السبت , نوفمبر 17 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / إعلام مستدام / “الوطني للإعلام” يعلن نتائج “مؤشر الثقة بوسائل الإعلام في الإمارات”

“الوطني للإعلام” يعلن نتائج “مؤشر الثقة بوسائل الإعلام في الإمارات”

أجراها بالتعاون مع معهد الإعلام الأردني
· 94% الثقة العامة بوسائل الإعلام الإماراتية
· 80.5% المعدل العام لثقة المجتمع بالإعلام الإماراتي
· 93.5 % نسبة التزام وسائل الإعلام بالقيم المهنية والأخلاقية
شبكة بيئة ابوظبي: أبوظبي، 11 ديسمبر 2017
أعلن المجلس الوطني للإعلام اليوم عن نتائج دراسة ” مؤشر الثقة بوسائل الإعلام في الإمارات ” التي أجراها بالتعاون مع معهد الإعلام الأردني بهدف التعرف إلى الأنماط العامة لاستخدامات وسائل الإعلام، ومعرفة مصادر الأخبار التي يعتمد عليها الجمهور، ومعرفة اتجاهات الثقة في الإعلام.
وأظهرت نتائج الدراسة التي أعلنت في مؤتمر صحفي الذي عقده المجلس، أن المعدل العام لثقة المجتمع بالإعلام الإماراتي بلغ 80.5%، فيما بلغت الثقة العامة بوسائل الإعلام الإماراتية (الثقة الانطباعية) %94.
وشملت عينة الدراسة 2500 شخص من المواطنين والمقيمين، حيث تم تحديد ستة مجالات لبناء مؤشر الثقة تضمنت الاعتمادية، والثقة في آخر وسيلة إعلام تمت متابعتها، التقييم المهني والأخلاقي للإعلام الإماراتي، الثقة بمواد الرأي والتحليل، الثقة بالتغطيات الإعلامية المتخصصة ومن ثم الثقة المباشرة التي منحها الجمهور (الثقة الانطباعية)
وبينت الدراسة أن نسبة الالتزام بالقيم المهنية والأخلاقية بلغت 93.5%، فيما وصلت نسبة الثقة بالمحتوى الإعلامي التحليلي الذي يشمل مواد الرأي والتحليلات والتعليقات الخاصة بشؤون الإمارات إلى 78.7 %.

وقال سعادة منصور إبراهيم المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام:” يهدف المجلس من خلال هذه الدراسة والدراسات الأخرى التي قام بها كدراسة “مصادر الشباب للحصول على المعلومات والأخبار”، التي تساهم في تطوير استراتيجية عمل القطاع، والتعرف على الاتجاهات العامة التي يتسم بها، بحيث تكون خطط العمل والبرامج المنفذة تتوائم مع المستجدات والتطورات وتضمن تعزيز مساهمة الإعلام الإماراتي في ترسيخ مكانة الدولة وتطورها”.
وأضاف:” أظهرت النتائج الإيجابية للدراسة بأن مؤسساتنا الإعلامية حققت إنجازات كبيرة، بفضل مواكبتها للتطورات والتوجهات العالمية، الأمر الذي يعزز من حضورها وقدرتها على المنافسة، ويمكنها من الارتقاء بخدماتها الإعلامية بالشكل الذي يلبي متطلبات وتطلعات الجمهور”.
ومن جانبه، قال الدكتور باسم الطويسي عميد معهد الإعلام الأردني إن هذه الدراسة تأتي ثمرة تعاون بين المجلس الوطني للإعلام ومعهد الإعلام الأردني، حيث تعكس مستوى التطور الذي وصل اليه الإعلام في الإمارات، ومستوى الثقة التي يمنحها المجتمع للإعلام الإماراتي، وهي ثقة كبيرة بالمقارنة مع دراسات مشابهة في مجتمعات أخرى، مشيراً إلى أن الدراسة تظهر اتجاهات الجمهور وعاداته في تلقّي الأخبار والمحتوى الإعلامي إلى جانب مراكز الاهتمام الإعلامي.
وبينت الدارسة أن نسبة اعتماد الجمهور الإماراتي على وسائل الإعلام الإماراتية للحصول على الأخبار تصل إلى 63 %، هذا وأظهرت النتائج أن اعتماد الجمهور على القنوات التلفزيونية كمصدر للأخبار والمعلومات في الظروف العادية يصل إلى 30 %، ومواقع التواصل الاجتماعي إلى 37 % (فيسبوك وتويتر)، بينما استحوذت الصحف على نسبة وصلت إلى 10 %، والمواقع الإخبارية الإلكترونية إلى 8 %، والمحطات الإذاعية إلى 5 %.

نبذة عن المجلس الوطني للإعلام:
المجلس الوطني للإعلام هو هيئة اتحادية مستقلة، تأسس عام 2006، يتمثل دوره في تطوير استراتيجية وطنية للنهوض بقطاع الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز صورتها الإيجابية، ومواكبة مكانتها المتميزة على مختلف الصعد بما يضمن تكامل الأدوار لتحقيق إعلام وطني مستنير مواكب لروح العصر، ومستند إلى ثوابت الدولة، وقادر على نشر رسالة الإمارات المبنية على قيم الاعتدال والوسطية والتسامح.
كما يقوم المجلس بإعداد الأنظمة والمعايير والأسس اللازمة، لعمل وترخيص واعتماد وسائل الإعلام والعاملين فيها، وكذلك إعداد الأنظمة والمعايير اللازمة لتنظيم الإعلام والنشر الإلكتروني، والتنسيق مع سلطات المناطق الحرة الإعلامية لوضع إطار تنظيمي للعلاقة بينها وبين المجلس، واقتراح مشاريع القوانين وإعداد الأنظمة اللازمة لتنظيم ممارسة الأنشطة الإعلامية، هذا بالإضافة إلى متابعة المحتوى الإعلامي بمختلف أشكاله التقليدية والرقمية.
كما يتولى المجلس، من خلال وكالة أنباء الإمارات التابعة له، تغطية كافة الفعاليات والأحداث السياسية والاجتماعية والثقافية والرياضية المحلية والخارجية ومتابعتها، وتوفير التغطية الإخبارية وتوزيعها على مختلف وسائل الإعلام المحلية والمشتركين من خارج الدولة، وبث أخبار الدولة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية اعتباراً من الساعة الثامنة صباحاً حتى الواحدة فجراً.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

وزارة الثقافة وتنمية المعرفة تطلق الدورة الأولى لمهرجان البردة

معالي نورة الكعبي: ·مهرجان البردة يحتفي بإبداعات الحضارة الإسلامية وفنونها المتنوعة ·توظيف التقنيات الحديثة أمر …