من غرفة واحدة في شكل دائري يبلغ طولها من مترين إلى ثلاثة أمتار، وجدران من حلقة أو اثنتين أو ثلاث يبلغ ارتفاعها حتى 4 أمتار، وكل مدفن يحتوي رفات شخصين إلى 5 أشخاص، وترجع المدافن إلى العصر البرونزي، حيث استخدمت الأواني الفخارية المستوردة من بلاد الرافدين، والتي تم اكتشافها في بعض المدافن الأولى.
المصدر: الاتحاد: عمر الحلاوي (العين) 23 يناير 2019 – 01:15 AM

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

أول فندق فاخر “صديق للبيئة” تقدمه مجموعة جميرا في منتجع جزيرة السعديات

ليندا غريفين: التزامنا بحماية البيئة والحياة الفطرية جزء من المسؤولية المجتمعية لمجموعة فنادق جميرا شبكة …