السبت , ديسمبر 14 2019
الرئيسية / إعلام مستدام / مراسلوا الشبكة / عـيـــــن للإعـــلام / اقتصاد الإمارات الأكثر جاهزية للمستقبل

اقتصاد الإمارات الأكثر جاهزية للمستقبل

شبكة بيئة ابوظبي: بقلم: حسن بحمد، مدير عين للاعلام 18 اكتوبر 2018
يشهد اقتصاد الإمارات العربية المتحدة ازدهاراً كبيراً جعل منه ضمن المراتب الأولى من حيث بعض المؤشرات الاقتصادية، كمعدل دخل الفرد ومعدل استهلاك الفرد للطاقة، وقد حافظت الحكومة الإماراتية على معدلات إنفاق استثماري كبيرة فاستمرت في تنفيذ المشروعات الكبرى في مختلف الجوانب التنموية، مثل الاتصالات والبنى التحتية وشبكات النقل والمواصلات والمطارات والموانئ والمرافق السياحية والمرافق الصحية والتعليمية وغيرها.
إن قوة ومتانة الاقتصاد الإماراتي في الوقت الراهن، رغم ما يشهده الاقتصاد العالمي من اضطرابات غير مسبوقة، ورغم ما تموج به منطقة الشرق الأوسط من مظاهر عدم استقرار غير مسبوقة، يعطي الإمارات في مسيرتها الحالية قوة إضافية في التطور والنمو، إذ يذخر إقتصادها بمقومات انتعاش مستدام وهو ما يضمن لها التكيف مع مختلف الظروف الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والعالمـي، فقد تفوق الاقتصاد الإماراتي في العديد من المؤشرات الفرعية للتنافسية العالمية على غالبية دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأكثر تقدماً، ووفقاً لتقرير دولي صدر مؤخراً عن المنتدى الاقتصادي العالمي 2018، تصدّرت الإمارات على كافة دول المنطقة بأداء قوي في تقرير التنافسية الاقتصادية، وحلّت في المرتبة الأولى إقليمياً بالترتيب العام، والأولى عالمياً في محور استقرار الاقتصاد الكلّي، والسادسة عالمياً في محور الجاهزية التكنولوجية، ووفقاً للتقرير، الذي يستخدم منهجية جديدة حلّت دولة الإمارات أيضاً ضمن المراكز العشرة الأولى عالمياً، في نحو 19 مؤشراً فرعياً من إجمالي 100 مؤشر يتضمنها التقرير، حيث تبوأت المركز الأول عالمياً في 4 مؤشرات فرعية شملت نسبة انتشار النطاق العريض على أجهزة الهاتف المحمول، ومعدل توصيل الكهرباء، ونسبة تغير التضخم سنوياً، وديناميكية سوق الدين. وفي المركز الثالث في مؤشر نسبة تدني نسبة تأثير الضرائب والدعم على التنافسية، وحلت في المركز السابع في مؤشر ممارسات التوظيف وإنهاء الخدمات، ومؤشر الإنتاجية والدفع، وفي مؤشر كفاءة خدمات النقل الجوي، وجاءت كذلك في المرتبة التاسعة عالمياً في مؤشر جودة الطرق، ومؤشر تكاليف دفع الرواتب .
لقد وصلت الامارات بالفعل إلى مركز الصدارة، فهناك جهود إصلاحية لتحفيز ديناميكية الأعمال وزيادة فعالية أسواق المنتجات، وبخاصة على مستوى قطاع الخدمات، ونوعية البيئة المواتية للنمو، حيث يمكن للشركات أن تعمل ضمن ظروف اقتصاد كلي مستقرة، وباستطاعتها الاستفادة من تفوق البنية التحتية ومن استعدادها التكنولوجي الذي يعد الأعلى على المستوى الدولي، وبالتالي التنافس على المراتب العشر الأولى في مؤشر التنافسية الاقتصادية العالمية.
إن مقارنة المشهد الاقتصادي العالمي الحالي بالأداء الاقتصادي الإماراتي يؤكد على أن دولة الإمارات تمتلك من المقومات الاقتصادية الذاتية ما تمكنها من بناء نموذج اقتصادي مميز لنفسها يستطيع أن يفي بشروط النمو المستدام، وهو بالفعل محصناً ضد الأزمات العالمية والمخاطر المرتبطة بها، وهو الحلم الذي يراود دول العالم أجمع في مثل هذه الظروف غير المطمئنة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

سعيد بن طحنون وسالم بن ركاض يشهدان احتفالات النادى المصري بالعيد الوطني

شهد معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان، الرئيس الفخري لنادي جمهورية مصر العربية …