الجمعة , نوفمبر 16 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / UAE / الحكومة الذكية / أنظمة الذكاء الاصطناعي في مجال حماية البيئة بالإمارات

أنظمة الذكاء الاصطناعي في مجال حماية البيئة بالإمارات

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 7 نوفمبر 2018
في أكتوبر 2017 أطلقت حكومة دولة الإمارات في هذا التاريخ استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي (AI).
وتمثل هذه المبادرة المرحلة الجديدة بعد الحكومة الذكية، والتي تعتمد فيها الخدمات، والقطاعات، والبنية التحتية المستقبلية في الدولة على توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي، بما ينسجم ومئوية الإمارات 2071، الساعية إلى أن تكون دولة الإمارات الأفضل بالعالم في المجالات كافة.
وفي سبتمبر 2018 أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة في هذا التاريخ، وبالتعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، في مقر الوزارة بدبي (مختبر الذكاء الاصطناعي) الذي يعتمد على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي في:
• تحديد مواقع تراكيز الطاقة الشمسية.
• رصد مستويات ملوثات الهواء في الدولة والتنبؤ بنوعيتها لمدة ثلاثة أيام قادمة.
• التنبؤ بنوعية المياه البحرية.
وذلك بهدف مواكبة استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، والارتقاء بمستوى جودته إلى مستهدفات رؤية 2021.
أهداف مختبر الذكاء الاصطناعي
يهدف المختبر إلى استكمال جهود الوزارة المتواصلة في الحفاظ على البيئة وحمايتها من خلال رصد وتحليل المعلومات المتاحة بشكل دقيق وتوظيفها في اتخاذ القرارات المناسبة، معتمداً على أحدث التقنيات العالمية المتاحة في القطاع البيئي، وخاصة في مجالات الرصد وتحليل البيانات والاتصالات وتخزين المعلومات واسترجاعها.
يتضمن المختبر ثلاثة أنظمة رئيسية وهي:
• خرائط لحظية للطاقة الشمسية في دولة الإمارات ونظام المحاكاة للطاقة الشمسية.
• نظام الرصد البيئي الذي يشمل الرصد اللحظي والتنبؤ بجودة الهواء.
• نظام رصد البيئة البحرية.
يعمل نظام المراقبة الذكي على عرض مؤشرات لحظية لبيانات الطاقة الشمسية والبيانات البيئية، التي يتم تغذيتها ببيانات الأقمار الاصطناعية لكل من جودة البيئة البحرية، الطقس، وتضاريس المنطقة، كما يشمل نظامًا متكاملًا لمحاكاة الطاقة الشمسية، والتنبؤ بنوعية المياه البحرية، وجودة الهواء. ويتم تحديث البيانات المعروضة بشكل مستمر في نطاق زمني يتراوح بين 15-60 دقيقة.
الخرائط اللحظية للطاقة الشمسية ونظام المحاكاة للطاقة الشمسية
وتساهم الخرائط اللحظية للطاقة الشمسية ونظام المحاكاة للطاقة الشمسية في التخطيط لتحديد المواقع الأمثل لاستخدام ألواح الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة، مما يساهم في رسم خارطة ومنظومة متكاملة لمواقع المنشآت ومحطات توليد الكهرباء التي تعتمد الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة. ويوفر نظام المحاكاة للطاقة الشمسية خريطة ديناميكية لأداء محطات الطاقة الشمسية استنادا إلى مجموعة من المعايير المحددة من قبل المستخدم لتصميم المحطات.
نظام الرصد البيئي
يتضمن نظام الرصد البيئي والذي يشمل الرصد اللحظي والتنبؤ بجودة الهواء كل من بيانات تراكيز ملوثات الهواء بالإضافة إلى بيانات مؤشر جودة الهواء (جودة هواء الإمارات) من خلال الأقمار الاصطناعية كما يضم سلسلة من صور الخرائط توضح التراكيز الساعية لملوثات الهواء واتجاهها على الدولة ونموذج التنبؤات بتراكيز الملوثات لمدة ثلاث أيام لستة ملوثات رئيسية وهي أول أكسيد الكربون، وثاني أكسيد النيتروجين، وثاني أكسيد الكبريت، والأوزون الأرضي، والمواد الجسيمية ذات القطر الأقل من 10ميكرون ونموذج التنبؤ بتراكيز المواد الجسيمية ذات القطر الأقل من 2.5 ميكرون لمدة خمسة أيام.
مؤشر جودة هواء الإمارات
• أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتعاون مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، مؤشر جودة هواء الإمارات ضمن التطبيق الذكي للوزارة، وذلك لعرض نوعية الهواء في دولة الامارات العربية المتحدة، من خلال رصد جودة الهواء عن طريق الأقمار الاصطناعية بصورة آنية.
• ويتيح المؤشر توظيف التقنيات المبتكرة والحديثة في عمليات الرصد الحي والفوري لجودة الهواء، بالإضافة إلى عرض التنبؤات لحالة جودة الهواء لفترة تصل إلى ثلاثة أيام متتالية، حيث تم تطوير خوارزميات للتنبؤ بجودة الهواء والمواد الجسيمية ذات القطر الأقل من 2.5 ميكرون.
• تتكامل مهام مؤشر جودة الهواء مع عمل 41 محطة رصد أرضي موزعة في أنحاء الدولة كافة (ارتفع عدد هذه المحطات بمعدل الضعف من العام 2007، وحتى 2018).
• عمل المحطات الأرضية يغطي أجزاء عدة من الدولة إلا أنها لا تغطي بشكل كامل المناطق الريفية والنائية. لذا كانت الحاجة لإطلاق مؤشر جودة الهواء المعتمد على تقنيات الأقمار الاصطناعية.
• يهدف مؤشر جودة هواء الإمارات إلى توفير منظومة متكاملة من عمليات الرصد وتحليل البيانات، يمكن من خلال تغطيتها الواسعة ونتائجها الدقيقة لاعتمادها على تقنيات الأقمار الاصطناعية والذكاء الاصطناعي، تشكل دعماً مهماً لعمل المحطات الأرضية.
ضرورة رصد جودة الهواء
يشكّل الهواء أحد أهم المؤثرات على الصحة العامة للإنسان، ونتيجة لمجموعة واسعة من العوامل الطبيعية والبشرية انخفضت جودة الهواء بشكل ملحوظ في مختلف أنحاء العالم، حيث ترتبط جودة الهواء ارتباطاً وثيقاً بحجم الأنشطة الطبيعية والبشرية التي تتم ممارستها في منطقة جغرافية محددة، وبالتالي فإن زيادة نسب تركيز الملوثات في الهواء قد تؤثر سلبا على صحة الإنسان. ولذلك، يعمل المؤشر الجديد على رصد بيانات جودة الهواء والتنبؤ بتوجهاتها وتحليل هذه البيانات وإمداد القائمين على تحسين جودة الهواء بها ما يساعد بشكل كبير في عملية صناعة القرار ورسم استراتيجيات وخطط العمل على تحسينه.
ويستند حساب مؤشر جودة الهواء على قياسات خمسة ملوثات رئيسية، هي: ثاني أكسيد النيتروجين NO2، وأول أكسيد الكربون CO، والأوزون الأرضي O3، وثاني أكسيد الكبريت SO2، والجسيمات بقطر أقل من 10 ميكرون PM10 و2.5 ميكرون PM2.5.
ونظراً لأهمية معرفة الجمهور بجودة الهواء في منطقة ما، فقد تم الاتفاق على مستويات توضح جودة الهواء تعتمد على التدرج اللوني ويسهل فهمها من قبل عامة الجمهور، إذ يظهر في مؤشر جودة الهواء اليومي اللون، وقيمة جودة الهواء والملوثات السائدة التي تؤثر على جودة الهواء.
وتقسم مستويات جودة الهواء من 0 إلى 500 درجة، وتمثل الدرجة 0-50 تراكيز الملوثات الخمسة ضمن الحدود المسموح بها، أي لا تمثل خطراً على الصحة العامة.
ويمكن الوصول إلى المؤشر من خلال التطبيق الذكي لوزارة التغير المناخي والبيئة والضغط على خيار مؤشر جودة هواء الإمارات، أو عبر زيارة الموقع الإلكتروني للوزارة، أو الضغط على الرابط التالي: https://earth.masdar.ac.ae/air_quality/forecast_aqi.php
نظام رصد البيئة البحرية
تم تطوير نظام رصد البيئة البحرية للتنبؤ اللحظي بجودة المياه البحرية في المناطق الساحلية في الدولة، وتستخدم هذه الأداة بيانات يومية من خلال الأقمار الاصطناعية التابعة لوكالة ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية للخروج بتقييم يومي لظروف جودة المياه في سواحل الإمارات. كما يعمل النظام على توسيع القدرة على التنبؤ بحركة التيارات ومراقبة التلوث مثل تتبع تسريبات النفط والطحالب الضارة، وتوفير المعلومات للمساعدة في تحسين مسار الناقلات في منطقة الخليج.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

الذكاء الاصطناعي والسياسة.. جوانب التأثير

التغيير… الاستجابة أو الفناء أ.د.جمال سند السويدي – دولة الامارات العربية المتحدة من الدول العربية …