السبت , يناير 19 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / CSR / مسؤولية مجتمعية / د. حسام حاضري / استشراف المستقبل 78 الاستراتيجية المستدامة

استشراف المستقبل 78 الاستراتيجية المستدامة

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم د. حسام حاضري مستشار تطوير استراتيجي 24 ديسمبر 2018
تسعى المنظماتُ المعاصرة في عصر اقتصاد المعرفةِ إلى كسبِ ميزةٍ تنافسيةٍ على غيرها من خلال إضافةِ القيمة للعميل، وتحقيق التميز عن طريق استغلال الطاقة الفكرية والعقلية للأفراد، حيثُ يلعبُ الرأس المال الفكري دوراً هاماً في جعل الأصول غير المادية ميزة تنافسية، فكيف يتجلى ذلك؟
قبلَ أن نغوصَ في رحاب دور الرأسمال الفكري لابدّ لنا بداية من تحديد عناصرهِ و مكوناتهِ التي تُعتبرُ من الأمور الجوهرية التي تُساعدُ في قياسهِ و تقييمه، وبالتالي تحديد القيمة الحقيقية لمنظمات الأعمال في العصر الحديث، فهو الذي يمثّلُ أحدَ العناصر الرئيسة اللازمة للتعرف على مصادر و مسبباتِ خلق القيمة في المنظمات بشكلٍ أكثر تحديداً.
يعتبر تقسيم Stewart للرأسمال الفكري هو الأكثر شيوعاً، حيث قسّمهُ إلى رأس مالٍ: بشري، هيكلي، زبائني(علاقاتي).
فأما البشري ” Human Capital ” فيشملُ جميعَ المواردِ البشرية ذاتِ الإمكاناتِ المتميزة التي لديها القدرات الإبداعية والابتكارية و التفوقية، والخبرات المتراكمة القائمة على التجارب الحياتية و العلمية. وأما الهيكلي “Structural Capital” فيمثلُ الهيكلَ التنظيمي للشركة و مادتها الصلبة، وتعتمدُ قيمتهُ على مدى قدرتهِ على تمكين الشركة من تحريك استخدام معارفها في خدمةِ أهدافها. وأما العلاقاتي (الزبائني) “Customer or Relation Capital” فيعكسُ قيمةَ العلاقات التي تربطُ التنظيمَ بعملائهِ الحاليين والمحتملين، ويشملُ قوةَ علاقةِ المنظمة بهؤلاء العملاء و درجةِ ولائهم ورضاهم وارتباطهم بها، ويعملُ على تحقيق قيمةِ المنظمة اعتماداً على المصداقية أو السمعة أو نوعية الخدمات المقدمة في البيئة الخارجية التي تساهمُ في خلق القيمةِ المضافة.
ويُعتبرُ الرأسُ المال الفكري من أهم مصادر الميزة التنافسية، إذ أنّ استراتيجيةَ التميز التي تتبناها المنظمة لا يمكنُ تحقيقها إلا من خلال النتاجاتِ الفكرية المتمثلةِ بالإبداع والأفكار الخلاقة، وبالتالي تقديم منتجاتٍ جديدة و جيدة.
وتكمنُ أهميةُ رأس المال الفكري في كونهِ أصبح يُعدّ من أكثر الموجودات قيمة، فهو يمثلُ قوةً علمية قادرةً على إدخال التعديلات الجوهرية على كل أعمال المنظمات.
ولاشك أنّ قدرةَ المنظمات على التنافسِ ترتبطُ بمدى نجاح أعمالها في المستقبل، وهو أمرٌ مرهونٌ بالطرقِ السريعة للوصول إلى الفرص المستقبلية وليس الحالية، وتتجسدُ فيما يُعرفُ بالكفاءاتِ المحورية التي هي مجموعةُ المهارات الفارقة، والأصولُ الملموسة أو غير الملموسة ذات الطابع الخاص، التي تُشكلُ حجرَ الأساس للتنافس وتحقيق ميزةٍ تنافسيةٍ متواصلة.
إنّ من أهم متطلباتِ التحول والاندماج في الاقتصاد العالمي المبني على المعرفة زيادةَ وعي المنظمات بالأهميةِ الاستراتيجية للرأس المال الفكري ممثلاً في الثروة الفكرية والأفكار الإبداعية والابتكارات الكامنة في الكفاءات البشرية، لذا لابدّ من العمل على تنميتها وحسنِ توظيفها من أجل الوصول لميزة تنافسيةٍ مستدامةٍ وبناء مكانةٍ اقتصاديةٍ مستقبلية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

استشراف المستقبل 74 التمكين للمستقبل

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم د. حسام حاضري مستشار تطوير استراتيجي، 15 أغسطس 2018 يرتبط مفهومُ …