الجمعة , يوليو 19 2019
الرئيسية / CSR / قناة نور دبي التلفزيونية صديقة لأصحاب الهمم

قناة نور دبي التلفزيونية صديقة لأصحاب الهمم

الأولى في المجال ضمن العالم العربي وفي الشرق الأوسط
أعلنت مؤسسة دبي للإعلام، عن تحويل قناة نور دبي، إلى أول قناة تلفزيونية صديقة لأصحاب الهمم على مستوى الشرق الأوسط، ولتنفرد بهذه الميزة على مستوى الإعلام العربي، من خلال باقة برامجها الخاصة والمترجمة إلى لغة الإشارة، بالإضافة إلى إنتاج فواصل تعريفية، بهدف نشر ثقافة لغة الإشارة على نطاق واسع بين جميع أفراد المجتمع. ويأتي ذلك من منطلق ترسيخها دورها كمؤسسة إعلامية رائدة، تسعى إلى نشر الوعي والمعرفة لكل أفراد المجتمع.
وقال أحمد سعيد المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام: “إن هذه الخطوة المهمة، منبعها ودافعها الأساسي، حرصنا على تقديم منتج إعلامي، يؤكد ويرسخ واقع المساواة بين أفراد المجتمع في الإمارات، وتمتع الجميع، بفئاتهم كافة، بالحقوق التي تكفل لهم حياة كريمة.
كما أنها تجسيد عملي لمضمون رسالتنا الإعلامية المواكبة لسياسة وتوجهات دولة الإمارات العربية المتحدة الوطنية، لتمكين أصحاب الهمم، وبها نفتح معاً آفاقاً إنسانية جديدة، نحاول من خلالها دمج شريحة هامة في مجتمعنا، تسعى جاهدة إلى إثبات قدراتها وإمكاناتها في خدمة الوطن والناس، من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات الإعلامية والمجتمعية”.
وتابع المنصوري: “إن إطلاق مؤسسة دبي للإعلام هذه المبادرة الجديدة التي تعتني بأصحاب الهمم بشكل نوعي، يكفل تكاتفنا العميق معهم، وأن نساندهم ونمهد لهم الطرق، خاصة أنها تتجسد وتأتي مع بداية شهر رمضان المبارك، لنوضح معها تعاوننا الكبير والكامل والدائم مع فئة أصحاب الهمم.
وذلك عبر اعتماد قناة نور دبي التلفزيونية، صديقة لأصحاب الهمم، لتكون بهذا أول قناة تلفزيونية على مستوى الشرق الأوسط والعالم العربي، تسهم في تدعيم بنى مجتمع متكاتف مع أصحاب الهمم، يوفر لهم ولأسرهم أطر التمكين والحياة الكريمة، وهذا من خلال ابتكار مواد إعلامية تحقق لهم التمتع بجودة حياة ذات مستوى عالٍ، وصولاً إلى الدمج المجتمعي الكامل، وإظهار مواهبهم وطاقاتهم المتعددة”.

دمج وتدريب
وختم المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، حديثه بالقول: “لدينا رؤية واضحة للعمل مع أصحاب الهمم، تهدف في محصلتها إلى تمكينهم وتأهيلهم وتطوير قدراتهم، بفضل مجموعة من البرامج التلفزيونية الهادفة، التي ستسهم بشكل فعال في دمجهم وتدريبهم على مختلف مجالات العمل الإعلامي.
لهذا السبب، سيتابع الجمهور خلال الأيام الأولى لشهر رمضان المبارك، إطلاق مجموعة برامج خاصة، سيقدمها إعلاميون من أصحاب الهمم، إلى جانب مجموعة من البرامج الأخرى المصاحبة بلغة الإشارة، في الوقت الذي تتطلع قناة نور دبي التلفزيونية، إلى مواكبة الإعلام الجديد، من خلال دمج ثقافة أصحاب الهمم في سبيل توعية الجمهور بقضاياهم، بأحدث الأساليب المبتكرة، والمنتجة من قبل أشخاص تعايشوا مع قضاياهم، وذلك عبر الوسم الرسمي الذي أطلقته مؤسسة دبي للإعلام في هذا الخصوص، بعنوان (#بهمتنا_ندعم_أصحاب_الهمم)”.

تنوع وثراء
ومع الإعلان الرسمي، بدأت القناة التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، مع أول أيام شهر رمضان المبارك، ببث مجموعة فواصل تعريفية بلغة الإشارة، إلى جانب باقة برامج مصاحبة بلغة الإشارة، ويأتي في مقدمها، الموسم الثالث من برنامج “في قصصهم عبرة”، مع فضيلة الشيخ خالد إسماعيل، والذي يتناول من خلاله بأسلوب توعوي، قصص الأنبياء في القرآن الكريم.
كما يتطرق للعبرة والعظة المكتسبة من خلالها، والدروس المستشفة منها، مقتبساً كل مفيد من قصص الأنبياء والرسل بتفاصيلها وعبرها، وذلك على مدار الأسبوع، ابتداء من الساعة: 18:00 بتوقيت الإمارات، الساعة: 15:00 بتوقيت غرينتش، والإعادة الساعة: 22:00، والساعة: 05:00 صباحاً، والساعة: 13:00 بعد الظهر.
كما سيتابع الجمهور وأصحاب الهمم، البرنامج اليومي “دار السلام”، مصحوباً بلغة الإشارة، حيث يتناول فضيلة الشيخ صالح بن عواد المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء، في القسم الأول من الحلقة، آية قرآنية كريمة، أو حديثاً نبوياً شريفاً، أو سيرة أحد الشخصيات في عهد الرسول العربي الكريم صلى الله عليه وسلم، فيما يتواصل القسم مع الجمهور هاتفياً، للرد على استفساراتهم حول قضايا الشهر الفضيل، وذلك على مدار الأسبوع، وبالتزامن مع بثه في التوقيت نفسه، على شاشة تلفزيون دبي، ابتداء من الساعة: 16:00 بتوقيت الإمارات، والإعادة على قناة نور دبي التلفزيونية الساعة: 02:00 صباحاً، والساعة: 08:00 صباحاً بتوقيت الإمارات.
وابتداء من الأسبوع الأول من الشهر الفضيل، يقدم الإعلامي الإماراتي محمد الغفلي من أصحاب الهمم، البرنامج الاجتماعي الجديد «عيش حياتي»، بطابع كوميدي، يسعى إلى نشر ثقافة الوعي والإدراك، ماهية الإعاقات باختلافاتها من خلال شخص غير معاق يعيش تجربة إحدى الإعاقات خلال يوم كامل من حياته، وسرد هذه التجربة وطبيعة إحساسه على الجمهور، مع المذيع محمد الغفلي، بجانب طرح التوصيات التي يمكنها تغيير حياته وحياة أصحاب الهمم.
وذلك من خلال تنويع التجارب بين الإعاقة السمعية والبصرية والحركية، وتنويع مواقع التصوير، لتوضيح الهدف من البرنامج، وهو كيف يعيش ذوو الإعاقة حياتهم، وما الصعوبات التي تواجههم، وكيف يمكننا أن نسهم معاً في تهيئة بيئة مناسبة لهم، وذلك على مدار الأسبوع، في الساعة: 17:30 بتوقيت الإمارات، والإعادة الساعة: 04:00 صباحاً، والساعة: 05:30، والساعة: 07:30 صباحاً، والساعة: 13:30 بتوقيت الإمارات.
المصدر: دبي- البيان التاريخ: 20 مايو 2018
https://www.albayan.ae/five-senses/mirrors/2018-05-20-1.3269968

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

«الأولمبياد الخاص» بأبوظبي يدعم الاقـتصاد بـ 1.5 مليار درهم

اشادة دولية بدور ولي عهد أبوظبي في النجاح العالمي الاستثنائي للبطولة توجيهات محمد بن زايد …