الإثنين , يونيو 24 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تراثنــا / مهرجان الظفرة للإبل / المشغولات التراثية جذبت ألاف الزوار من حول العالم

المشغولات التراثية جذبت ألاف الزوار من حول العالم

شبكة بيئة ابوظبي: مهرجان الظفرة، إمارة أبوظبي 1 يناير 2019
جذبت المشغولات اليدوية والاعمال التراثية في مهرجان الظفرة المقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية جمهور كبير من كافة دول العالم حيث تسابق الجميع على مدى 16 يوم هي عمر المهرجان منذ انطلاقته وحتى ختام فعالياته لزيارة السوق الشعبي واقتناء المشغولات اليدوية، والمصنوعات التراثية التي تشتهر بها مبدعات من منطقة الظفرة كتذكار لهم عند زيارتهم للمهرجان، وتشكل الافواج السياحية والوفود الاجنبية الشريحة الاكبر من المشترين لتلك المشغولات نظرا لدقة صنعها وما تتسم به من ابداع وتميز .
وتؤكد ليليان فوكسي من كندا انها سعيدة بزيارة مهرجان الظفرة وانها المرة الثانية التي تحضر فيها لزيارة المهرجان حيث سبق لها العام قبل الماضي زيارته بصحبة اصدقاء لها ولم تسنح لها الفرصة العام الماضي للزيارة ولكنها اصرت على زيارة المهرجان في العام الحالي للاستمتاع بما يقدمه من برامج وانشطة وكما احتفظت لنفسها بتذكار من السوق الشعبي في المرة القادمة قامت ايضا بشراء تذكار في النسخة الحالية بجانب هدايا اخرى لاصدقائها .
وتعددت الحرف والصناعات اليدوية وتنوعت منها المتواجد في المهرجان “التلي، المعقصة، الخوص، السدو”، والتلي من الحرف المنتشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد كانت تمارسها النساء عادة، وتسمّى هذه الحرفة” تلّي بوادل” أو ” تلّي بتول”، نسبة إلى كلمة التلّي وهو شريط مزركش بخيوط ملونة أبيض وأحمر، وخيوط فضيّة متداخلة. “تستخدم (الكوجة) في عمل التلّي، والكوجة هي الأداة الرئيسة للتطريز وتتكون من قاعدة معدنية على شكل قمعين ملتصقين من الرأس، وبهما حلقتان على إحدى القواعد لتثبيت وسادة دائرية تلف عليها خيوط الذهب والفضة للقيام بعملية التطريز”.
وتؤكد ام عبدالله ، التي تعرض منتجاتها في أحد محال السوق الشعبي، أنها تشارك في المهرجان من بداية انطلاقته وحتى اليوم، مؤكدة أن المهرجان تطور بشكل كبير عن الأعوام السابقة، بل كان يشهد تطوراً كل عام عما قبله.
وتشير إلى أنها تشارك بمنتجات سعف الخوص من فراش الطعام “السرود” وحافظات التمور بأحجامها المتعددة وأخرى لحفظ الحلوى، وغيرها من المنتجات القائمة على المهن اليدوية التقليدية، خصوصاً تلك التي تعتمد في خاماتها على شجرة لنخيل.
وتؤكد ميرة المنصوري أن للمشاركة في المهرجان فوائد متعددة، إذ تتعرف في كل دورة على عملاء جدد يقصدون محلها في كل دورة، بالإضافة إلى الالتقاء بالسيدات من الأسر المنتجة التي اعتادت لقاءهن في دورات المهرجان للتعرف على جديدهن في المنتجات واستفادة كل منهن من آراء الأخريات بالشكل الذي يساهم في تطوير مشروعها ومنتجاتها.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

13 فعالية خاصة بالأسرة والطفل نظمتها دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي

شبكة بيئة ابوظبي: مهرجان الظفرة، إمارة أبوظبي 1 يناير 2019 نظم مهرجان الظفرة بالتعاون مع …