الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / بنك المعلومات / التنوع الحيوي / ورشة عمل دولية للحفاظ على الحيوانات البرية في شبة الجزيرة العربية

ورشة عمل دولية للحفاظ على الحيوانات البرية في شبة الجزيرة العربية


الشارقة – عماد سعد : تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة انطلقت ورشة العمل الدولية الحادية عشرة للحفاظ على الحيوانات البرية في شبة الجزيرة العربية…

بحضور الأستاذة هنا السويدي مدير هيئة البيئة والمحميات الطبيعية وحبيبة المرعشي رئيس مجموعة أعمال الإمارات للبيئة والدكتور شبر إبراهيم الوداعي رئيس قسم التوعية والتثقيف البيئي في الهيئة ومريم سعيد يماني رئيس لجنة العمل التطوعي في لجنة التوعية والتثقيف البيئي وممثلين عن المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، دولة قطر، دولة الكويت, سلطنة عمان، جمهورية اليمن وعن الجمعيات البيئية المختصة في الشأن البيئي الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في الأردن، الجمعية اللبنانية لحماية الطبيعة، مؤسسة حماية النمر العربي في اليمن، مجموعة أعمال الإمارات للبيئة، مجموعة الإمارات للبيئة البحرية، جمعية الإمارات للحياة الفطرية إلى جانب ممثلين من المنظمات الدولية المختصة في التنوع الحيوي.

بدأت الورشة بكلمة عبدالعزيز عبدالله المدفع مدير عام هيئة البيئة والمحميات الطبيعية عبر  من خلالها عن شكره وتقديره للجنة العلمية للورشة بما تقوم من جهود عملية مفيدة في تسيير أعمال الورشة وشكره للحضور وأضاف أن من خلال العشر السنوات الماضية تعلمنا الكثير في  مجال الحفاظ على التنوع الحيوي والاهم في ذلك أننا تطورنا من قدراتنا ومعارفنا  الممكنة في أحداث التغيير في جهود عملنا وتمكنا على مدى العشر السنوات المنصرمة تحقيق الكثير من الأهداف والتي منها تكوين قاعدة من المعلومات المتطورة في مجال الأنواع في شبة الجزيرة العربية والإخطار التي تهدد هذه الأنواع بالإضافة إلى تكوين شبكة اتصال بين العلماء والباحثين والمختصين في شؤون الحياة الفطرية بالمنطقة.

وقال المدفع ينبغي إلى الإشارة إلى أنه في سياق  عملنا الطويل هناك جانب من القصور في انجاز بعض الأهداف بيد أننا هنا في الورشة الحادية العشرة نلتقي لتقييم ما تم إنجازه من أعمال طوال السنين الماضية من عمر الورشة وتحديد الموجهات العلمية والعملية لتجاوز القصور في عملنا والعمل على تطوير العمل في مجالات نشاطاتنا بما يحقق أهدافنا المركزية في الحفاظ على التنوع الحيوي في شبة الجزيرة العربية.

كما تحدث الدكتور فليب سدن رئيس اللجنة العلمية لورشة العمل الدولية الحادية عشرة موضحاً خلال كلمته نظام عمل الورشة في فترة انعقادها على مدى  اليومين بمجموعتين محدداًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًً في سياق ذلك المجموعات الرئيسية للورشة التي تتمثل في مجموعة  دراسة الحيوانات المعرضة للانقراض حيث يتم في سياق عملها دراسة نوع أو نوعين ليتم تقييم أعدادها في بيئاتها الطبيعية والأخطار التي تواجها وسبل المحافظة عليها.

وتناقش المجموعة  الثانية نظم المعلومات حيث يتم تدريب المشاركين على تقنية نظم المعلومات الجغرافية وإمكانية استخدامها في وضع الدراسات الإستراتيجية الخاصة في الحفاظ على الأنواع من خلال  تحليل المعلومات المتوفرة.

وفي ختام حفل الافتتاح جرى تقسيم المشاركين في الورشة إلى مجموعات عمل تخصصية ضمن منهج عمل الورشة المحدد حيث ناقش المختصين المشاركين في الورشة الحيوانات المعرضة للانقراض والتعرف على محتويات القائمة الحمراء في سياق ذلك التعرف على جهود الصندوق الدولي لصون الطبيعة IUCN والجهود  التي يقوم بها وتقسيماته الإدارية والاطلاع إلى مكونات القائمة الحمراء وتقسيماتها وكيفية أدراج الأنواع في القائمة الحمراء، من جانب آخر قام المختصين المشاركين في مجموعة نظم  المعلومات مناقشة كيفية وضع خارطة لتحديد المناطق المهمة لغرض الحماية بناءً على دراسة الأنواع والبيئات من حيث التناقص والتدهور في إطار  ذلك يجري توصية بإقامة المحميات.

جدير بالذكر أن ورشة العمل الدولية الحادية عشر للحفاظ على الحيوانات البرية في شبة الجزيرة العربية تواصل جلساتها على مدى يومين حيث تختتم أعمالها مساء يوم الاثنين الموافق 1 فبراير 2010.

المصدر : بيئتى – م عماد سعد / 1-2-2010م


عن alsatary

شاهد أيضاً

45645664

«الحبارى» تستعيد مجدها في الإمارات

مركز تنمية الحياة الفطرية أنتج 21244 ألف طائر العام الماضي أثمرت جهود الدولة في الحفاظ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *