الثلاثاء , ديسمبر 18 2018
الرئيسية / CSR / مسؤولية مجتمعية / اخبار وفعاليات مسؤولة / ميثاق المسؤولية المجتمعية بين بلدية دبي وجمعية النهضة النسائية بشأن واحة الإحسان

ميثاق المسؤولية المجتمعية بين بلدية دبي وجمعية النهضة النسائية بشأن واحة الإحسان

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، 14 مايو 2018
انطلاقا من تعزيز الشراكة المجتمعية بين بلدية دبي وجمعية النهضة النسائية (فرع الليسيلي) لتحقيق المصالح المشتركة في خدمة المجتمع وتعزيز مبدأ المسؤولية المجتمعية والتعاون في مشروع واحة الإحسان التابع للبلدية، باعتبارها أول حديقة خيرية للوقف الجماعي في العالم، فقد تم توقيع ميثاق المسؤولية المجتمعية لتحديد مجالات التفاهم المشتركة بينهما على أساس الثقة المتبادلة والالتزام المشترك بقيم المسؤولية الاجتماعية التي يقوم عليها كل منهم.
ووقع عن بلدية دبي محمد مبارك المطيوعي مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والمجتمع، وعن جمعية النهضة النسائية (فرع الليسيلي) السيدة اليازية خليفة أحمد مدير فرع الليسيلي – جمعية النهضة النسائية.
وصرح محمد المطيوعي أن بلدية دبي بدأت بتنفيذ المشروع بتكلفة 10 مليون درهم وذلك بالتنسيق مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، حيث تتم زراعة الحديقة بمنهجية مبتكرة مبنية على التعهيد الجماعي وتتاح الفرصة لأفراد المجتمع ولأول مرة المشاركة في إنشاء الحديقة الجديدة من خلال تبرعهم بأشجار النخيل من بيوتهم ومزارعهم لتكون وقفاً خيرياً باسم مجتمع الإمارات يعود ريع ثماره للمحتاجين.
ويأتي المشروع دعماً لمفهوم الوقف المبتكر الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –رعاه الله-من خلال مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة. كما تتبنى منهجية الحديقة الجديدة مفهوم التعهيد الجماعي وهو مفهوم تم استخدامه بنجاح في الكثير من المشاريع الاقتصادية حيث يساهم أفراد المجتمع بتمويل المشاريع الاقتصادية بنسب صغيرة.
وقال ستكون واحة الإحسان أول حديقة خيرية للوقف الجماعي في العالم لتكون وقفاً مستداماً باسم مجتمع الإمارات وشاهداً على أعمال الخير الراسخة في الإمارات.
ونأمل أن تعمل الحديقة على فتح مجالات جديدة للمساهمات الجماعية بأسلوب مبتكر يرسخ عادة الخير في الأجيال. وتهدف واحة الإحسان إلى فتح أبواب الخير المستدام لجميع أفراد المجتمع مرتكزةً على وقف النخيل الذي يعتبر إحدى العادات المجتمعية الراسخة التي تصب في عمل الخير، وتعمل الحديقة الجديدة على إعادة إحياء وقف النخيل ولكن بمفهوم جماعي يتيح عمل الخير لجميع أفراد المجتمع.
وتقع واحة الإحسان على مساحة 15 هكتاراً بجانب حديقة مشرف في دبي، ومن المتوقع أن يصل إنتاجها إلى 150 طناً من الرطب سنوياً.
ويضم المشروع مواقف السيارات الذي يتسع لحوالي 200 سيارة بالإضافة إلى موقف للباصات بمساحة إجمالية تبلغ 500 متر مربع، ومبنى رئيسي يبلغ 320 متر مربع بمساحة طبقية تبلغ 650 متر مربع، ومدخل رئيسي للمشروع، ومنطقة فعاليات وساحة البلازا بمساحة 2000 متر مربع، ومنطقة الأفلاج وممر رئيسي.
وعن آلية تبرع الأفراد أشار بأنه يتم انتخاب أشجار النخيل من صنف جيد ومعروف، يمتاز بغزارة إنتاجه، وسرعة نموه، ويجب أن تكون الأشجار ناضجة وجيدة التكوين وذات مجموع جذري جيد، وطول جذعها من 0.5 -1 متر، وأن تكون من الأصناف المنتشرة في المنطقة التي تزرع فيها وذلك حتى نضمن تجانس النمو، وعلى الأفراد التبرع بأصناف معروفة، مثل الأصناف المبكرة (النغال) والمتوسطة (الخلاص، الخنيزي، البرحي) والمتأخرة (الهلالي).
ويراعى عند نقل أشجار نخيل البلح أن تنقل بحرص عند رفعها إلى السيارة، حتى لا يحدث رضوض أو جروح بالساق أو المجموع الخضري مما يؤثر سلبا على نموها في الموقع، وتغطيتها جيدا أثناء النقل حتى لا يجف مجموعها الخضري، ويفقد الرطوبة ويؤدى إلى جفاف الشجرة وموتها، والتأكد من إن الرباط العلوي الضام للجريد مربوط جيدا وحاو لأوراق القلب في داخلة لحمايته من المؤثرات الخارجية، ويفضل أن لا تزيد مدة إزالة الشجرة من موقعها الأصلي إلى حين زراعتها عن أكثر من 5 أيام، كما يفضل نقل الأشجار إما في الصباح الباكر أو المساء وذلك لتقليل الفقد من الرطوبة والمحافظة على حيويتها. وفي حال رغبة المتبرع بزراعة النخيل عليه ذكر ذلك منذ بداية تقديم طلب التبرع، ليتم الإشراف من قبل إدارة الحدائق العامة والزراعة على عمال الزراعة القادمين من جهة المتبرع، كما أن التبرع لا يقتصر على أشجار النخيل المتوفرة لدى مزرعة المتبرع أو بيته، حيث بإمكانه كذلك شراء أشجار النخيل من الشركات الوطنية المعتمدة لدى البلدية، كما أن أشجار النخيل يتم معاينتها من قبل الفريق الفني لدى البلدية قبل قبولها والبدء بإزالتها ونقلها.
وعلى المتبرع الاتصال بمركز الاتصال الخاص بالبلدية 800900 وتقديم طلب إلى مركز الاتصال يحدد فيه البيانات اللازمة وهي (الموقع / العدد / الصنف / الهاتف).
ومن جانبها أكدت اليازية خليفة أحمد حرص الجمعية في المشاركة بالمبادرات ذات القيمة الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية والتي ترسخ ثقافة العطاء والمسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي بتفرد جديد، وسنقوم بدعم ذلك المشروع من خلال الترويج له في منطقة اليسيلي والمناطق المجاورة (مرغم، الهباب، مرقب)، وحث أصحاب المزارع في المنطقة والمناطق المجاورة على المساهمة بالتبرع بأشجار النخيل وفقا للشروط المعلن عنها بشأن المبادرة والمعتمدة من بلدية دبي، وإننا نشكر بلدية دبي لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة في مثل هذه المبادرات المجتمعية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

المؤتمر العالمي الثاني لرعاية الأيتام يختتم أعماله بمشاركة عربية ودولية واسعة

نظمته الشبكة الاقليمية في تظاهرة دولية لتحقيق شراكات بين المؤسسات الوطنية والدولية شبكة بيئة ابوظبي: …