الإثنين , أكتوبر 21 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / CSR / مسؤولية مجتمعية / اخبار وفعاليات مسؤولة / المسؤولية المجتمعية أثرٌ أبعد من الفوز والخسار

المسؤولية المجتمعية أثرٌ أبعد من الفوز والخسار

مجلس أبوظبي الرياضي يقيم ورشة عن المسؤولية المجتمعية في القطاع الرياضي
شبكة بيئة ابوظبي، الامارات العربية المتحدة 29 يونيو 2018
نظم مجلس أبوظبي الرياضي بمقره في مدينة زايد الرياضية يوم الأربعاء الموافق 27-6-2018 ورشة عن المسؤولية المجتمعية في القطاع الرياضي بمشاركة مجموعة من منتسبي المجلس وممثلي أندية أبوظبي بهدف تفعيل دور الأندية والمؤسسات الرياضية في إمارة أبوظبي للقيام بدورها الاجتماعي وتعزيز قنوات الاتصال مع أفراد المجتمع من خلال إقامة الأنشطة الرياضية المتنوعة.

وحاضر بالورشة الدكتور عماد سعد استشاري وباحث في مجال الاستدامة والمسؤولية المجتمعية والتطبيقات الخضراء للمؤسسات والشركات، الرئيس التنفيذي لمجموعة نايا للتميز.
وتناولت الورشة مجموعة من المحاور منها المسؤولية المجتمعية ما لها وما عليها والمسؤولية المجتمعية بفكر القيادة وفق المحركات الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب القيمة المضافة لها في القطاع الرياضي وسط تفاعل لافت من المشاركين .
من جهتها أكدت نورة عبدالله الأنصاري رئيس قسم التدريب والتطوير في مجلس أبوظبي الرياضي أن المجلس يحرص دائماً على إقامة مثل هذه الورش لكافة المنتسبين لأندية أبوظبي وذلك لتعريفهم بأهمية المسؤولية المجتمعية خاصة في القطاع الرياضي وتعزيز مفاهيمها وترسيخها بكافة المبادرات والبرامج بهدف تقديم صورة نموذجية متكاملة تعكس أهمية الدور المجتمعي في الرياضة بكافة الأنشطة والمناسبات المهمة.
تناول فيها مفهوم المسؤولية المجتمعية وفق متطلبات المواصفة القياسية الدولية (ايزو 26000) وركز على تطبيقاتها في القطاع الرياضي بصفتها دخل استثماري للأندية، بل هي ورقة رابحة في تعزيز تنافسية الأندية على المستوى المحلي والدولي. مشيراً إلى القيمة المضفة التي تمثلها المسؤولية المجتمعية على مستوى الأندية والفئات المستهدفة بالامارات.
وأضاف الدكتور عماد سعد أن هناك ثمة فرق كبير بين المسؤولية المجتمعية للأندية الرياضية والمسؤولية المجتمعية للهيئات والمجالس والاتحادات الرياضية؟ فالهيئات والمجالس والاتحادات مهمتها: إنتاج القوانين الناظمة، وتهيئة البيئة الحاضنة ودعم الأندية. أما الأندية الرياضية فمهمتها: تطبيق المسؤولية المجتمعية التي تبدأ من الداخل الى الخارج، وتشمل العاملين والمتعاملين والموردين واللاعبين والجمهور أو المجتمع بشكل عام. فالمسؤولية المجتمعية هي أبعد بكثير من النوايا الحسنة للأندية أو المؤسسات والهيئات، وهي أيضاً أبعد من ممارسة اليوم الواحد أو الموسم الواحد؟ هي ليست ردة فعل في المناسبات؟ بل هي تغيير إيجابي مع قياس أثر وليست فقاعات صابون؟
واختتم استشاري الاستدامة والمسؤولية المجتمعية ورشة العمل بخلاصة لتطبيق المسؤولية المجتمعية في القطاع الرياضي مفادها أنه يجب:
1- مراجعة التشريعات والخطة الاستراتيجية للمجالس الرياضية والاتحادات والأندية والمراكز الرياضية وتضمينها أهداف ومؤشرات أداء خاصة بالمسؤولية المجتمعية لتحقيق التنمية المستدامة.
2- مأسسة وتطبيق برامج ومبادرات وسياسات لدعم المسؤولية المجتمعية لتحقيق الاستدامة.
3- تقييم الإنجازات والنتائج الخاصة بالاستدامة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“تحقيق أمنية” تُكرّم الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

تقديراً لدعمها المُستمر لمبادرات المؤسسة الإنسانية شبكة بيئة أبوظبي: الامارات، 15 أكتوبر 2019 تنفيذاً لتوجيهات …