السبت , نوفمبر 17 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك المعلومات / إدارة النفايات / بلدية دبي تنتهي من تجهيز مواقع التخلص من النفايات بأفضل الأنظمة والتقنيات الحديثة

بلدية دبي تنتهي من تجهيز مواقع التخلص من النفايات بأفضل الأنظمة والتقنيات الحديثة

استعداداً لتطبيق قرار المجلس التنفيذي رقم (58) لسنة 2017 بشأن اعتماد رسوم وغرامات التخلص من النفايات
شبكة بيئة ابوظبي: دبي: 7 فبراير 2018
تماشياً مع الأهداف البيئية بالأجندة الوطنية لعام 2021، وتحقيقا للمؤشر الوطني الخاص بتحويل 75% من النفايات المنتجة في إمارة دبي عن مسار الطمر، وانطلاقاً من رؤية بلدية دبي المتمثلة في بناء مدينة سعيدة ومستدامة بحلول عام 2021م، وعملاً على تعزيز الركائز الرئيسة لاستدامة بيئة المدينة من خلال تطبيق أفضل الممارسات التشريعية والإدارية والتقنية المتميزة في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات وصولاً إلى تحقيق أهداف الخطة الإستراتيجية لإدارة النفايات (2013-2030) الهادفة إلى تقليل النفايات وتحويلها كلياً عن مسار الطمر بحلول العام 2030م، وذلك من خلال رسم السياسات ووضع التشريعات العامة، وإطلاق برامج ومبادرات التوعية البيئية، وترسيخ مبادئ الاستدامة، وتطوير إدارة العمليات وأنظمة المعالجة المتبعة على مستوى الإمارة.
وأفاد المهندس عبد المجيد سيفائي مدير إدارة النفايات ببلدية دبي، أن القرار يهدف إلى تشجيع كافة فئات وشرائح المجتمع لإتباع أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مجال التخلص المستدام من النفايات، وتعزيز ثقافة فرز النفايات المنتجة من مصادرها، بالإضافة إلى رفع نسب وجودة المواد المعاد تدويرها بالإمارة. وبالتالي توفير بيئة عمل آمنة لتشجيع الاستثمار الواعد وخلق فرص تنافسية جديدة شاملة في مجال إدارة ومعالجة النفايات في إمارة دبي.
ومن هنا جاء قرار المجلس التنفيذي الجديد رقم (58) للعام 2017م بشأن اعتماد رسوم وغرامات التخلص من النفايات في إمارة دبي، والذي يسعى بدوره إلى تنظيم قطاع إدارة النفايات في الإمارة وتدعيم مبادئ وأسس تحقيق التنمية المستدامة في هذا القطاع المتمثل في مبدأ فصل النفايات من المصدر من كافة المصادر المنزلية والتجارية والصناعية ، وكذلك مبدأ تحميل الجهات المنتجة للنفايات لكافة نفقات إدارة ومعالجة النفايات بطريقة مستدامة كما هو معمول به في معظم دول العالم ويعتبر هذا من أفضل الممارسات التي تساهم في تطبيق سياسات واضحة في ضوء التحديات البيئية الكبيرة المحدقة بها، كونها تعتبر أكبر مركز تجاري واقتصادي للأعمال على مستوى الشرق الأوسط جاذب للزوار والسائحين، خصوصاً بعد ترشحها لاستضافة معرض إكسبو 2020 والذي يُعدّ الحدث العالمي الأبرز اقتصادياً في مجال ريادة الأعمال، كما أنّ الإمارة تعتبر وجهة مثالية لقطاع السياحة الترفيهية والعلاجية على مستوى العالم، ممّا أدّى إلى زيادة معدلات إنتاج النفايات بمختلف أنواعها ومن جميع القطاعات المجتمعية، وستزداد هذه الكميات بشكل مضطرد وستتضاعف بشكل ملحوظ ما لم يتم تبني تشريعات تساهم في تعزيز الإدارة المتكاملة للنفايات في الإمارة؛
وسيؤدّي تطبيق القرار الجديد إلى تحقيق إنجازات كبيرة وحقيقية في مجال الإدارة المتكاملة للنفايات، وتحقيق الإستدامة البيئية والاجتماعية والاقتصادية، وخفض البصمة الكربونية، وتقليل إنتاج النفايات من المصدر حيث من الجدير ذكره بأنّ هناك العديد من الشركات الصناعية والتجارية التي بدأت فعلاً بتطبيق خطط لتقليل النفايات، وأنّه من المتوقع أن تزداد أعداد هذه الشركات والمؤسسات بعد اعتماد وتطبيق القرار الجديد.
يشمل القرار الجديد التدرج في تحديد رسوم التخلص من النفايات العامة، والمواد غير المرغوب فيها، والنفايات الخطرة والطبية، وفقاً لكمية النفايات المحمولة عن طريق الوسيلة الناقلة لها، كما يحدّد رسوم تصاريح مزاولة الأنشطة المرتبطة بالنفايات، مع بيان بالمخالفات والغرامات عند الإخلال ببنود وموادّه. كما هو مبين في الجدول أدناه


والجدير بالذكر بأنّ بلدية دبي ستبدأ بتطبيق هذا القرار في السابع عشر من شهر مايو القادم من العام الحالي، علماً أنّه لا تجري أحكامه على المنشآت السكنية، وإنّما يشمل فقط المنشآت التجارية، والمصانع، والمؤسسات الخاصة والعامّة على مستوى الإمارة.
وعليه، فإنّه يتوجب على جميع منتجي النفايات والقطاعات التي تتعامل في مجال الأنشطة المرتبطة بالنفايات الامتثال لأحكام هذا القرار، وتهيئة نفسها لتنفيذه بدءاً من تاريخ سريانه في 17 مايو من 2017

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

300 متطوع يشاركون بلدية دبي تنظيف محمية جبل علي للأرضي الرطبة

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الامارات العربية المتحدة 11 نوفمبر 2018 شارك 300 متطوع من المنظمات …