الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / مبــادرات / يوم بلا ورق / هيئة البيئة – أبوظبي تدعو للجميع للمشاركة في يوم بلا ورق في 23 نوفمبر

هيئة البيئة – أبوظبي تدعو للجميع للمشاركة في يوم بلا ورق في 23 نوفمبر

هيئة البيئة – أبوظبي تدعو للجميع للمشاركة في يوم بلا ورق في 23 نوفمبر

مبادرة هيئة البيئة – أبوظبي “يوم بلا ورق” تدعم إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2011 السنة الدولية للغابات.

هيئة البيئة – أبوظبي  تحث الأفراد والمنظمات المهتمة المشاركة بهذا اليوم من خلال التسجيل عبر الموقع الالكتروني www.paperlessday.com

أبوظبي: عماد سعد:

دعت هيئة البيئة – أبوظبي كافة الافراد والمؤسسات للمشاركة بمبادرة “يوم بلا ورق” والتي تنظمها الهيئة في 23 نوفمبر وذلك للعام الرابع على التوالي من خلال التسجيل عبر الموقع الالكتروني الذي بدأ اعتبارا من اليوم.

ويتيح الموقع الالكتروني لحملة “يوم بلا ورق” www.paperlessday.com الفرصة للمهتمين بالتسجيل  ​​للمشاركة في يوم بلا ورق 2011، كما يوفر الموقع نصائح هامة للحد من استهلاك الورق بالإضافة الى إمكانية قياس كمية الورق التي تم توفيرها خلال هذا اليوم (والتي تترجم تلقائيا الى نسب توضح الكمية التي تم توفيرها من غاز ثاني أكسيد الكربون، وهو من غازات الدفيئة التي تساهم في تغير المناخ).

وخلال العام الماضي لحملة “يوم بلا ورق 2010” شارك أكثر من 200 مؤسسة وهيئة حكومية وخاصة في المبادرة التي أطلقتها الهيئة للمرة الأولى في عام 2008 بالشراكة مع شركة أبوظبي لتسييل الغاز المحدودة “أدجاز”، لتشجيع كافة أفراد المجتمع على التقليل من استخدامهم للورق ولقد استمرت شركة “أدجاز” بتقديم الدعم للحملة خلال السنوات الثلاثة الماضية.

وبالرغم من التقدم في مجال التكنولوجيا الرقمية المتطورة، فلا يزال استهلاك المؤسسات والافراد للورق يعتبر كبير بشكل عام. وبالرغم من ذلك، ومع ارتفاع استهلاك الورق الذي يؤدي إلى ارتفاع معدل استهلاك الطاقة، تكاتفت جهود القطاع الحكومي والخاص  في عام 2010 في دولة الإمارات لمعالجة هذه القضية الهامة، حيث شاركت العديد من المؤسسات التي تمثل 126.756 فرداً من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية المجاورة، مما ساهم بخفض  4.287 كيلوغرام من الانبعاثات الكربونية التي تتصاعد إلى الهواء الجوي جراء إنتاج وتصنيع الورق.

ولقد كرمت الهيئة المؤسسات المشاركة “بيوم بلا ورق” لمساهمتها في هذا اليوم، حيث قامت أكثر من 50 مؤسسة وشركة خاصة بتأكيد التزامها بالمبادرة وذلك من خلال التوقيع على النظام الأساسي للمبادرة ليصبح بذلك حدثا مهما في الأجندة البيئية العالمية. وتم خلال هذا الاحتفال تقديم النظام الأساسي للمبادرة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (يونيب) الذي يدعم المبادرة.

وذكرت سعادة رزان خليفة المبارك ، الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي: : “مع إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2011 السنة الدولية للغابات، تأتي مبادرة “يوم بلا ورق” لتساهم في خدمة هذه القضية البيئية الهامة من خلال دعوة الافراد والمؤسسات للتفكير قبل استهلاك الورق “.
وأضافت: “كل خطوة من مراحل دورة حياة انتاج أية ورقة، تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري، ومن خلال العمل معا ومن خلال مساهمة الشركاء والقطاع الخاص يمكننا تعزيز التغيير الإيجابي للسلوك نحو البيئة، مما سيساهم في إحداث خفض ملموس في استخدام الورق وانبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون على حد سواء”.

وتساهم عملية إنتاج الورق في تدمير الغابات. فوفقا للصندوق العالمي لصون الطبيعة، يتم معالجة حوالي 40 ٪ من الأخشاب في العالم تجاريا لقطع الورق. كما أن تدمير الغابات يهدد موائل العديد من النباتات النادرة والمهددة بالانقراض والأنواع الحيوانية. وتستهلك عملية إنتاج الورق أيضا كميات هائلة من المياه وينتج عنها العديد من الملوثات التي تؤدى الى تلوث المياه ، هذا بالإضافة إلى انها مصدر لانبعاث كميات كبيرة من الغازات المسببة للاحتباس الحراري – السبب الرئيسي لتغير المناخ العالمي.

وقال نيك نوتال، المتحدث باسم المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة ؛ “يوم بلا ورق” هي واحدة من الوسائل القوية الت تسهم بإشراك أفراد المجتمع على المستويين الوطني والعالمي في مواجهة التحديات البيئية الحالية. وتشير تقديرات فريق الموارد الدولي التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة أنه بحلول عام 2050 سيتضاعف معدل استهلاك الموارد ثلاثة أضعاف المعدلات الحالية. الأمر الذي يتطلب وجود كوكب آخر أو كوكبين إضافيين لمواجهة هذا الاستهلاك المتزايد للموارد الطبيعية. ويعتبر التقليل من الاستهلاك المفرط للورق، بما في ذلك الورق المصقول والثقيل مثل المستخدم في إنتاج الصحف وفي آلات النسخ، خطوة بسيطة لكنها هامة من أجل ضمان تلبية الاحتياجات البشرية المتوقعة.

وفي هذه المناسبة ، قال السيد فهيم كاظم، الرئيس التنفيذي لشركة أبو ظبي لتسييل الغاز المحدودة (أدجاز): “تنسجم مبادرة “يوم بلا ورق” مع سياسة أدجاز التي تدعم القضايا البيئية والمحافظة على الموارد الطبيعية، وتأتي هذه المبادرة ضمن سلسلة من المبادرات البيئية التي اتخذتها أدجاز في السنوات الماضية التي تشجع على المحافظة على الحياة البحرية وتنظيف الشواطئ. ونحن نفخر بأن نكون الشريك الاستراتيجي لهيئة البيئة- أبو ظبي في تدشين هذه الحملة البيئية على المستوى العالمي والتي تسهم في نشر الوعي البيئي بين شرائح المجتمع حول أهمية المحافظة على كوكب الأرض والتقليل من آثار ظاهرة الاحتباس الحراري”.

 

عشر نصائح هامة وضعت هيئة البيئة – أبوظبي للحد من استهلاك الورق :

1) سجل للمشاركة في يوم بلا ورق 2011 من خلال الموقع الالكتروني www.paperlessday.com
2) لا تشتر الجريدة.. بل تصفحها عبر الإنترنت!

3) قلل من استخدامك للمناديل الورقية! فكر قبل أن تستخدمها.

4) استخدم خيار الصفحة الواحدة في برنامج ميكروسوفت إكسل، للتقليل من عدد الصفحات التي تنوي طباعتها.

5) استخدام البريد الإلكتروني لتوزيع الرسائل والمذكرات بدلا من طباعتها.
6) ارسل الرسائل عبر الفاكس الإلكتروني، واستخدم تقنية المسح الضوئي لتخزين الوثائق والمستندات بدلا من تصويرها.

7) تجنب استخدام السلع الاستهلاكية التي تستخدم لمرة واحدة فقط مثل: الأكواب والاطباق المصنوعة من  الورق وغيرها.

8) سجل للحصول على بيانات الفواتير الكترونياً بدلا من استلمها عبر البريد.

9) استخدم وجهي الورقة للطباعة، فكر قبل أن تطبع!

10) لا تتردد في توعية عائلتك وأصدقائك بأهمية الحد من استهلاك الورق – ساهم في زيادة الوعي وتشجيع الآخرين على إعادة التفكير في عاداتهم اليومية أيضا.

 

عن alsatary

شاهد أيضاً

ربع مليون شخص في دولة الإمارات شاركوا بيوم بلا ورق هذا العام 2011

  ربع مليون شخص في دولة الإمارات شاركوا بيوم بلا ورق هذا العام 2011   …