الأربعاء , نوفمبر 14 2018
الرئيسية / UAE / الحكومة الذكية / شباب وابداع وابتكار / أحمد بالهول الفلاسي يحث الطلبة على اكتساب المهارات والخبرات لتحقيق التميز والريادة

أحمد بالهول الفلاسي يحث الطلبة على اكتساب المهارات والخبرات لتحقيق التميز والريادة

في الجلسة التاسعة لبرنامج “100 موجه”
الشهادة الجامعية ليست الخطوة الأخيرة .. بل الخطوة الأولى في رحلة التعلم مدى الحياة
القائد لا يستمد قوته من الكرسي الذي يجلس عليه بل من شخصيته وأسلوبه وقدرته على العمل بروح الفريق
التجربة لا تعتبر فاشلة إلا إذا لم نتعلم منها دروساً تفيدنا في حياتنا العملية وتكرر الخطأ الذي تسبب بالفشل
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 11 سبتمبر 2018

استضاف برنامج “100 موجه”، الذي تنظمه المؤسسة الاتحادية للشباب في جلسته التاسعة معالي الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، في كلية التقنية العليا بدبي – طلاب، والذي تحدث خلالها عن “رحلة النجاح: من التعليم إلى الوظيفة”، وأكد خلالها أن التميز في مرحلة الدراسة وتطوير القدرات والمهارات هو الأساس للريادة في المجال الوظيفي وتحقيق النجاح والإنجازات المتميزة.

وأكد معاليه أن البيئة الاجتماعية التي ينشأ فيها الفرد تؤثر على حياته وعلى قراراته، وحيث أنها المكان الأول الذي يتعلم فيه الفرد الانضباط والاهتمام بالتعليم، والحرص على إحراز أفضل النتائج، والعمل بشكل دائم على التركيز على الإنجاز.

وقال معاليه: “في صيف عام 1994، شكَّلت مشاهدتي برنامجاً تلفزيونياً عن الإنترنت حافزاً لي لاختيار تخصصي في مجال الاتصالات واتخاذ قراري بالدارسة في جامعة خليفة، حيث طرح البرنامج التصورات الجديدة للمستقبل بفضل هذه التقنية”.

وأكدَّ معاليه أنَّه خلال فترة ابتعاثه لأستراليا لدراسة الماجستير والدكتوراه واجه الكثير من العقبات في طريقه إلى النّجاح، لكن العزيمة والإصرار مكّنتاه من تخطيها للوصول إلى هدفه الأساسي.

وقال معاليه إن الجد والاجتهاد هما أساس النّجاح في العمل، وبهما يمكن لنا أن نحقق التميز في الأداء، كما أن التحلي بالشخصية الإيجابية سينعكس على حياتنا العملية.

ووجه معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي خلال الجلسة نصيحة للشباب من واقع تجربته قائلاً: الرحلة المهنية هي ماراثون لذا عليكم خلال الفترة الأولى من عملكم أن تستثمروا في وظيفتكم، قد ترضون براتبٍ أقل مقابل ساعات عمل إضافية، لكن كونوا واثقين أن العائد الأكبر سينعكس على شخصياتكم ومهاراتكم.

وحث معاليه الطلبة على التركيز على الدراسة والتخصص واالاستثمار الأفضل للوقت ليكونوا قادرين على الوصول إلى الأهداف الرئيسية التي يضعونها لحياتهم، ورسم خط مهني يمكنهم من مواكبة المتغييرات المستقبلية في أسواق العمل ويكونوا كوادر ذات مهارات تنافسية.

وقال معاليه: “القطاع الخاص هو من أهم الفرص لاكتساب الخبرات وتطوير القدرات والمهارات، والتي تمكن من الارتقاء في المجال الوظيفي”، وأضافت معاليه: “بداية عملي في القطاع الخاص مكنتي من تطوير مهاراتي بشكل أكبر وذلك من خلال توسيع مجال الدراسة والبحث، لأن التطور في هذا المجال يعتمد بشكل كبير على تطوير القدرات والمهارات.

وبين معاليه أن الإمارات الأولى عالمياً في غالبية المؤشرات، وهذا بفضل رؤية القيادة الرشيدة، وعلينا كطلبة مقارنة مهاراتنا مع المعايير العالمية لنكون قادرين على المنافسة في جميع المجالات عالمياً.

ودعا معاليه الطلبة إلى الاهتمام بتطوير القدرات خلال الدراسة، والتحلي بالتفكير الإيجابي لتحقيق التميز والريادة في الأداء، والتي تكون عنوان للتطور والارتقاء في العمل والحصول على أعلى المناصب، لأن من يمتلك الخبرة والمهارة والقدرة سيكون قادر على صناعة المستقبل الذي يريده.

وقال معاليه: “إن اختيار الوظيفة يعتمد على الاختيار الشخصي والاهتمام، ولأن الرحلة المهنية رحلة طويلة لابد من الاستثمار في الوظيفة وتحويلها إلى فرصة للارتقاء بالقدرات، وعدم النظر إلى الوظيفة أنها مصدر لكسب المال فقط، وذلك لأنها كل مرحلة ستكون ركيزة رئيسية للمرحلة التالية وركيزة كذلك للوصول إلى المناصب القيادية”.

وأكد معاليه على أهمية التجارب الشخصية واستثمارها في صقل الخبرات، وقال: “حكومة دولة الإمارات تقدم كل الدعم لتمكين الشباب وتأهيلهم ليكونوا منافسين على مستوى عالمي، ويكونوا قادرين على المنافسة على المراكز الأولى وتحقيق رؤية القيادة التي ترى في الشباب أنهم الثروة والطاقة التي تتحقق فيها الإنجازات والنجاحات”.

وأكد معاليه أن العمل بروح الفريق الواحد وتحفيز فرق العمل هو الأساس في تحقيق الإنجازات، وأن القائد المميز هو القادر على بناء العلاقات الإيجابية مع الجميع ولديه ثقة كبيرة بقدراته ومهاراته، وهذا ماتعلمناه من قيادة دولة الإمارات ونعمل على تحويلها إلى واقع لتحفيز جميع أعضاء فرق العمل من الإبداع والابتكار.

وبيَّن معاليه أن التجربة لا تعتبر فاشلة إلا إذا لم نتعلم منها دروساً تفيدنا في حياتنا العملية وتكرر معنا الخطأ ذاته الذي قاد للفشل، ودعا معاليه الشباب إلى البحث عن الأصدقاء القادرين على تقديم أفضل النصائح، وعدم الإنصات إلى الأشخاص السلبيين الذين يحاولون دائماً محاربة النجاح وغرس الإحباط في الآخرين، كما أكد على أهمية الموازنة بين العمل والحياة الاجتماعية لأنها الأساس للنجاح وحافز للاجتهاد والابتكار في العمل.

ومن جهتها توجهت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزير الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب بالشكر الجزيل إلى معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة على مشاركته في برنامج “100 موجه” مؤكدة على الدور الكبير الذي تلعبه قيادات حكومة دولة الإمارات في حث الشباب على اختيار أفضل القرارات والتزود بالمهارات التي تمكنهم من بناء مستقبلهم، ويكونوا قادرين على المنافسة والوصول إلى أعلى المراكز عالمياً.

وبينت معاليها أن الحضور الكبير الذي تشهده جلسات البرنامج تؤكد على المكانة الكبيرة التي يحتلها البرنامج بين أوساط الشباب، كما أنه يؤكد على الأهمية الكبيرة التي يكتسبها الشباب من اللقاءات مع نخبة من القيادات المتميزة في دولة الإمارات، والتي تشكل تجاربها ملهماً رئيساً ومحفزاً لشباب الإمارات لتحقيق المزيد من التميز والريادة في مجالات الدراسة والعمل، داعية الشباب إلى مواصلة العمل بجد والاستفادة من التجارب الملهمة لتحقيق رؤية القيادة والمساهمة في صناعة المستقبل المشرق لدولة الإمارات.

ويعد برنامج “”100 موجّه” أحد برامج مجلس الإمارات للشباب الهادفة لصنع جيل المستقبل، وذلك تماشياً مع الأجندة الوطنية للشباب التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، كما يحظى البرنامج برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، كما يهدف إلى خلق منصة توجيهية هي الأفضل عالمياً في نقل الخبرات والمعارف من القياديين للشباب. وتم اختيار 100 شخصية من الكفاءات والخبرات المتميزة لتوجيه الشباب وتعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم في مختلف المجالات، وسيعمل الموجهون على دعم جهود بناء قدرات الشباب وتنويع مهاراتهم وتطويرهم باستمرار.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

طحنون بن محمد والشيوخ يحضرون أفراح بن ركاض

حضر سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين ،حفل الأستقبال …