الإثنين , ديسمبر 17 2018
الرئيسية / تنمية مستدامة / عمارة خضراء / “المدينة المستدامة” تكشف عن أحدث نتائج الرصد البيئي في “معرض مدن المستقبل”

“المدينة المستدامة” تكشف عن أحدث نتائج الرصد البيئي في “معرض مدن المستقبل”

المدينة تحقق نتائج ملموسة قابلة للقياس عبر ركائز الاستدامة الثلاثة: البيئية والاقتصادية والاجتماعية
شبكة بيئة ابوظبي: دبي – الإمارات العربية المتحدة، 11 أبريل 2018
كشفت المدينة المستدامة، أول مجتمع مستدام قيد التشغيل بالكامل في الشرق الأوسط، عن بعض أحدث النتائج التي تم التوصل إليها من رصد أداء المدينة على مدى الاثني عشر شهرًا الماضية، وذلك خلال مشاركتها في معرض مدن المستقبل 2018 الذي أقيم خلال الفترة من 9 إلى 11 أبريل في مركز دبي التجاري العالمي. وفقًا للبيانات المقدمة من معهد “سي نيكسوس” SEE NEXUS، فقد تبين أن المدينة المستدامة تواصل تحقيق نتائج ملموسة قابلة للقياس عبر ركائز الاستدامة الثلاثة، وهي: البيئية والاقتصادية والاجتماعية.
وقال فارس سعيد، الرئيس التنفيذي لشركة “دايموند ديفلوبرز” المسؤولة عن تطوير “المدينة المستدامة”: “لقد تم تحقيق مفهوم “المدن المستقبلية” في المدينة المستدامة، حيث يتمتع الناس فيها بأسلوب حياة سعيد وصحي مع انخفاض انبعاثات الكربون. وفي الوقت ذاته، فإننا نواصل البحث والتطوير والابتكار، من خلال اختبار تقنيات جديدة في المدينة، مثل الزراعة العمودية، وحصاد الرطوبة، وعربات النقل الكهربائية ذاتية القيادة التي سيتم تشغيلها قريباً بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات في دبي”.

وخلال الأشهر الاثني عشر الماضية، تمكنت المدينة المستدامة من تجنب 6,554 طناً من الانبعاثات الكربونية، بفضل اتباعها مختلف التدابير المستدامة التي تمارس داخل المدينة، وهو ما يعادل الانبعاثات الصادرة عن 670 سيارة دفع رباعي لمدة عام واحد. وهذا الانجاز يساهم في تحقيق اهداف اتفاقية باريس حول التغير المناخي.
وتظهر الأرقام والإحصاءات التي تم الكشف عنها خلال المعرض أن الاستهلاك السنوي للمياه في المدينة وصل إلى 178 لترًا للشخص الواحد في اليوم، أي أقل بنسبة 40٪ من متوسط استهلاك المياه للمقيمين في دبي. ويبلغ معدل إنتاج النفايات في المدينة 1.17 كجم فقط للشخص الواحد في اليوم، وهو أقل بنسبة 60٪ من متوسط إنتاج النفايات السكنية في دبي، كما قامت المدينة المستدامة بتحويل 85٪ من نفاياتها من مدافن النفايات.
وتبلغ كثافة استخدام الطاقة في الفلل 97 كيلو واط ساعة فقط لكل متر مربع في السنة، ويقل هذا المعدل بنسبة 40٪ مقارنة بمعايير ولوائح المباني الخضراء في دبي. وقام ما نسبته 3٪ من الأسر في المدينة باقتناء سيارات كهربائية، بينما توجد 124 عربة كهربائية تعمل على الطاقة الشمسية في المدينة قطعت 216,735 كيلومترًا في السنة الماضية.
ولتعزيز جهودها في هذا المجال، تستخدم المدينة أيضًا الديزل البيولوجي (B100) حصريًا في أعمال البناء للمرحلة الثانية من المشروع، ما أدى إلى تقليل الانبعاثات الضارة بشكل كبير. ويحقق السكان توفيرًا سنويًا إجماليًا في المصاريف يتراوح بين 26,000 إلى 60,000 درهم تقريبًا، كما يشاركون في برنامج الانتاج الزراعي. ويعيش في المدينة المستدامة الآن سكان ينتمون إلى 63 جنسية، وأصبحت أيضًا وجهة تعليمية وسياحية لعشاق الاستدامة، حيث استقبلت 9 آلاف زائر خلال العام الماضي، بما في ذلك 195 وفدًا لجهات مرموقة.

نبذة حول “المدينة المستدامة” في دبي:
“المدينة المستدامة” في دبي تُعتبر أول مجتمع مستدام متكامل في المنطقة، وتركز على العناصر الرئيسية الثلاثة للاستدامة؛ وهي: الاقتصادية والبيئة والاجتماعية. وتنطلق أيضًا من مجموعة من المبادرات لضمان الحفاظ على الموارد وتوفير المال، بما في ذلك تصميم المنازل لضمان كفاءة استهلاك الطاقة واستخدام مواد البناء الصديقة للبيئة. وصممت كافة جوانب المشروع ليستفيد السكان منها اقتصاديًا، بدءًا من تطبيق برنامج للمشاركة في العائدات لتغطية رسوم الخدمات بالكامل وحتى وجود الكثير من فرص العمل. وتأتي الطبيعة والمساحات الخضراء والصحة والتعليم والأنشطة الترفيهية في مقدمة أولويات المدينة، مع التركيز على اتباع أسلوب حياة مستدام يدعم شعور الانتماء للمكان. حيث تنتشر المدينة المستدامة على مساحة تزيد على أكثر من خمسة ملايين قدم مربع، وتقع في دبي لاند على شارع القدرة.
وحصدت المدينة أربعة من جوائز العقارات العربية 2017، بما في ذلك “أفضل مشروع سكني” و “أفضل العقارات السكنية” للعام الثاني على التوالي، و “أفضل مشروع متعدد الاستخدامات” و “أفضل مشروع للخدمات العامة”. وتمكنت أيضًا من الفوز بالعديد من الجوائز الأخرى، ومنها أسعد منطقة سكنية” في حفل الدورة الأولى من جائزة العقارات الخليجية 2017، بالاضافة لما يزيد عن عشر جوائز أخرى العام المنصرم. وفضلاً عن ذلك، توصلت المدينة إلى علاقة شراكة مع جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة، للتصدي للتغير المناخي وتعزيز جهود المحافظة على الطاقة واستخدام الطاقة الشمسية.
نبذة عن “دايموند ديفلوبرز”:
تأسست “دايموند ديفلوبرز” في العام 2003 من قبل فريق من رجال الأعمال والمهندسين المعماريين والمدنيين ممن يضعون الشؤون البيئية على سلّم اهتماماتهم، كما أن الشركة تنطلق من رؤية ورسالة تتمحوران حول صناعة العقارات المستدامة بيئيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، لتقديم عقارات وأنشطة عالية الجودة لسوق دبي وخارجها.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“الاتحاد إسكو” تختتم مؤتمر دبي الثالث للفنادق الخضراء

الحدث سلط الضوء على معايير كفاءة الطاقة واستراتيجيات الاستدامة وبرنامج إعادة تأهيل المباني في قطاع …