الجمعة , مارس 22 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تنمية مستدامة / معارض ومؤتمرات استدامة / قمة ابوظبي للطاقة / «نحن ملتزمون» تسرع وتيرة التنمية المستدامة

«نحن ملتزمون» تسرع وتيرة التنمية المستدامة

الحملة أطلقتها “مصدر” تزامناً مع اسبوع ابوظبي للاستدامة 2019
وزراء ومسؤولون للاتحاد:
سلطان الجابر: الحملة تتماشى مع رؤية 2021 وتوجه الولة لبناء اقتصاد المعرفة
ياني الزيودي: اطلاق مشاريع للحفاظ على البيئة وخفض تداعيات التغير المناخي
شما المزروعي: التركيز على الشباب ومهارات المستقبل خطوة رائدة
عويضة المرر: نحن ملتزمون منصة حيوية لإظهار التزام المجتمع بالمحافظة على موارد الطاقة
سعيد الطاير: تنفيذ مشروعات في مجال الطاقة الظيفة لبناء اقتصاد اخضر
محمد الرمحي: مناقشة تقارب القطاعات ودوره في تسريع وتيرة التنمية المستدامة
عدنان أمين: تحديد مسار مستقبل اقتصادي أكثر ازدهاراً تقل فيه الانبعاثات الكربونية

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، عن إطلاق حملة #نحن_ملتزمون على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك قبيل انطلاق فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019، والتي ستعقد في الفترة ما بين 12 و19 يناير الحالي، وتستضيف نخبة من القادة وصناع القرار وخبراء التكنولوجيا ورواد الاستدامة لمناقشة أبرز التوجهات الاجتماعية والاقتصادية والتقنية التي توجه مسار التنمية المستدامة.
وتهدف حملة #نحن_ملتزمون إلى تحفيز المجتمع المحلي والعالمي على المشاركة الفاعلة في تسريع وتيرة التنمية المستدامة. ويرافق الحملة فيديو مصور يشارك فيه وزراء وسفراء وقادة أعمال وشخصيات بارزة من الإمارات والعالم، يعبرون من خلال مداخلاتهم عن مدى التزامهم تجاه دعم الاستدامة ويوضحون كيفية مساهمتهم في تحقيق ذلك.
وتضم قائمة الشخصيات المشاركة في الفيديو المصور للحملة، والذي بدأ تداوله على منصات التواصل الاجتماعي، كلاً من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، والشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة «مصدر»، ومعالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة، ومعالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة عضو المجلس التنفيذي، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وعدنان أمين مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، والدكتورة نوال الحوسني المندوبة الدائمة للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا»، ورزان خليفة المبارك العضو المنتدب لهيئة البيئة – أبوظبي، وسعيد محمد الطاير العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ «مصدر» بالإضافة إلى عدد من سفراء الدول لدى الإمارات.

الحفاظ على البيئة
وأكد وزراء ومسؤولون مشاركون في الحملة لـ «الاتحاد» أهمية الدور الذي تقوم به الإمارات في نشر حلول الطاقة النظيفة والاستدامة عالمياً، وتعزيز جهود مواجهة التغير المناخي، مؤكدين أن أسبوع أبوظبي للاستدامة يكرس المكانة الدولية للإمارات في قطاع الطاقة المتجددة.
وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، إن ما تبذله دولة الإمارات من تبني سياسات واستراتيجيات وإطلاق مشاريع ومبادرات بهدف الحفاظ على البيئة وتحقيق استدامة مواردها الطبيعية وخفض مسببات تداعيات التغير المناخي، وتحفيز القطاع الخاص وفئات المجتمع كافة على المشاركة في هذه الجهود، جعلت منها نموذجاً إقليميا وعالميا بارزاً في هذا المجال.
وأضاف: تأتي حملة «نحن ملتزمون» وما تستهدفه من تعزيز جهود تحقيق الاستدامة في القطاع البيئي، ضمن التزام وشراكة القطاع الخاص في تعزيز جهود الدولة ومواكبة توجهاتها واستراتيجيتها والتزامها المحلي والعالمي.
وأكد أن الدور الذي يلعبه القطاع الخاص والمبادرات التي يطلقها، ومنها «نحن ملتزمون»، يواكب توجهات الدولة بتحقيق توازن بين الحفاظ على البيئة والاستمرار في تسجيل معدلات نمو اقتصادي عالية.

اقتصاد المعرفة
من جانبه، قال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة، رئيس مجلس إدارة «مصدر»: «تعد الاستدامة من ضمن الأولويات والأهداف المهمة التي وضعتها القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، وذلك لما لها من دور مهم في ضمان استمرارية النمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي، والوصول بالدولة إلى مصاف الدول المتقدمة في مختلف المجالات والقطاعات.
وأضاف: تمهيداً لانطلاق فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، يسرنا دعم حملة «#نحن_ملتزمون» التي تتماشى مع أهداف رؤية الإمارات 2021، بما فيها بناءُ اقتصادٍ قائمٍ على المعرفة وضمان بيئة مستدامة، وكلنا ثقة بأن تضافر الجهود والتوعية بأهمية الممارسات المستدامة محلياً وإقليمياً وعالمياً، سيسهم في ترسيخ أنماط جديدة في السلوك اليومي للأفراد والمجتمعات بما يضمن الارتقاء بمستوى وجودة الحياة، ويؤمّن مستقبلاً أكثر استدامة للأجيال المقبلة».

دور الشباب
من جهتها، أكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، أهمية حملة «#نحن_ملتزمون» الهادفة إلى تحفيز جهود التنمية المستدامة العالمية، وقالت: ملتزمون بتشجيع الأجيال الشابة على تبني الممارسات المستدامة في حياتهم اليومية، لاسيما أن الشباب تقع عليهم مسؤولية بناء المستقبل والنهوض بالمجتمع وجميع قطاعاته.
وأضافت المزروعي: تركيز الدورة المقبلة من أسبوع أبوظبي للاستدامة على محور الشباب ومهارات المستقبل، يعتبر خطوة رائدة على مستوى المؤتمرات المعنية بالاستدامة، ويبرهن على النظرة بعيدة المدى للقائمين على هذا الحدث، وإدراكهم لأهمية عنصر الشباب وقدرتهم على قلب الموازين وإحداث التغيير وابتكار الحلول غير التقليدية لمشكلات اليوم وتحديات الغد.

كفاءة الطاقة
من جانبه، قال معالي المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي: تجسد الدائرة توجهات إمارة أبوظبي في تحقيق الكفاءة في استخدام الطاقة وضمان استدامتها للأجيال المقبلة من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. وتمثل حملة «#نحن_ملتزمون» التي ينظمها أسبوع أبوظبي للاستدامة منصة حيوية لإظهار التزام المجتمع بالمحافظة على موارد الطاقة بما يصب في إطار الجهود العالمية لتحقيق التنمية المستدامة.

حملات توعوية
وأكد عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، أهمية إطلاق مثل هذه الحملات التوعوية الهادفة إلى ترسيخ ركائز الاستدامة.
وقال: «يعتبر أسبوع أبوظبي للاستدامة واحداً من التجمعات العالمية البارزة، إذ يلتقي تحت مظلته قادة ورواد أعمال وأكاديميون بهدف تحديد مسار مشترك لمستقبل اقتصادي مستدام وأكثر ازدهاراً تقلُّ فيه نسبة الانبعاثات الكربونية».
وأضاف: نعقد الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وهي السلطة النهائية لاتخاذ القرار في الوكالة التي تضم 180 بلداً، سنوياً خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، وهو ما يعكس أهمية الأسبوع كمنبر عالمي رائد للحوار حول السياسات وتشجيع اتخاذ خطوات عملية.
وأكد أمين أن تسريع نشر الطاقة المتجددة يشكل ركيزة أساسية للتنمية المستدامة، ويمثل أكثر الوسائل فاعلية من حيث التكلفة والجدوى الاقتصادية والمزايا المجتمعية والتي تضمن تحقيق أهداف الوكالة في الحد من التغير المناخي، مؤكداً التزام (آيرينا) بتسليط الضوء على هذه الأهداف خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة وغيره من المناسبات الأخرى.

أهداف الاستدامة
بدوره، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إن حملة «#نحن_ملتزمون» تنسجم مع توجهات دولة الإمارات التي تعمل على وضع استراتيجيات تتوافق مع تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. وأضاف: «ملتزمون بتعزيز وتيرة التنمية المستدامة في دبي ودولة الإمارات في إطار رؤية وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، وقد انضمت هيئة كهرباء ومياه دبي للميثاق العالمي للأمم المتحدة، أكبر مبادرة للاستدامة المؤسسية في العالم، تحقيقاً لرؤيتها بأن تكون مؤسسة رائدة مبتكرة ومستدامة».
وتابع: «تعمل الهيئة على تنفيذ مشروعات رائدة في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة أبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، بقدرة إنتاجية تصل إلى 5000 ميجاواط بحلول عام 2030، للمساهمة في بناء اقتصاد أخضر مستدام، وتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة، وجعل دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم».

نشر الوعي
من جانبه، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»: «تشكل الاستدامة نهجاً يومياً يلتزم به أفراد المجتمع على اختلاف بيئاتهم وخلفياتهم، وهي شعور جمعي بالمسؤولية تجاه القضايا العامة التي تؤثر على حياة البشر بشكل عام، ومن هذا المنطلق جاءت فكرة حملتنا لترسخ مفهوم الالتزام بالاستدامة وتحفز جميع أفراد المجتمع ليكونوا فاعلين في اتخاذ خطوات عملية تجاه تبني قضايا الاستدامة كل حسب تخصصه واهتماماته».
وأكد الرمحي أن حملة «#نحن_ملتزمون» تعكس بشكل مباشر الموضوع الرئيسي لدورة هذا العام من أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي يناقش تقارب القطاعات ودوره في تسريع وتيرة التنمية المستدامة، ومن هنا فإن مشاركة شخصيات رفيعة المستوى في الحملة من قطاعات مختلفة تظهر إمكانية تطبيق معايير الاستدامة على نطاق واسع فيما لو تضافرت جهود الجميع في هذا الإطار.

معالجة تحديات الاستدامة
يركز أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي ستنطلق فعالياته في 12 من يناير، والذي سيكون موضوعه الرئيس «تقارب القطاعات: تسريع وتيرة التنمية المستدامة»، على استكشاف سبل دمج القطاعات لإحداث تحوّل من شأنه النهوض بالأعمال والاقتصادات العالمية، إلى جانب المساهمة في معالجة بعض من أكثر التحديات إلحاحاً في مجال الاستدامة.
واستجابة للتغيرات التي طرأت على المشهد العالمي، سيعمد أسبوع أبوظبي للاستدامة إلى توسيع نطاق محاوره لتغطي بالإضافة إلى الطاقة المتجددة مجالات وقضايا أخرى، بما يتماشى على نحو أمثل مع رؤية الإمارات 2021 وأهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة. وتركز محاور الأسبوع على قضايا الطاقة والتغير المناخي، والمياه، ومستقبل التنقل، والفضاء، والتكنولوجيا الحيوية، والتكنولوجيا لحياة أفضل، والشباب، والرقمنة. ويشكل الأسبوع منصة عالمية تركز على دفع عجلة التنمية المستدامة في العالم. وتستقطب فعاليات الدورة المقبلة مزيجاً فريداً من خبراء القطاعات ورواد التكنولوجيا والجيل القادم من قادة الاستدامة، إلى جانب شخصيات بارزة من المجتمع المحلي، ويوفر الأسبوع فرصة قيّمة للتعرف إلى التطورات التي تطرأ على القطاعات وكيفية تكيفها معها. وقد استقطبت دورة عام 2018 من أسبوع أبوظبي للاستدامة 38 ألف مشارك من 175 دولة، وتم خلالها الإعلان عن مشاريع بقيمة 15 مليار دولار.
المصدر: الاتحاد: سيد الحجار (أبوظبي) 10 يناير 2019 – 04:23 AM

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

دولة الإمارات تؤسس لنموذج جديد من الاستدامة

خلال الجلسة الوزارية ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019 ركيزته الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا وتطوير …