الثلاثاء , ديسمبر 18 2018
الرئيسية / هيئات / وزارة التغير المناخي والبيئة / إنزال 200 كهف اصطناعي في الساحل الشرقي بالإمارات من أصل 500 كهف

إنزال 200 كهف اصطناعي في الساحل الشرقي بالإمارات من أصل 500 كهف

تمثل المرحلة الثانية من مشروع لإنزال إجمالي 500 كهف بإشراف وزارة التغير المناخي والبيئة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة: 5 ديسمبر 2018
ضمن استراتيجيتها لحماية البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي، استكملت وزارة التغير المناخي والبيئة مشروع الكهوف الاصطناعية بالمنطقة الشرقية في المنطقة الواقعة من جزيرة البدية الى مدينة خورفكان.
ويأتي هذا المشروع ضمن برنامج الوزارة في انشاء الموائل الاصطناعية لتنمية الثروات المائية الحية وذلك من خلال إنزال كهوف اصطناعية اسمنتية بالبيئة البحرية، وتم انجاز المشروع على مرحلتين الأولى منها في مايو 2017 والمرحلة الثانية في نوفمبر 2018 بمجموع عدد 500 كهف موزعة بعدة مواقع على امتداد الساحل من جزيرة البدية بالفجيرة إلى مدينة خورفكان في امارة الشارقة.
وتم اختيار مواقع الإنزال في مناطق قريبة من سواحل الدولة بهدف تهيأة مواقع اصطناعية حاضنات للأحياء المائية والثروة السمكية تساهم في تنمية مخزون الثروة السمكية على المستوى البعيد وتدعم استمرار العمل في مهنة الصيد من خلال تخفيف التكاليف التشغيلية لرحلة الصيد المترتبة على الصيادين، وسوف تساهم هذه المناطق بتخفيف ارتياد الصيادين المناطق البعيدة عن سواحل الدولة التي تعرضهم لتكاليف تشغيلية عالية وتضمن استدامة الامداد الغذائي المحلي.
وقال صلاح الريسي مدير إدارة استدامة الثروة السمكية في وزارة التغير المناخي والبيئة أن هذه المبادرة بالتعاون مع السلطات المحلية المختصة والشراكة مع شركات القطاع الخاص تأتي ضمن استراتيجية الوزارة في تعزيز أواصر التكامل مع الجهات المحلية في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة وتقوية الشراكة مع القطاع الخاص باعتباره محور رئيسي في عملية التنمية ، وتعزيز قيم المسؤولية المجتمعية بهدف دعم استدامة البيئة البحرية وبناء حاضنات لصغار الأسماك في البيئة البحرية الساحلية لإعادة بناء مخزون الثروة السمكية.
وأضاف الريسي أن الوزارة تبذل جهودا مستمرة بهدف تعزيز حرفة الصيد وتطوير استدامة الثروة السمكية باعتبارها من أهم المصادر الطبيعية الحية المتوفرة في مياه الدولة، إذ تمثل هذه المبادرة خطوة إضافية في زيادة نجاح برنامج “الكهوف الاصطناعية” الذي أطلقته الوزارة في عام 2016.
يذكر أن برنامج “الكهوف الاصطناعية” الذي بدأت وزارة التغير المناخي والبيئة بتنفيذه في عام 2016، شمل إنشاء محمية بحرية اصطناعية بمنطقة رأس ضدنا بعدد (500) كهف إسمنتي، وإنشاء عدد (5) مواقع للصيد من كهوف إسمنتية اصطناعية بالمنطقة الممتدة من جزيرة الطيور بدبا الفجيرة إلى رأس ضدنا، وإنشاء عدد (5) مواقع للصيد من كهوف إسمنتية اصطناعية بإنزال (300) كهف إسمنتي بإمارة أم القيوين، وإنزال عدد (300) كهف إسمنتي بإمارة عجمان في موقع مساحته من (300) متر مربع وعدد (100) كهف في منطقة الحمرية بالشارقة وعدد (100) كهف في امارة دبي ،إضافة الى عدد (400) كهف في امارة رأس الخيمة، إضافة الى عدد من الكهوف موزعة على مناطق مختلفة بمياه الصيد في أبوظبي ، وجاري العمل على استكمال البرنامج حسب ما هو مخطط له في عام 2019 .

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

ممنوع الصيد بواسطة الشباك بطريقة الحلاق في أبوظبي

التغير المناخي والبيئة تصدر قرار وزاري بشأن تنظيم صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق …