الإثنين , ديسمبر 17 2018
الرئيسية / EFQM / جوائز / تكريم 16 فائزاً من المؤسسات المحلية والعربية في مسابقة الأفكار العربية

تكريم 16 فائزاً من المؤسسات المحلية والعربية في مسابقة الأفكار العربية

اختتمت مجموعة دبي للجودة الدورة الثالثة عشر لمؤتمر ومسابقة الأفكار العربية الدوليتحت شعار “روح الابتكار”
•حضور ١٥٠ مشارك ٣٠٠ شخص من ممثلي الهيئات والمؤسسات المحلية والعربية والعالمية ونخبة من الخبراء العالميين والمحليين على مستوى الخليج والشرق الأوسط، لتبادل أفضل الممارسات الابتكارية.
•تكريم الفائزين بالجائزة العالمية الكبرى للأفكار لعام ٢٠١٨، والتي فازا بها الادارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب بدبي عن فئة القيادة التنفيذية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع عن فئة فكرة العام.
شبكة بيئة ابوظبي: دبي: الامارات العربية المتحدة 14 مايو 2018
تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم اختتمت المجموعة الفرعية للأفكار العربية التابعة لمجموعة دبي للجودة الدورة الثالثة عشر لمؤتمر ومسابقة الأفكار العربية الدولي، والذي أقيم تحت شعار روح الابتكار، وقد تم تكريم ١٤ فائزاً في مسابقة الأفكار العربية واستمرت فعاليات المؤتمر على مدار يومي ١٣ و١٤ مايو ٢٠١٧ في لومريديان دبي، وبحضور١٥٠ مشارك و٣٠٠ شخص من ممثلي الهيئات والمؤسسات المحلية والعربية والعالمية ونخبة من كبار الخبراء في مجال الإبداع والابتكار المؤسسي ولفيف من الشخصيات البارزة في مجال الأعمال على مستوى الخليج والشرق الأوسط، لتبادل أفضل الممارسات الإبداعية ومناقشة أليات وأنظمة الابتكار من كافة أنحاء العالم.
أقيم المؤتمر هذا العام تحت شعار “روح الابتكار” والذي يعد من أهم منصات مجموعة دبي للجودة، حيث تؤمن المجموعة أن الابتكار هو صميم استراتيجيتها للنمو الذكي المستدام والشامل من أجل إشراك أصحاب مواهب الأعمال واكتشاف طرق مبتكرة لتسجيل مواهبهم ومهاراتهم في خدمة المجتمع وتشجيع المسؤولية المجتمعية في القطاعين الخاص والعام.
ويمثل المؤتمر أكبر منصة على مستوى الخليج والشرق الأوسط لتبادل الأفكار الابتكارية وأفضل الممارسات لدعم روح الابتكار وتحقيق النمو المستدام في كافة القطاعات، فهو بمثابة منتدى لنخبة من الخبراء والمتحدثين الدوليين والإقليميين من مختلف المجالات في كل من القطاعين العام والخاص لمناقشة الأفكار الابتكارية والمقترحات العالمية، بهدف جلب أحدث التطورات في نظام الاقتراحات والابتكار من قبل العاملين بالمؤسسات والهيئات على المستوى الحكومي والخاص وكيفية تطبيق هذه الاستراتيجيات والاستفادة منها.
وقد زاد حجم المشاركات هذا العام حيث تجاوزت نسبة %40 مقارنة بالأعوام السابقة وهي مؤشرات إيجابية تدل على انتشار ثقافة الابتكار في المؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة، حيث شارك ما يقرب من ١٥٠ مشارك محلي ودولي في مختلف الفئات هذا العام، كما تم اختيار فريق المقيمين من ذوي الاحترافية العالية في مجال التقييم لفئات الجائزة لضمان الشفافية والنزاهة ودقة النتائج.

وكان في استقبال أكثر من 300 شخص من ممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات العربية والعالمية على مدار يومان كل من سعادة فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة واعضاء مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، والسيد/ حسين الفردان رئيس مؤتمر الأفكار العربية وأفكار الإمارات.
وافتتحت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر سعادة فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، وسلطت الضوء في كلمتها على كيفية إشراك الموظفين وإمكانية استفادة المؤسسات بأفكارهم الإبداعية في تطوير وتعزيز مستوي الأداء الوظيفي لرفع معدل إنتاجية العاملين، كما أشادت بأهمية الابتكار والأفكار الجديدة ودورها في تحقيق التطور السريع لتجربة الإمارات الرائدة والتي أصبحت نموذجاً دولياً تقتدي به كافة دول العالم.
واستهلت فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة كلمتها الافتتاحية قائلة “ نحرص من خلال مؤتمر الأفكار العربية على توفير منصة للابتكار والخبرات المشاركة فيه من متحدثين عالميين ومحليين، علي مستوي عالي من الخبرة في الابتكار، وان انعقاد المؤتمر للعام الثالث عشر على التوالي يؤكد أننا ننتهج الطريق الصحيح نحو التنمية والابتكار تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإيمانه بأهمية الأفكار الجديدة ودورها في تحقيق التطور السريع، وضرورة أن يصبح الابتكار “عادة حكومية، وممارسة يومية، وثقافة مؤسسية راسخة.”
وأكدت فاطمة بطي المهيري على “ان الابتكار ليس ترفاً فكرياً بل هو سر تجدد الدول والشعوب، وهو الذي يحدد مكانتنا بين الأمم، والقيمة التي نضيفها للعالم من حولنا، وإيماناً منا بأن الابتكار والإبداع جزء لا يتجزأ من ثقافة دولة الإمارات والقيادة الرشيدة لحكامها وشعبها، اتخذت مجموعة دبي للجودة على عاتقها مسؤولية نشر الوعي وترسيخ مفهوم ثقافة الابتكار لتحفيز الأجيال الإمارتية الواعدة التي تحمل على عاتقها مستقبل البلاد نحو افاق العالمية.”
واضافت فاطمة بطي المهيري قائلة ” لقد تحققت العديد من الإنجازات المتميزة عالمياً في دولة الامارات منذ إنشائها بفضل الرؤية السديدة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والتي حدّد بها معالم التنمية في الدولة للسعي نحو العالمية وترسيخ مكانة الإمارات كأكثر مدن العالم رفعةً وتقدماً، ويكفينا فخرا ان المؤتمر يعد منتدى لخبراء من كافة أنحاء العالم حضروا خصيصاً لعرض تجاربهم الابتكارية، وطرح محاور متميزة مبنية على منهجية مدروسة للتوصّل إلى أفكار مبتكرة والمضي قدماً بمخرجات واقعيّة، وبذلك نعزز استراتيجية الابتكار وتطوير الأداء العام وزيادة الإنتاج ونمو الاقتصاد الوطني وصولاً لأعلى معايير الجودة والتميز المطابقة للمعايير العالمية، وانطلاقا نحو العالمية منح مؤتمر الأفكار العربية فرصة فريدة للتنافس عالميا في “مسابقة الأفكار العالمية” من خلال التكاتف مع منظمة الأفكار البريطانية والأفكار الأمريكية والأفكار الألمانية.”

وشهد المؤتمر على مدار يومين فعاليات من حلقات نقاش وورش عمل الي جانب منصات عرض تم تخصيصها للرعاة لعرض ممارساتهم في إدارة أنظمة الإبداع المؤسسي، وشملت قائمة المتحدثين لليوم الأول من المؤتمر نخبة من المتحدثين العالميين في مقدمتهم الدكتور أليكس ساندرز – رئيس المعهد التنفيذي العالمي، الولايات المتحدة الأمريكية حيث تحدث عن “المهارات الأربعة للابتكار وتطوير ثقافة تحسين الفكر التصميمي عن طريق إخفاق سريع وفشل في الوصول إلى سوق العمل”، كما تحدث اشيش سيديف – مدير أول وأسواق مجموعة إيفرست ، الهند عن “تطوير عقلية” المبدع اليومي “، وتحدث يوسف ل. كايرس – نائب رئيس إكسبو لايف اكسبو 2020 دبي عن “اكسبو لايف: في البحث عن الابتكارات الهامة”، وتحدث آمان ميرشانت الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة ايمبكت هاب دبي، عن “ابتكار النظام”، كما تحدثت السيدة/ فيونا رئيس تسهيلات طريقة فورس للابتكار – شركة روكيت انوفيشين، عن ” دراسة حالة: “المشاريع الأولى في الشرق الأوسط باستخدام طريقة فورس للابتكار”. وأعقب ذلك حلقة نقاشية تفاعلية شارك فيها المتحدثين.
وشملت قائمة المتحدثين لليوم الثاني من المؤتمر نخبة من المتحدثين العالميين في مقدمتهم المتحدث كريس بيزويك – مستشار في استراتيجية الابتكار والقيادة والثقافة ومؤلف ومتحدث من المملكة المتحدة، وتحدث عن “ما وراء مسرح الابتكار: ولماذا نحتاج إلى بناء منظمات يقودها الابتكار، الآن!”، ايضاً تحدث كل من الدكتور عبد الحميد مدير – إدارة التميز المؤسسي من أدنوك للغاز الطبيعي، والسيد/ شري فانديس – قائد فريق إدارة الابتكار أدنوك للغاز الطبيعي، وتحدث كل منهم عن ” العصف الذهني للابتكار ضد تقنيات الابتكار الممنهجة”، كما تحدث جيمي كيو – الرئيس التنفيذي ومؤسس ستوديو زاو عن ” مخاطر التعاون “، كما تحدث السيد/ جورج كاستيلوت – الشريك المؤسس لشركة ان نوواي، عن ” “كيف يمكن للمنظمات القائمة أن تدمج بنجاح ممارسات الابتكار”، وأعقب ذلك حلقة نقاشية تفاعلية شارك فيها المتحدثين.

واختتمت فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر بحفل توزيع الجوائز وشهادات التقدير على ١٦ فائزاً في مسابقة الأفكار العربية الدولية لعام ٢٠١٨، حيث تناولت المسابقة إبداعات وابتكارات الموظفين الأكثر أهمية والتي تم تنفيذها من قبل المؤسسات على مدار العام الماضي وحققت نتائج نوعية، وتسعى هذه المسابقة إلى تقدير جهود الموظفين والمؤسسات لأفكارهم الابتكارية، وتوفر المسابقة منصة للشركات المشاركة لقياس معدل الابتكار والجودة مقارنة بأفضل الممارسات العالمية، كما تعمل أيضا كأداة تحفيزية للموظفين من خلال اتاحة فرصة لطرح أفكارهم الجديدة والإبداعية كي تستفيد بها مؤسساتهم والهيئات الأخرى، مع كيفية إشراك الموظفين في تطوير وتحسين وتعزيز مستوي الأداء الوظيفي الذي يؤثر على إنتاجية العاملين. ومن هذا المنطلق يساعد المؤتمر في تبادل وعرض التجارب المتميزة من المؤسسات والشركات الرائدة عالمياً ومحلياً كما يوفر فرصة للموظفين لتعلم أفضل الممارسات المتبعة في المنظمات الأخرى وتبادل الأفكار الابتكارية ومشاركتها على مستوي المؤسسات والأفراد.

ومنح مؤتمر الأفكار العربية للمتسابقين في العام الماضي فرصة التنافس عالميا في “الجائزة العالمية للأفكار لعام ٢٠١٨، حيث فازا بها كل من الادارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب عن فئة القيادة التنفيذية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع عن فكرة العام، وتم تكريمهم من قبل السيدة/ فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، والسيد/ فريد المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية في جمارك دبي، والسيد/ حسين الفردان رئيس مؤتمر ومسابقة الأفكار العربية وأفكار الإمارات.
كما كرمت السيدة/ فاطمة بطي المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة والسيد/ حسين الفردان رئيس مؤتمر ومسابقة الأفكار العربية وأفكار الإمارات الفائزين عن فئات مسابقة الأفكار العربية لعام ٢٠١٨.
١- الفائزة بفئة ” التعليم”: النيابة العامة بدبي عن فكرة “برنامج نبراس”.
٢- الفائزة بفئة ” الصحة العامة والسلامة “: شركة ابوظبي للخدمات الصحية “صحة” عن فكرة ” مسابقة أنت قدها”.
٣- الفائزة بفئة ” إسعاد المتعاملين “: الادارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب بدبي عن فكرة ” مواليد السعادة”
٤- الفائزة بفئة “الاستدامة”: أفكار فرق العمل: بلدية دبي عن فكرة “المحطة المتنقلة لرصد بيئة الهواء”
٥- الفائزة بفئة “الاستدامة”: فكرة الأفراد: إينوك.
٦- الفائزة بفئة ” التقنيات ” أفكار فرق العمل: دائرة الأراضي والأملاك بدبي عن فكرة “بلوك تشين العقاري”.
٧- الفائزة بفئة ” التقنيات ” أفكار الأفراد: مؤسسة مواصلات الإمارات للخدمات عن فكرة “التطبيق الإلكتروني لمشروع تقييم مخاطر السلامة لخطوط سير الحافلات المدرسية.”
٨- الفائزة بفئة ” الإنتاجية”: أفكار فرق العمل: شركة ابوظبي للخدمات الصحية “صحة” عن فكرة “مشروع توحيد الممارسات (الإكلينيكية) في أقسام الطوارئ في المنشآت الصحية التابعة لشركة “صحة”.
٩- الفائزة بفئة ” الإنتاجية”: أفكار الأفراد: الإمارات العالمية للألمونيوم عن فكرة “تحسين كفاءة دورة التوربينات البخارية”
١٠- الفائزة بفئة ” المالية “: بلدية دبي عن فكرة “الإدارة الذكية لرمال الحفريات”
١١- الفائزة بفئة ” الفكرة المشتركة “: هيئة كهرباء ومياه دبي عن فكرة ” الخدمة المنزلية المثالية”.
١٢- الفائزة في فئة “الابتكار”: أفكار فرق العمل: القيادة العامة لشرطة دبي عن فكرة “مركز الشرطة الذكي”.
١٣- الفائزة في فئة “الابتكار”: أفكار الأفراد: الإمارات العالمية للألمونيوم عن فكرة تحسين كفاءة دورة التوربينات البخارية”
١٤- الفائزة بفئة ” أفضل منسق اقتراحات “: شركة ابوظبي للخدمات الصحية “صحة” السيدة/ شمسة عتيق المهيري.
١٥- الفائز في فئة ” القيادي التنفيذي “: القيادة العامة لشرطة دبي، القيادي / العميد خبير- محمد عيسى حسن العضب.
١٦- الفائزة في “فكرة العام الكبرى”: شركة السعودية للكهرباء عن فكرة “تحويل الرماد الكربوني من نفايات خطرة الى مصدر مساعد للوقود”.
وقد دعمت المؤسسات الحكومية مؤتمر الأفكار العربية لهذا العام على مدار يومين فكان الراعي الرسمي للمؤتمر هو هيئة كهرباء ومياه دبي، بلدية دبي، وجمارك دبي والراعي الذهبي شركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة “اينوك”، وبنك الإمارات دبي الوطني، والشريك الإعلامي الاستراتيجي مؤسسة دبي للإعلام.

نبذة عن مجموعة دبي للجودة :
مجموعة دبي للجودة هي منظمة للأعمال التجارية الغير ربحية أنشئت من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في دبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، و تسترشد المنظمة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء من دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، ومجموعة دبي للجودة التي أنشئت في عام 1994 لتطوير وتعزيز ممارسات الجودة والشراكة الإبداع من خلال مجموعة دبي للجودة و هي أساس الجودة و التميز في الأعمال المتعلقة بالدورات التدريبية والفعاليات والبرامج على مدار العام بهدف تحسين وتعزيز جودة الخدمة وتميز الأعمال في المنطقة. مجموعة دبي للجودة تستضيف حلقات دراسية مسائية مجانية حصرياً للمنظمات الأعضاء بمجموعة دبي للجودة، لتوفير مناخ فعال لموظفيها و التواصل وتبادل المعرفة. تقدم مجموعة دبي للجودة 3 فئات من العضوية للشركات وهي عضوية المستثمر، عضوية المساهم، عضوية المشارك.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

السيسي يطلق جائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية لطلاب الجامعات

في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات ومصر لتحديث العمل الحكومي محمد القرقاوي: •الشراكة الإماراتية المصرية …