الثلاثاء , أغسطس 4 2020
أخبار عاجلة

“الوطني للإعلام” يطلق الاستراتيجية الإعلامية للقراءة

شبكة بيئة أبوظبي، 2 مارس 2018
تفعيلاً لدوره في دعم الإستراتيجة الوطنية للقراءة التي تمتد حتى 2026، وبالتزامن مع شهر القراءة، أطلق المجلس الوطني للإعلام الاستراتيجية الإعلامية للقراءة، بهدف إشراك القطاع الإعلامي وتعزيز دوره الوطني في الترويج والتشجيع على القراءة كعادة مجتمعية، وجعلها أسلوب حياة، وترسيخها لدى الأجيال الواعدة لتكون جزءاً من الهوية الوطنية.
وبهذه المناسبة قال سعادة منصور إبراهيم المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام: “تأتي الاستراتيجية الوطنية للقراءة، استكمالاً لدور المجلس ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للقراءة التي تتضمن برنامج الإعلام والمحتوى الذي يشرف عليه المجلس، حيث عملنا على وضع سياسات وخطط تدعم القراءة وصناعة النشر منها، إطلاق نظام التصنيف العمري الذي يصنف محتوى المصنفات الفنية والكتب بما يتناسب والفئات العمرية المختلفة، لمساعدة أفراد المجتمع على اختيار المحتوى المناسب ، إضافة إلى تعزيز صناعة النشر من خلال استحداث حزمة من الخدمات والتسهيلات للناشرين الإماراتيين، ومبادرة الشخصيات الوطنية للقراءة التي تسلط الضوء على الكتب والعادات القرائية لدى عدد من الوزراء والمسؤولين في الدولة”.

وأضاف المنصوري: ” يعمل المجلس على تسخير الأدوات الإعلامية لدعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة، وفعاليات شهر القراءة، لتحفيز المجتمع الإماراتي على القراءة لتصبح أسلوب حياة، وترسيخها لدى الأجيال الجديدة، سعياً لتعزيز البناء المعرفي والثقافي”.
وأشار سعادته: “في الوقت الذي أعلنت فيه دولة الإمارات أن العام 2018 هو مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيَّب الله ثراه- فإننا نتذكر في شهر القراءة حرص المغفور له على الاهتمام بالعلم والمعرفة بشكل عام وبالقراءة بشكل خاص، لما للقراءة من دور محوري في تطوير المجتمع وتقدمه وتعزيز مكانته الريادية إقليمياً وعالمياً. وإننا في المجلس الوطني للإعلام نؤمن أيضا بأن بناء الإنسان يشكل العنصر الأساس لأي تطور ونجاح وريادة. واليوم ونتيجة لرؤية القيادة الحكيمة فقد أصبحت دولة الإمارات مركزاً للثقافة والشعر والفنون والمحبة والتسامح والتعايش في المنطقة والعالم”.

ومن جهة أخرى، سيقوم المجلس الوطني للإعلام خلال شهر القراءة مارس 2018 بتنفيذ العديد من النشاطات الفاعلة، مثل، بصمة قلم التي تهدف إلى تنشيط حركة القراءة في الدولة من خلال تحفيزه أفراد المجتمع على زيارة المكتبات المنتشرة في المراكز التجارية، ومبادرة أدب البطولات بالتعاون مع مكتب أسر الشهداء،التي تهدف إلى توثيق قصص وبطولات شهداء الإمارات، الذين رفعوا راية الدولة في ميادين العزة والفخر.
كما سيكرم المجلس خلال شهر القراءة، الفائزين في مسابقة رادار القراءة، التي أطلقها المجلس خلال العام الماضي، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى مشاركات في عدة معارض دولية مثل معرض باريس للكتاب مع جمعية الناشرين الإماراتيين للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في قطاع النشر.
وسيعمل المجلس على تخصيص زاوية في واجهات المكتبات التجارية للكتب الإماراتية ضمن مبادرة “المكتبة الإماراتية”، بهدف تنشيط حركة النشر الوطنية، كما سيخصص زاوية في واجهات المكتبات التجارية للكتب العربية ضمن مبادرة “المكتبة العربية”،لتشجيع ودعم اللغة العربية.
وستعمل وكالة أنباء الإمارات “وام” على إطلاق مجموعة من المبادرات الإعلامية التي تسعىى من خلالها لمواكبة شهر القراء منها، مبادرة مقتبسات من كتاب ينشر بشكل أسبوعي، وذلك يومي الخميس والجمعة، ويتضمن تلخيصاً لأهم عناوين المكتبة العربية والعالمية، ومبادرة ومضات ثقافية التي تتناول نسب القراءة وتحدياتها، وجهود الترجمة في الدولة، والأنماط القرائية للأجيال المقبلة، وتنشر كل يوم أربعاء طوال شهر القراءة، بالإضافة إلى مبادرة منبر “وام”، وتمثل وقفة مع رمز من رموز الثقافة في الإمارات نتطرق فيها إلى إشكاليات وشجون الحقل الثقافي بشكل أسبوعي كل يوم إثنين طوال شهر القراءة. وستقدم “وام” الدعم الكامل لكافة الجهات والمؤسسات الاتحادية والمحلية على مستوى الدولة، من خلال التغطية الإعلامية الخاصة بفعاليات شهر القراءة.

عن Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2020) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2020)

شاهد أيضاً

” في ساعة القراءة بمركز سلطان بن زايد ” القراءة فعل يكمل انسانية الانسان

دولة الامارات تشكل نوذجا عربيا مميزا لدعم القراءة شبكة بيئة ابوظبي: 27 مارس 2018 شارك …