الخميس , ديسمبر 13 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / إعلام مستدام / ثقافة مستدامة / السفير الفرنسي بالإمارات يقلد سعادة منال عطايا وسام فارس للفنون والأدب الفرنسي

السفير الفرنسي بالإمارات يقلد سعادة منال عطايا وسام فارس للفنون والأدب الفرنسي

يأتي التكريم تقديرًا لجهود سعادة منال عطايا في نشر الفنون والثقافة في الإمارات
السفير الفرنسي في دولة الامارات العربية المتحدة سعادة لودوفيك بوي يمنح الجائزة التي تمثل تكريمًا للأشخاص أصحاب الإنجازات البارزة في مجتمع الفنون والتراث في العالم
شبكة بيئة ابوظب: الشارقة: الإمارات العربية المتحدة، 05 أكتوبر 2018

كُرمت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، بوسام فارس للفنون والأدب الفرنسي، وذلك تقديرًا لمساهماتها البارزة في مجال الفنون، وخاصة فيما يتعلق بترسيخ الروابط الثقافية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا.
وكان سعادة لودوفيك بوي، سفير فرنسا في دولة الامارات العربية المتحدة، قد قلد كلاً من سعادة منال عطايا والسيدة حصة الظاهري من أبوظبي بوسام فارس للفنون والأدب الفرنسي، خلال حفل أقيم في مقر إقامته، يوم 25 سبتمبر 2018 في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وشهد حفل التكريم حضور عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين والمتخصصين في مجتمع المتاحف والفنون والتراث والثقافة على مستوى المنطقة.
ويمنح الوسام تقديرًا للإنجازات التي حققها الأشخاص المكرمين وإسهاماتهم في مجال الفنون، وخاصة تجاه الثقافة الفرنسية وحول العالم.
وفي 2017، تعاونت هيئة الشارقة للمتاحف مع المعهد الفرنسي في دولة الإمارات العربية المتحدة / القسم الثقافي في السفارة الفرنسية، وبدعم من اليونسكو، وذلك للاحتفال بمرور 40 عامًا على انطلاق التعاون بين الإمارات وفرنسا في مجال الآثار، حيث نظم معرض “40 عامًا من التعاون الآثاري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا” والذي تضمن أكثر من 100 قطعة أثرية فريدة، كانت البعثة الآثارية الفرنسية قد اكتشفتها منذ انطلاق أعمالها عام 1977 في الإمارات بالتعاون مع المختصين في الدولة، كما تضمنت أقدم لؤلؤة في العالم اكتشفت في أم القيوين في 2012.
وشهد افتتاح المعرض آنذاك إطلاق إصدار بثلاث لغات “العربية والفرنسية والإنكليزية”، لتشكل إضافة هامة في تسليط الضوء على التاريخ الآثاري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجرى توزيعها في المكتبات المحلية والعالمية.

كما نظمت هيئة الشارقة للمتاحف ندوة علمية متخصصة بعنوان “استنطاق الماضي … رحلة مع علماء الآثار في الإمارات”حيث عُقدت في متحف الشارقة للآثار بمشاركة بارزة من علماء الآثار الفرنسيين والإماراتيين. كما ركزت على الأبحاث العلمية التي تناولت أهم المكتشفات الأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى العقود الأربعة الماضية.
وكانت سعادة منال عطايا التي تشغل منصب مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف منذ 10 سنوات قد حصلت على وسام فارس للفنون والأدب الفرنسي، لما حققته من إنجازات وأعمال في مجال الفنون على مستوى المنطقة، إضافة إلى المساهمة بتوثيق الروابط مع فرنسا، والجهود التي تبذلها في سبيل مد الجسور بين الثقافات المختلفة والاحتفاء بها.
وتؤكد عطايا من خلال المنصب الذي تتولاه في هيئة الشارقة للمتاحف على التزامها بتطوير المشهد الفني وتعزيز الحوار و التواصل الثقافي في المنطقة و العالم، و بالاعتماد على العديد من السبل، والتي تشمل إقامة المعارض وطباعة المنشورات، إجراء الأبحاث، وإطلاق المبادرات التعليمية، وبذلك تنضم عطايا إلى قائمة المقلدين بالوسام والذين نالوا الجائزة منذ تأسيسها في 1963.

وصرح سفير فرنسا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، سعادة لودوفيك بوي بهذه المناسبة بما يلي: “أنا سعيد جدا بتكريم هاتين السّيدتين الاستثنائيتين من دولة الإمارات – السيدة حصة الظاهري والسيدة منال عطايا- اللتان لعبتا دوراً كبيراً في تعزيز الحوار بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة في مجالات الفنون والثقافة من خلال عملهما في متحف اللوفر أبوظبي وهيئة الشارقة للمتاحف. وبالفعل، لطالما كانت الفنون والثقافة في صميم الصداقة والتعاون بين البلدين اللذين أقاما وحافظا على روابط علاقة متينة منذ إنشاء الاتحاد عام 1971” .
وفي تصريح لها، قالت سعادة منال عطايا، مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف: “أنا فخورة لحصولي على هذا التكريم الهام، وأتوجه بالشكر للحكومة الفرنسية لمنحي التكريم. و أودّ أن أعبر عن سعادتي لخدمة دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أود أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب عن امتناني وتقديري لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعمه الدائم ولكونه الشخصية الملهمة بالنسبة لي”.
وتعد هيئة الشارقة للمتاحف، دائرة حكومية في إمارة الشارقة، وتتضمن 16 موقعًا في الإمارة تغطي مختلف أنواع الفنون والثقافة الإسلامية وعلم الآثار والتراث والعلوم والأحياء المائية وتاريخ إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة. كما تتولى أيضًا استضافة المعارض العالمية وتنظيم البرامج التعليمية وإطلاق المبادرات المجتمعية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مدرسة المستقبل تشارك في مسابقة “فيرست ليجو ليج”

شاركت مدرسة أكاديمية المستقبل الدولية في مسابقة “فيرست ليجو ليج” الدولية التي تنظمها وزارة التربية …