الإثنين , ديسمبر 16 2019

“سيوة” قصة نجاح بين الإمارات ومصر

جهود الامارات في تأهيل وتطوير قطاع نخيل التمر بجمهورية مصر العربية
د. عبد المنعم البنا: جهود الإمارات ساهمت في زيادة وإنتاج وتصدير التمور المصرية في السوق الدولية
د. خالد فهمي: جهود الإمارات ساهمت في تعزيز التنوع الحيوي للغطاء النباتي بمصر
اللواء علاء أبو زيد: مهرجان التمور المصرية لم يعد مجرد مهرجان بل هو أكثر بكثير، فهو يمثل الفرح القادم لكل مزارع ومنتح للتمور في واحات سيوة بل في مصر كلها
د. حنان الحضري: مسابقة التمور المصرية ساهمت في تعزيز تنافسية المزارع وجودة التمور المصرية
شبكة بيئة ابوظبي: 18 مارس 2018
ثمنت القيادات المصرية المشاركة في المؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر الجهود التي تبذلها دولة الامارات العربية المتحدة لدعم وتطوير وتأهيل القطاع الزراعي بشكل عام ونخيل التمر على وجه الخصوص على مستوى جمهورية مصر العربية، من خلال النجاح الكبير الذي حققه مهرجان التمور المصرية على مدى أربع سنوات، بالإضافة الى تأهيل وتسليم مصنع التمور الحكومي بسيوة وإنشاء المخازن المبردة في محافظة الوادي الجديد، واستقدام الخبراء الدوليين لدعم سلسلة القيمة المضافة لنخيل التمر بجمهورية مصر العربية، وتمكين أكثر من 200 مزارع نخيل من الحصول على شهادة الزراعة العضوية ما يساعد في قبول وانتشار التمور المصرية على مستوى العالم. جاء ذلك خلال تصريح صحفي أدلى به معالي الدكتور عبد المنعم البناء وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بجمهورية مصر العربية والوفد المصري المرافق، قبيل وصولهم إلى دولة الامارات العربية المتحدة لحضور حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بدورتها العاشرة وافتتاح المؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي غداً الاثنين 19 مارس 2018.


يأتي ذلك في إطار العلاقات الوطيدة والحميمية بين دولة جمهورية مصر العربية ودولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة ممثلة في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي مع محافظة مطروح، ووزارة التجارة والصناعة، ووزارة الزراعة، ومنظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) ومنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) وجمعية سيوة لتنمية المجتمع وحماية البيئة.

من جهته فقد أشاد معالي الدكتور خالد فهي وزير البيئة بجمهورية مصر العربية بجهود دولة الامارات العربية المتحدة التي ساهمت في المحافظة على التنوع الحيوي للغطاء النباتي بجمهورية مصر العربية لأن شجرة نخيل التمر تعتبر من أهم مفردات التنوع الحيوي بصفتها شجرة رافقت الانسان المصري عبر التاريخ وهي تمثل شموخ الانسان وارتباطه بالأرض.


كما أشاد معالي اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح في تصريح صحفي، بمكرمة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، في تأهيل قطاع نخيل التمر بجمهورية مصر العربية، وجاء في الورقة العلمي التي سيقدمها اللواء أبو زيد خلال الجلسة الرئيسية للمؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر أن الدعم الاماراتي ساهم بالأرقام في مضاعفة حجم مصانع التمور بسيوة من 9 مصانع الى 13 مصنع خلال ثلاث سنوات بإجمالي استثمارات مالية تقدر بحوالي 20 مليون جنيه مصري، كما ساهم في مضاعفة عدد ثلاجات حفظ التمور بسيوة من 15 ثلاجة الى 25 ثلاجة خلال ثلاث سنوات وهناك تزايد في هذا المجال بمعدل متسارع وتزايد الكميات المخزنة من التمور من 8 الاف طن الى 16 الف طن بنسبة 100% ، ومضاعفة أسعار التمور بسيوة من 3-4 جنية للكيلو غرام الواحد في عام 2015 حتى أصبح السعر المتداول من 12-13جنيه، وهذا يمثل طفرة غير مسبوقة في أسعار التمور أدى الى رفع المستوى الاقتصادي للمزارعين وتحسين دخلهم.


وأكد محافظ مطروح ارتفاع حجم انتاج سيوة من التمور الصنف السيوي من 16 الى 20 ألف طن والعزاوي من 8 الى 12الف طن مع وجود توسعات كبيرة في زراعة التمور خلال هذه الفترة خاصة مع تنفيذ مشروع تطوير سلسلة القيمة المضافة للتمور باستقدام خبراء الزراعة من عدة دول لتعريف المزارعين والمصنعين على أحدث الدراسات والبحوث والتقنيات في مجال النخيل والتمور لتحقيق زيادة الانتاج والإنتاجية وتطوير نوعية التمور وتنويع المنتجات من خلال زيادة فرص الاستثمار، وحصول عدد 4 مصانع لتجفيف وتعبئة التمور بسيوة على شهادات الايزو 22000 من خلال وزارة الصناعة مركز تحديث الصناعة وجمعية سيوة لتنمية المجتمع وحماية البيئة وحصول عدد 5مصانع على شهادات الحلال العالمية، وتأهيل عدد 200 مزرعة لإعلانها مزارع عضوية من خلال استقدام خبراء منظمة الفاو لتأهيل المزارع لإدراجها كمزارع عضوية لتعميم ذلك على كافة مزارع النخيل بسيوة بالتعاون بين جائزة خليفة لنخيل التمر بدولة الامارات الشقيقة ووزارة الصناعة وجمعية سيوة لتنمية المجتمع وحماية البيئة واصحاب المصانع والمزارعين. وزيادة مشاركة مصانع التمور بسيوة بالمهرجانات ومنها مهرجان ابوظبى للتمور تم بالتعاون بين محافظة مطروح وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الامارات الشقيقة توقيع اتفاقية تم خلالها تأهيل مصنع واحة سيوة للتمور الحكومي بإجمالي استثمارات تقدر 10 مليون جنيه مصري. وزيادة حجم الصادرات المصرية من التمور حيث كانت نسبة الصادرات عام 2015 تقدر 8% بينما عام 2017 بلغت حجم الصادرات 23 % ومتوقع وصول حجم الصادرات عام 2018 الى 30% من خلال فتح الاسواق الجديدة خاصة دول جنوب شرق اسيا (إندونيسيا، ماليزيا، الصين، الهند).
وختم معالي اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح الحديث بالقول أن مهرجان التمور المصرية بسيوة لم يعد مجرد مهرجان بل هو أكثر بكثير، فهو يمثل الفرح القادم لكل مزارع ومنتح للتمور في واحات سيوة بل في مصر كلها.


من جهتها قالت الدكتور حنان الحضري ممثل معالي طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بجمهورية مصر العربية، بأن مسابقة التمور المصرية ساهمت في تعزيز التنافسية الإيجابية بين مزارعي نخيل التمر على مستوى جمهورية مصر العربية، هذه المسابقة التي انطلقت مع مهرجان التمور المصرية منذ ثلاث سنوات وهي تنمو باضطراد، كما ساهمت في جودة التمور المصرية بالتالي ساهمت في زيادة الطلب على التمور المصرية داخل وخارج مصر، حيث بتنا نرى التمور المصرية في كبرى صالات بيع التمور الفاخرة في شرق آسيا وأوروبا والدول العربية.
يذكر أن الوفد المصري المشاركة في حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي والمؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر ممثلاً بمعالي الدكتور عبد المنعم البناء، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الذي سيقدم كلمة في الجلسة الافتتاحية، ومعالي الدكتور خالد فهمي وزير البيئة بجمهورية مصر العربية، ومعالي اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح الذي سيقدم ورقة عمل لعرض قصة نجاح الشراكة بين جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ومحافظة مطروح والقطاع الخاص في مشروع تنمية غرب سيوة بجمهورية مصر العربية، وسعادة الدكتور هشام علام نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتورة حنان الحضري ممثل معالي طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بجمهورية مصر العربية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مذكرة تفاهم لتطوير قطاع التمور في الواحات البحرية

وقعتها وزارة التجارة والصناعة مع جمعية خبراء العلوم والتكنولوجيا وشركة جود مذكرة تفاهم لتطوير قطاع …