الجمعة , نوفمبر 16 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / هيئات / بلدية دبي / بلدية دبي مستعدة لموسم الأمطار بخطة متكاملة

بلدية دبي مستعدة لموسم الأمطار بخطة متكاملة

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 7 نوفمبر 2018
استمراراً لدورها في الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للإمارة، واستكمالاً لخطتها الاستراتيجية الرامية لضمان راحة وسلامة الجمهور، أنهت بلدية دبي الإجراءات الاحترازية واستعداداتها لاستقبال موسم الأمطار، من خلال وضع آلية للتعامل السريع مع تجمعات مياه الأمطار.
و أكد المهندس طالب جلفار المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية ببلدية دبي على أن جميع فرق بلدية دبي والتي تتولى عملية تصريف مياه الأمطار على أهبة الاستعداد للموسم المطري لهذا العام من خلال تنفيذ كافة خدماتها التي تفيد أفراد المجتمع لمواجهة بعض الحالات التي قد تحدث خلال هذه الفترة لبعض تجمعات مياه في كافة المناطق نتيجة للأمطار الكثيفة.
وقال بأن الدائرة أنهت جميع استعداداتها الفنية قبل الموسم المطري و ذلك بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين وللتنسيق في عمليات التصريف أثناء التساقط المطري وبعده بالدراسات المستمرة للوقائع الميدانية وتحليل بياناتها ورفع توصيات فنية لمعالجة بعض المواقع المتأثرة.
وأضاف أن الاستعدادات الحقيقية للموسم المطري منذ شهر سبتمبر من كل عام إذ تنفذ الفرق الفنية المختصة في الإدارات المتعددة كل حسب اختصاصه برامج صيانة خاصة ومكثفة لمحطات تصريف مياه السطح والأمطار، ويعتمد نظام تصريف مياه الأمطار في مدينة دبي على منظومة من البنى التحتية الخاصة تبدأ بما لا يقل عن 72 ألف مصرف أرضي، وهو ما يطلق عليه البعض اسم “فتحات تصريف مياه الأمطار” ومرورا بشبكة معقدة من الأنابيب وغرف التفتيش والتي يطلق عليها البعض اسم “المنهولات”، وصولا إلى محطات ضخ أرضية خاصة وانتهاء بضخ مياه السطح والأمطار عبر المحطات إلى الوجهة النهائية البحيرات الصناعية أو البحر، كما يبلغ عدد محطات الضخ في مدينة دبي 51 محطة خاضعة للإشراف والتشغيل والرقابة والصيانة بالكامل من قبل بلدية دبي.
و بعد انتهاء الموسم تقوم الفرق المختصة من بلدية دبي برفع معظم أغطية المصارف وتثبيتها في وضع الإغلاق التام بحيث لا تدخلها الرمال والنفايات الصلبة فيما تبقى من العام.
يذكر بأن منظومة تصريف مياه السطح والأمطار هي قيد التوصيل في بعض المناطق غير المخدومة بشبكة التصريف لأسباب منها عدم اكتمال بعض مشاريع الصرف أو تأثر الشوارع أو المناطق بمشاريع طرق جديدة أو تحويلات مرورية مؤقتة أو لعدم وجود محطات ذات استطاعة مناسبة لخدمة هذه المناطق، و يتم في هذه الحالة إزاحة المياه وشفطها بوسائل عدة أهمها استخدام المضخات المنقولة و بدرجة لاحقة استخدام الصهاريج.
وبخصوص التجهيزات المخصصة للمناطق غير الموصولة حالياً بشبكة التصريف، أوضح أن أسطولا من المضخات المنقولة يبلغ 86 مضخة مختلفة القدرة تم تجهيزه بالفعل لاستخدامه عند الحاجة وأن بعضا من المضخات تم نقلها إلى المواقع التي يحتمل تجمع المياه فيها في حالة التساقط المطري الغزير أو في حالة إمطار رعدية كثيفة كما تم تجهيز صهاريج والبالغ عددها 41 صهريجا لتكون على أهبة الاستعداد لخدمة المناطق غير الموصولة أيضا.
وتدعو بلدية دبي جميع قاطني دبي إلى عدم التردد في أبداء آرائهم أو ملاحظاتهم فيما يخص تجمع مياه الأمطار بالاتصال فورا بمركز الاتصال في بلدية دبي وعلى الرقم 800900، أو من خلال تحميل تطبيق 24 /7.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

بلدية دبي تطلق المؤتمر العالمي السادس لاستدامة مواد البناء

تحت شعار استشراف المستقبل في مجال تقنيات البناء المتقدمة شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية …