الإثنين , يوليو 23 2018
الرئيسية / EFQM / جوائز / “جوائز أديبك 2018” تفتح باب التسجيل لطلبات المشاركة أمام شركات النفط والغاز

“جوائز أديبك 2018” تفتح باب التسجيل لطلبات المشاركة أمام شركات النفط والغاز

تحتفي بالتميز في القطاع
فئات الجوائز تسلّط الضوء على الإنجازات البارزة التي ترسم ملامح المستقبل في المشهد المتغيّر لقطاع الوقود الهيدروكربوني
شبكة بيئة أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 3 يوليو 2018
أعلن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) الذي يقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، عن فتح باب التسجيل واستلام طلبات المشاركة في جوائز “أديبك” المرموقة لدورة 2018 أمام الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز. وتضم جوائز أديبك لهذا العام، ستّ فئات تركز على عدد من المسائل الضرورية لتحقيق التطور والمرونة في قطاع الوقود الهيدروكربوني.
وتحتفي جوائز أديبك بالإنجازات المتميزة في قطاع النفط والغاز، وتُكرم الشركات والأفراد والمبادرات والمشاريع والتقنيات التي تسهم في رسم ملامح واضحة لمستقبل القطاع في مشهد الطاقة المتغير. ومن المقرّر أن تستمر فترة تسجيل واستلام طلبات المشاركة في هذه الجوائز العالمية المرموقة حتى أغسطس المقبل، وذلك من خلال تقديم الطلبات عبر موقع أديبك على الويب.
وقال جان فيليب كوسيه، نائب الرئيس لقطاع الطاقة لدى “شركة دي إم جي للفعاليات”، الجهة المنظمة لمعرض ومؤتمر أديبك والفعاليات المصاحبة له ومن أبرزها جوائز أديبك:” إن النمو المستقبلي لقطاع النفط والغاز يعتمد على الموهبة والابتكار، مؤكّداً أن جوائز أديبك تكرّم الأفراد المتميزين وأفضل الممارسات المهنية في القطاع بجميع أنحاء العالم”. وأضاف: “تسلط جوائز أديبك لهذا العام الضوء على تلك الإنجازات البارزة التي ترسي أُسساً متينة تضمن استمرار النجاحات التي يحققها القطاع “.
وتشكل جوائز أديبك واحدة من أبرز الفعاليات التي تقام ضمن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك)، الحدث الأكثر تأثيراً والملتقى الأبرز لقادة وصانعي القرار وخبراء قطاع النفط والغاز العالمي. وتحتفي جوائز أديبك بالتميز في قطاع النفط والغاز وتكرم الإنجازات التي يتم تحقيقها على مستوى الشركات والأفراد، في ستّ فئات تشمل التقنية، والأبحاث، والتحوّل الرقمي، والكفاءة والأداء، والمساهمة المجتمعية، والإنجازات الفردية.
وسوف تخضع جميع المشاركات لعملية تقييم دقيقة وصارمة من قبل لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء بينهم تنفيذيون كبار ومهنيون وخبراء من شركات نفط وغاز وطنية ومتعددة الجنسيات ومؤسسات أكاديمية وجمعيات متخصصة.
وسوف تقوم لجنة التحكيم بإجراء مراجعة لطلبات للمشاركات بعد عملية فحص واضحة وشفافة تتألف من ثلاث مراحل، أولها مراجعة طلبات المشاركة والتحقق من استيفائها لمعايير التقديم، قبل أن يقوم أعضاء لجنة التحكيم بإجراء تقييم مستقل لطلبات المشاركة حسب فئاتها. وأخيراً يتم تأهيل أفضل ثلاث مشاركات من كل فئة إلى القائمة القصيرة والإعلان عنها في بداية شهر أكتوبر، قبل أن تجتمع لجنة التحكيم مرة أخرى لاحقاً لتحديد الفائزين في كل فئة.
ومن المقرّر أن يتم الإعلان عن أسماء أصحاب المشاركات الفائزة بالمركزين الأول والثاني في حفل جوائز أديبك الذي يقام في أمسية اليوم الافتتاحي لمعرض ومؤتمر أديبك، وذلك يوم 12 نوفمبر بفندق قصر الإمارات في العاصمة أبوظبي.
وتضم قائمة رعاة الجوائز كلاً من شركة “ميسوي آند كو”، وشركة تطوير النفط اليابانية المحدودة بالشراكة مع المجموعة الأم “إنپيكس”، وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وشركة الإنماء العربية.
يُشار إلى أن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) سوف ينعقد بين 12 و15 نوفمبر 2018، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك).

نبذة عن “أديبك”
يقام “معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول” (أديبك) تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتنظمه شركة “دي إم جي إيفنتس”. ويعتبر ملتقىً عالمياً يجمع المتخصصين في صناعة النفط والغاز حول العالم تحت مظلة واحدة.
كما يعد “معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول” (أديبك) واحداً من أكبر ثلاثة معارض ضمن قطاع النفط والغاز في العالم، والأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما يعتبر المعرض منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والتي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تساهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم. وينطلق معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول” (أديبك) 2018 بين 12 و 15 نوفمبر المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويقام بدعم من وزارة الطاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، وغرفة أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. وتبدي شركة “دي إم جي إيفنتس” – قطاع الطاقة، التزاماً كبيراً بالمساهمة في سد الفجوة القائمة ضمن مجتمع الطاقة العالمي المتنامي، من استضافة كبار خبراء النفط والغاز وجهاً لوجه إلى جانب أحدث التقنيات وفرص الأعمال في مكان واحد.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مركز البيئة للمدن العربية يكرم الفائزين في جائزة سفراء الاستدامة الأكاديمية

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 5 يوليو 2018 أحتفل مركز البيئة للمدن العربية …