الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / CSR / مجتمع الإمارات / فعاليات وأنشطة مجتمعية يستضيفها “المهرجان في مدينة مصدر” في ختام أسبوع أبوظبي للاستدامة

فعاليات وأنشطة مجتمعية يستضيفها “المهرجان في مدينة مصدر” في ختام أسبوع أبوظبي للاستدامة

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 11 يناير 2019
تستضيف مدينة مصدر، إحدى أكثر مدن العالم استدامةً، فعاليات “المهرجان” الذي يقام على مدى يومين في ختام دورة هذا العام من أسبوع أبوظبي للاستدامة.
وستنطلق فعاليات المهرجان خلال عطلة نهاية الأسبوع الموافقة لـ 18 و19 يناير في مدينة مصدر، ويستقبل المهرجان زوار ومقيمين في دولة الإمارات للتعرف على حلول الاستدامة وكيفية اتخاذ إجراءات أكثر مراعاة للبيئة.
وقال يوسف باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام في “مصدر”: “يعد المهرجان الفعالية الاجتماعية الأبرز التي ترافق أسبوع أبوظبي للاستدامة، حيث يستقطب هذا الحدث حوالي 8 آلاف شخص في مدينة مصدر سنوياً، ويبرهن على ضرورة نشر التوعية بالممارسات المستدامة بين أفراد المجتمع، ويعبر عن التزام “مصدر” بإشراك المجتمع المحلي من المقيمين والزوار وإطلاعهم على كيفية تبني ممارسات مستدامة في حياتهم اليومية وذلك عبر المشاركة في أنشطة تجمع بين المتعة والفائدة”.
وأضاف باصليب: “يعد المهرجان منصة مثالية لإظهار الصورة الإيجابية لمجتمع مدينة مصدر الذي يتسم بالتنوع والانفتاح على الآخر، وقد قمنا بتوسيع أنشطتنا احتفاءً بعام التسامح. ونتطلع إلى الترحيب بجميع فئات المجتمع للمشاركة في فعاليات المهرجان لهذا العام”.
وجرى هذا العام توسيع أنشطة المهرجان في مدينة مصدر لتركز على المحاور الستة لأسبوع أبوظبي للاستدامة وهي الطاقة والتغير المناخي، والمياه، ومستقبل التنقل، والفضاء، والتكنولوجيا الحيوية، وتكنولوجيا لحياة أفضل، بالإضافة إلى موضوعي الشباب والرقمنة.
وسيتم تسليط الضوء على هذه المحاور من خلال المناطق السبع التي يتضمنها المهرجان وهي منطقة الطاقة، ومنطقة الاستدامة، ومنطقة المياه والزراعة، ومنطقة الأنشطة المجتمعية، ومنطقة السوق، ومنصة العروض الترفيهية، ومصدر بارك.

وسوف تعمل هذه المناطق على زيادة الوعي حول الطاقة المتجددة والحد من النفايات والطرق المبتكرة لمعالجة استهلاك المياه من خلال ورش عمل تعليمية جذابة. وستقدم منصة العروض الترفيهية عروضاً ونقاشات تعليمية حول الاستدامة.
وفي منطقة السوق، سيقوم منتجون محليون ببيع منتجات عضوية وهدايا مصنوعة يدوياً، في حين ستتضمن منطقة الأنشطة المجتمعية ورش عمل وفعاليات تسلط الضوء على عام التسامح، والتوعية بالاستدامة، وإعادة التدوير، وكيفية تصميم هياكل صديقة للبيئة، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الأخرى.
وتتضمن فعاليات المهرجان استضافة الفيلا المستدامة في مدينة مصدر لمعرض حلول الزراعة المنزلية، والذي سيتم من خلاله استعراض حلول زراعية مبتكرة تساعد السكان في دولة الإمارات على أن يصبحوا أكثر اكتفاءً ذاتياً في تلبية احتياجاتهم اليومية من الغذاء. ويأتي هذا المعرض في إطار التعاون ما بين شركة “مصدر” و”مزارع مدار” المتخصصة في الزراعة المستدامة، وبدعم من “مكتب الأمن الغذائي المستقبلي” في الإمارات.
وإلى جانب معرض “حلول الزراعة المنزلية”، ستستضيف الفيلا المستدامة أيضاً معرضاً لتقنيات ومنتجات المزارع الذكية، إلى جانب مواد تعليمية حول الزراعة المستدامة والأمن الغذائي والتكنولوجيا الزراعية.
وسيستمتع زوار “مصدر بارك” بممارسة رياضة القفز على منصات الترامبولين التي وفرتها شركة “باونس”، بالإضافة إلى مسيرات الكرنفال والقباب السماوية. فضلاً عن عربات الطعام والشراب المتوفرة في “مصدر بارك” والتي تم تصميمها من مواد تمت إعادة تدويرها، ومنطقة للألعاب، وملاعب كرة السلة وكرة القدم، والممشى الذي يبلغ طوله 5.6 كيلومتراً.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

223 جمعية نفع عام ومؤسسة أهلية وصندوق تكافل في الدولة

ضمن 7 فئات منها النسائية والمهنية والانسانية واندية الجاليات حصة تهلك: منظمات المجتمع المدن تؤدي …