الثلاثاء , ديسمبر 18 2018
الرئيسية / تراثنــا / مهرجان الظفرة للإبل / مهرجان الظفرة 2018 يقدم أكثر من 13 فعالية جديدة تستهدف الأسرة والطفل

مهرجان الظفرة 2018 يقدم أكثر من 13 فعالية جديدة تستهدف الأسرة والطفل

بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وبالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي
المهرجان ينطلق في 17 ديسمبر2018 ويستمر لغاية 1 يناير 2019
عشرات الفعاليات التراثية والمسابقات اليومية بانتظار زوار المهرجان
أريام ومحمد الشحي ووليد الشامي يحيون حفلات رأس السنة بمدينة زايد في منطقة الظفرة
“بن 10” وشخصيات “افتح يا سمسم” والعديد من ألعاب التسلية والمغامرة ضمن العروض اليومية
شبكة بيئة أبوظبي: المنطقة الغربية، إمارة ابوظبي 25 نوفمبر 2018

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق الدورة الـ 12 من مهرجان الظفرة، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي في 17 ديسمبر القادم، في مدينة زايد بمنطقة الظفرة بإمارة أبوظبي ويستمر لغاية 1 يناير 2019.
وأفادت اللجنة المنظمة للمهرجان، أن الدورة 12 ستشهد أكثر من 13 فعالية جديدة تستهدف الأسرة والطفل تقام بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبي، حيث يتضمن موقع المهرجان “قرية خارجية للعائلات” مليئة بالمرح والعروض الترفيهية وباقة متنوعة من المأكولات، كما تضم أنشطة ممتعة مجانية موجهة لجميع أفراد العائلة، تنظم في الهواء الطلق طيلة أيام المهرجان.
وقال السيد عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن هذه الدورة ستكون الأكبر منذ انطلاقة المهرجان، وذلك سعيا من اللجنة المنظمة لاستقطاب العديد من المشاركين والزوار والسياح، حيث سيكون هناك العديد من الفعاليات الترفيهية والتشويقية الجديدة التي تستهدف كافة الفئات، إلى جانب فعاليات المهرجان الرئيسية مثل (مزاينة الإبل، المحالب، مسابقة الصيد بالصقور، مزاينة الصقور، الرماية، سباق الخيل العربي الأصيل، مزاينة السلوقي العربي، سباق السلوقي العربي التراثي، مزاينة غنم النعيم، اللبن الحامض، السيارات الكلاسيكية، مزاينة التمور وأفضل أساليب تغليفها ، مسابقة الفنون الشعبية، ومسابقات الحرف اليدوية من أزياء وطبخ ، وفعاليات قرية الطفل).
وتوجه عيسى المزروعي بجزيل الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لدعمه اللامحدود لمشاريع صون التراث وتشجيعه الدائم على مواصلة تعزيز ثقافة المهرجانات والفعاليات التراثية، وإلى راعي المهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعم سموه لكافة جهود صون التراث العريق والمحافظة على تقاليدنا الأصيلة، باعتبار ذلك من مقومات الحفاظ على هويتنا الوطنية ورصيدنا الحضاري والإنساني، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة لمتابعته الحثيثة للمهرجان ولمختلف الفعاليات التراثية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

أسهمنا هذه السنة في إثراء محتوى المهرجان من الجانب الترفيهي والذي يذخر بالاحتفالات وأنشطة ترفيهية جديدة تضاف لأول مرة في المهرجان
من جانبه قال سعادة سلطان المطوع الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “نحن سعداء بالتعاون والمشاركة في مهرجان الظفرة حيث يندرج هذا التعاون في إطار سعي دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لدعم الأنشطة الثقافية والترفيهية والسياحية في منطقة الظفرة، مما يعزز من جاذبية منطقة الظفرة كوجهة ترفيهية واحتفالية للعائلات. ولذلك، قد أسهمنا هذه السنة في إثراء محتوى المهرجان من الجانب الترفيهي والذي يذخر بالاحتفالات وأنشطة ترفيهية جديدة تضاف لأول مرة في المهرجان. ويستقطب مهرجان الظفرة كل عام اهتمام السياح من مختلف الأسواق التي نستهدفها، إذ يعد بمثابة منصة ترفيهية وتراثية لجميع أفراد الأسرة ونسعى لإثراء زيارتهم بالتجربة الترفيهية المضافة”.
وتنظم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي مجموعة من الفعاليات حيث سيشهد مهرجان الظفرة لأول مرة احتفالات رأس السنة الجديدة، والتي ستقام بمشاركة الفنانة أريام، والفنان محمد الشحي، والفنان وليد الشامي، بالإضافة إلى عروض الألعاب النارية التي سيتم بها اختتام احتفالات رأس السنة الميلادية. كما يخصص المهرجان للأطفال الكثير من الفعاليات الترفيهية الممتعة في مهرجان الظفرة، وذلك ضمن منطقة الألعاب التي تقدم عروضاً حية للشخصيات المفضلة لدى الأطفال مع أنشطة مصممة لجذب باقي أفراد الأسرة من مختلف الفئات العمرية، ومنها (الشخصية الكرتونية “بن 10″، وشخصيات “افتح يا سمسم”، فتيات القوة)، بالإضافة إلى حديقة ليتل بوني اللامعة، بِينك فونغ وبيبي شارك، بيت جراني، لعبة السلم والثعبان، لعبة بول فوت، لعبة كرة القدم بالملعب المنفوخ، لعبة الترامبولين، جينجا جاينت، المصارعة الآلية، تويستر جيانت.

وستقدم الشخصية الكرتونية المفضلة لدى الأطفال الملقبة “بن 10” البالغ من العمر عشرة أعوام يمارس لعبته الخاصة التي كان ليقوم بها أي طفل آخر من عمره لو امتلك أقوى جهاز في الكون – الأوميتريكس! والتخلص من الأشرار هو جزء صغير مما يفعله هذا البطل الخارق، وبمساعدة صغيرة من شريكه الجديد، يستكشف بن 10 الجانب الأكثر تميزاً من الأشياء في العالم السفلي مع أصدقائه الجدد من الغرباء، حيث تقام أنشطة بن 10 في منطقة تضم ألعاباً رقمية تفاعلية على ألواح إلكترونية وسينما للأطفال لمشاهدة حلقات كرتون بن 10 المفضلة لهم ومنطقة لتسديد كرة القدم ومتاهات كبيرة ومنطقة لالتقاط الصور.
وتشمل منطقة أنشطة فتيات القوة: جدار الفقاعات ومحطة فتيات القوة للأزياء الخيالية وألعاب رقمية تفاعلية على ألواح إلكترونية ومنطقة موجو جوجو للعب البولينغ.
وتقدم شخصيات افتح يا سمسم عرض العرائس، حيث ستؤدي هذه العرائس المجنونة عرضاً حياً موضوعه عن الفضاء الخارجي، ويتخلل العرض فقرة سباق بين كل من كعكي ونعمان ضد شمس وإلمو في أسئلة تركز على موضوع الفضاء.
وتجعل حديقة ليتل بوني اللامعة المارة يبطئون السير لمشاهدة هذا العرض المتلألأ مع التقاط الصور مع المهرات الصغيرات في بلدة بونيفيل.
فيما ينطلق بينك فونغ في رحلة عبر أرض البطاريق والغابات لإيجاد الفاكهة لصديقه بيبي شارك، وتشمل منطقة بِينك فونغ و بيبي شارك على: محطة بيبي شارك لألعاب الركض ومحطة بيبي شارك للمغامرات وحائط التصوير ومحطة الكاريوكي ومحطة الروليت ومتاهة الصورة المقطوعة ومحطة التلوين وآلة المخالب ومحطة رسم التاتو المؤقت للأطفال.
كما سيتم عرض مغامرة في بيت جراني وفي الغابة المظلمة، حيث سيشارك في العرض تويتي والذئب الكبير “سيلفستر”، وذلك في عرض مثير ومدهش ومشاهد تجلب السعادة للطفل والأسرة.
وبإمكان زوار المهرجان الاستمتاع بتجربة مميزة في “لعبة السلم والحية” الشهيرة، وذلك من خلال مطاردة الثعابين وتسلق السلالم بحجمها الطبيعي مع كل مرة تلقي فيها النرد، وصولاً إلى نقطة النهاية والربح.
ويقدم المهرجان لعبة بول فوت الموجهة لكافة الفئات العمرية أطفالاً وشباباً وكباراً، وهي عبارة عن لعبة استراتيجية تحتاج للمهارة وفي نفس الوقت تنطوي على الكثير من المرح، حيث تجمع هذه اللعبة بين كرة القدم والبلياردو بشكل فريد.
ويمثل ملعب كرة القدم المنفوخ والعملاق طريقة تضفي المرح والإثارة على اللعبة لجميع عشاق اللعبة في المهرجان. كما سيحظى الأطفال بتجربة قضاء وقت رائع في اللعب والقفز وارتفاع الأدرينالين ضمن لعبة الترامبولين.
ومن خلال لعبة جينجا جيانت المرحة يستطيع زوار المهرجان من اختبار مهاراتهم في إزالة وإعادة صف قطع الأخشاب العملاقة ومنافسة اللاعبين الآخرين في الثبات والتوازن، كما يمكنهم ركوب آلة المصارعة أو الثور الميكانيكي، والذي يتطلب مزيدا من القدرة على التشبث لعدم السقوط عنه، فيما تقدم لعبة “تويستر جيانت” المزيد من البهجة ضمن لعبة تفاعلية تناسب كافة أفراد العائلة.
يتضمن موقع المهرجان وجود 10 شاحنات للأطعمة، والتي تقدم مجموعة من خيارات الطعام المدهشة للاختيار من بينها والتي ترضي جميع الأذواق، حيث سيستمتع الزوار بالطعام اللذيذ والمذاق الفريد من خلال منطقة المأكولات والمشروبات المخصصة لذلك.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

الصيد بالصقور مغامرة تراثية تتناقلها الأجيال

شبكة بيئة ابوظبي: مهرجان الظفرة بالمنطقة الغربية من امارة ابوظبي: 2 يناير 2018 الصيد بالصقور …