السبت , أكتوبر 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / هيئات / جمعية الامارات للحياة الفطرية / الهلال للمشاريع وجمعية الإمارات للطبيعة يعززان جهودهما المشتركة لخلق مستقبل مستدام في الإمارات

الهلال للمشاريع وجمعية الإمارات للطبيعة يعززان جهودهما المشتركة لخلق مستقبل مستدام في الإمارات

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 09 أكتوبر 2018
تعتزم “الهلال للمشاريع”، المجموعة المتنوعة التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، توثيق تعاونها القائم مع جمعية الإمارات للطبيعة (جمعية الإمارات للحياة الفطرية سابقا) بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، بهدف تكثيف جهودهما المشتركة في التصدي للتحديات البيئية الملحّة.
وتأتي هذه الجهود المتواصلة تتويجاً لمسيرة 6 سنوات من التعاون الوثيق ما بين المؤسستين لتركّز على منح الأولوية للحفاظ على الموارد البيئية من أجل تحقيق التنمية المستدامة بيئياً واجتماعياً واقتصادياً.
يذكر أنه على مدى الشراكة طويلة المدى بين الجانبين، ساهمت الهلال للمشاريع في دعم مساعي جمعية الإمارات للطبيعة عبر العديد من المبادرات البيئية، بما في ذلك مشروع سلاحف منقار الصقر البحرية والذي قام بتسجيل ومسح وتعقب 75 سلحفاة في جميع أنحاء المنطقة. وسيكون لنتائج هذا المشروع أثر كبير في دعم المساعي الإقليمية لحماية السلاحف البحرية المهددة بالانقراض.
ويتطلع الجانبان حالياً إلى تكثيف جهودهما بغية التوصل إلى سياسات وخطط من شأنها ضمان الحماية للمزيد من فصائل الحيوانات الرئيسية.
وبدورها، قالت غادة عبدالقادر، نائب الرئيس، الهلال للمشاريع الاستثمارية: “نحن فخورون باحتفالنا بالذكرى السادسة لهذه الشراكة المثمرة التي أتاحت لنا المساهمة في دعم المساعي الحثيثة لجمعية الإمارات للطبيعة في مجال الحفاظ على التنوع البيولوجي والتصدي للتحديات البيئية الملحّة، فمثل هذه الجهود تعود في النهاية بمنفعة كبيرة على الطبيعة والمجتمع ككل”.
وقال عبدالله النعيمي، مستشار أول الشراكات الاستراتيجية والإدارة بجمعية الإمارات للطبيعة: “تسعى جمعية الإمارات للطبيعة إلى العناية بمواردنا الطبيعية من محيطات وأراضٍ ومياه عذبة وحياة برية والعمل على مواجهة تحديات التغير المناخي في الإمارات. وقد ساعدنا الدعم المستمر الذي نحظى به من شركة الهلال للمشاريع في تحقيق هذه الأهداف وإحداث تغييرات من شأنها أن تؤثر إيجابياً على الاقتصاد والبيئة على المدى البعيد. ونتطلع قدماً إلى تعزيز تعاوننا المشترك والعمل سوياً لبناء مستقبل مشرق يعيش فيه الجميع بتناغم مع الطبيعة”.
ولطالما شاركت شركة الهلال للمشاريع بفعالية “ساعة الأرض” في الإمارات والتي تنظمها جمعية الإمارات للطبيعة. وتهدف هذه المبادرة العالمية إلى تعزيز التحرك الدولي تجاه الوقاية من التغير المناخي، وتشجيع الملايين حول العالم على إظهار مدى اهتمامهم بمستقبل الكوكب.
وتعمل الجهتان للتصدي للتغير المناخي من خلال عدة مبادرات، مثل تشجيع الناس على استخدام السيارات الكهربائية، ودعوة الشركات والأعمال إلى الحد من بصمتهم الكربونية، وتنفيذ مشاريع في قطاع الطاقة المتجددة.
وكانت الهلال للمشاريع قد أطلقت خلال فترة الصيف بالتعاون مع “بيئة” مشروع “أيون” المشترك الذي يختص بمجال النقل التجاري المستدام، وتسعى من خلال هذا المشروع إلى تطوير وإطلاق أساطيل السيارات الكهربائية في أنحاء المنطقة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

جمعية الإمارات للحياة الفطرية ترصد أول بومة نسر عربي في دولة الإمارات

شبكة بيئة أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 29 نوفمبر 2017 أكدت جمعية الإمارات للحياة الفطرية رصدها …