السبت , أكتوبر 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / UAE / الحكومة الذكية / شباب وابداع وابتكار / “مصدر” تعلن إطلاق برنامج “الرائدات” خلال فعاليات مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل

“مصدر” تعلن إطلاق برنامج “الرائدات” خلال فعاليات مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل

يقام تحت مظلة “ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة”
شبكة بيئة أبوظبي: الإمارات العربية المتحدة، 11 أكتوبر 2018
أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” عن إطلاق برنامج “الرائدات” تحت مظلة “ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة”، وهو مبادرة تقام على مدار العام وتهدف إلى تطوير مهارات النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و30 عاماً وتأهيلهن ليصبحن قائدات الاستدامة، وذلك من خلال التواصل الفاعل مع صناع السياسات وقادة القطاع وخبراء التكنولوجيا ورواد الأعمال والشخصيات البارزة في المجتمع.
وجاء الإعلان عن البرنامج خلال فعاليات الدورة الثانية لمجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل، التي عقدت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وسيشمل البرنامج عدداً من ورش العمل التعليمية المخصصة، وفعاليات عالمية لتعزيز التواصل وتبادل المعارف، وفرص للتدريب المهني عالي الجودة، فيما سيبدأ البرنامج رسمياً خلال انطلاق فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، وهو أحد أكبر التجمعات المعنية بقضايا الاستدامة في العالم، والذي سيعقد من 12 إلى 19 من شهر يناير المقبل.
ويندرج برنامج “الرائدات” تحت مظلة “ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة” الذي أطلقته “مصدر” خلال الدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك عام 2015، ويعد الملتقى مبادرة عمليّة لإلهام النساء وتمكينهن من المساهمة في تشجيع الابتكار والريادة ولعب دور فاعل في مواجهة تحديات الاستدامة العالمية.
وأكدت الدكتورة لمياء فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في “مصدر”، على أهمية “ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة” لتعزيز دور النساء من جميع الأعمار في مجال الاستدامة، ومساهمته الفاعلة في دفع عجلة الابتكار، وتوفيره لمنصة فريدة تعنى بمناقشة الاستدامة والسياسات والتقنيات والأعمال التجارية المتعلقة بها.
وأوضحت بأن البرنامج الجديد سيساهم بشكل كبير في تحقيق أهداف الملتقى من خلال توفيره لفرص التدريب وتعزيز الخبرات وإتاحته سبل التواصل لمجموعة مختارة من الشابات الموهوبات. مشيرةً إلى أن مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل هو المنصة المثالية للإعلان عن برنامج “الرائدات” قبل انطلاقته الفعلية في أسبوع أبوظبي للاستدامة، حيث يمثل المجلس منبراً فريداً لتحفيز الشباب وتشجيعهم وصقل مهاراتهم.

وأضافت الدكتورة فواز بأن البرنامج سوف ينضم إلى مجموعة من المبادرات الشبابية الرائدة التي نشهدها في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تلعب دوراً مؤثراً من حيث تزويد الشباب بالإرشاد والتمويل والتوجيه المهني، فضلاً عن المساهمة في جهود تمكين المرأة
ويدعم برنامج “الرائدات” الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ويتماشى مع أجندة الإمارات الوطنية 2021 ومئوية الإمارات 2071، وتهدف هذه المبادرات مجتمعة إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات.
واستقبل مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض الآلاف من طلاب الجامعات والخريجين الجدد. وقد شارك كبار المديرين من إدارة الطاقة النظيفة في “مصدر” ضمن فعاليات المجلس، واستعرضوا محفظة مشاريع الطاقة المتجددة التي تنفذها الشركة في مختلف أنحاء العالم، ودورها في بناء اقتصاد قائم على المعرفة، فضلاً عن تسليطهم الضوء على المسارات المهنية المحتملة لخريجي الجامعات والمدارس من الشباب الطامحين للعمل في قطاع الاستدامة.

كما شارك في الجلسات النقاشية أربعة من موظفي “مصدر” الذين يتم تأهيلهم ضمن برنامج القادة الناشئين في “مصدر” الذي يعمل على تعزيز التطوير المهني للشباب المواطنين من موظفي الشركة، حيث تحدثوا عن خبراتهم العملية والتقدم الذي أحرزوه في حياتهم المهنية، وقدموا نصائح قيمة للشباب الحاضرين.
وتتصدر الفعاليات المخصصة للشباب أجندة أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019، حيث سيركز الأسبوع على تمكين الشباب ومهارات العمل المستقبلية. وتشمل المبادرات المتعلقة بالشباب “مركز شباب من أجل الاستدامة”، وملتقى “تبادل الابتكارات بمجال المناخ” (كليكس)، وبرنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة.
ومن خلال الجمع بين رواد الأعمال الشباب والمستثمرين وخبراء القطاع، ساهم ملتقى “تبادل الابتكارات بمجال المناخ” (كليكس)، في تمويل صفقات تجاوزت قيمتها 17.5 مليون دولار أمريكي لدعم الأفكار والابتكارات في مجال الاستدامة. فيما نجح برنامج سفراء الملتقى الحصري للطلبة في تحقيق تقدم من خلال تطويره لبرنامج يمتد على مدار العام ويعمل على تعزيز مشاركة الشباب، وصقل مهاراتهم ومعارفهم حول أفضل الممارسات في مجال الاستدامة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

واجب الجيل الأكبر سناً تهيئة سبل الإبداع أمام الشباب

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 12 اكتوبر 2018 وجّه سعادة الشمري حديثه اليوم …