السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / EFQM / جوائز / مجموعة دبي للجودة تطلق الدورة الأولى لجائزة الإمارات للإبتكار
Capture

مجموعة دبي للجودة تطلق الدورة الأولى لجائزة الإمارات للإبتكار

تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم
• الجائزة تستهدف شركات القطاع الخاص العاملة في 15 قطاعاً بالدولة.
• بدء استقبال طلبات الترشح من نوفمبر 2017.
• تصنيف الفائزين إلى خمس فئات وفق نظام النجوم.
• سيتم الإعلان عن الفائزين وتكريمهم في حفل توزيع جوائز الدورة الأولى في فبراير 2018.
شبكة بيئة ابوظبي: دبي 15 نوفمبر 2017،الإمارات العربية المتحدة
تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي ورئيس مجموعة طيران الإمارات، والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة، تطلق مجموعة دبي للجودة الدورة الأولى لجائزة الإمارات للإبتكار لشركات القطاع الخاص في الدولة، وسيقام خلال شهر الابتكار فبراير2018 حفل إعلان وتكريم الفائزين بحضور لفيف من كبار الشخصيات في دولة الإمارات العربية المتحدة وممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.
بمناسبة الاحتفال بشهر الابتكار في 2018، ستعقد الدورة الأولى من جائزة الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تستهدف منظمات القطاع الخاص العاملة في 15 قطاعاً بالدولة في مختلف القطاعات والصناعات مثل مجال الرعاية الصحية، والتعليم والتأهيل، والتكنولوجيا والاتصالات، والنقل والمواصلات، والإعلام والتسويق، والتنمية الاجتماعية، والسلع والخدمات الاستهلاكية، والخدمات المالية، والاقتصاد الرقمي، والتراث والثقافة والفنون، ورواد الأعمال، وفي القطاع الرياضي، وقطاع التطوير العقاري، والقطاع الصناعي، والقطاع السياحي والمنظمات الغير حكومية والغير ربحية.
وصرح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي ورئيس مجموعة طيران الإمارات والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة: ” نحن نعيش في عالم ديناميكي مليئ بالأحداث المتغيرة كل دقيقة مع منافسة عالمية وعلية فأن الابتكار في القطاع الخاص بات شرطاً جوهرياً ومُلحاً لإستدامة أعمال الشركات والارتقاء بخدماتها ومنتجاتها في ظل إرتفاع توقعات المتعاملين وظهور تحولات جديدة في هيكليات السوق، مع ما يصاحبه من تسارع في التطورات التكنولوجية وثورة وسائل التواصل الاجتماعي، مما ترتب عليه ازدياد لافت في المنافسة فيما بين القطاعات الاقتصادية المختلفة”.
وأضاف سموة عن ثقته التامة بأن تسهم الجائزة في دعم شركات ومؤسسات القطاع الخاص بتعزيز ممارسات وثقافة الابتكار لديها وخلق قيمة مستدامة لفئات المتعاملين والمجتمع، بالإضافة إلى قدرتها على رفع مستوى الابتكار في القطاع الخاص من خلال وضع إطار ومعايير ابتكار عالمية المستوى، للوصول إلى شركات ذات قدرات تنافسية عالية، عبر جعل الابتكار سمتها المميزة والموجهة لكافة أنشطتها وأعمالها وخدماتها في سوق العمل وفي المجتمع.
وعلقت السيدة فاطمة المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة قائلة ” إن جائزة الإمارات للابتكار تمثل إضافة نوعية جديدة إلى مجموعة الجوائز التي تتبناها مجموعة دبي للجودة في سعيها الدؤوب ومنذ انطلاقتها عام 1994 إلى تطوير وتعزيز ممارسات الجودة والامتياز في قطاع الأعمال والخدمات على المستويين الحكومي والخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي المنطقة ككل، بفضل توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله. وأضافت “نحن نفخر بإطلاق هذه الجائزة التي تنضم إلى سلسلة جوائز المجموعة النوعية والتي تتمثل في جائزة أفكار الإمارات، وجائزة أفكار عربية، وجائزة الإمارات للسيدات”، مؤكدة بأن الجائزة تتناغم مع المبادرات والمشاريع التي تطلقها الدولة في إطار رؤية الإمارات 2021 واستراتيجيتها الوطنية للابتكار بهدف تعزيز التوجه الابتكاري الذي يعتبر قاطرة أساسية لقيادة التنمية المستدامة والشاملة في الدولة ورهانها الأول لاستثمار المستقبل بالشكل الأمثل لصالح الأجيال القادمة، ولترسيخ مكانة الإمارات التنافسية ما بين الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم وتعزيز وتأكيد موقعها كمركز عالمي للابتكار وفي مؤشر الابتكار العالمي”.
وذكر المستشار الفني لجائزة الابتكار الدكتور قاسم كَناكري المدير التنفيذي لشركة تيم باور العالمية قائلاً ” إن الإطار العام ومعايير جائزة الابتكار مصمم على أساس مفاهيم الابتكار العالمية وأفضل الممارسات، الأمر الذي بدروه سينعكس بالعديد من الفوائد على الشركات المشاركة وعملائها وموظفيها وبتالي المجتمع الإماراتي “.
معايير التقييم:
تنقسم معايير التقييم بالجائزة الى ثلاثة مستويات للتقييم حيث سيتم البدء أولاً في تقييم البنية التحتية للابتكار لدى الشركات المتنافسة بما يتضمن المواقع والأدوات والجوانب التكنولوجية والميزانية المخصصة للابتكار، وأما المستوى الثاني فيغطي ممكنات الابتكار لدى المتنافسين وتشمل الابتكار المفتوح وعملية الابتكار ومحفظة الابتكار واستراتيجية الابتكار وصناع الابتكار، وأما المستوى الثالث فيقف على نتائج الابتكار المتحققة وتشمل نتائج المتعاملين ونتائج نمو الأعمال إلى جانب نتائج الاستدامة والمجتمع.

ميعاد التقديم:
وتم البدء في استقبال طلبات شركات القطاع الخاص المترشحة للجائزة من أول شهر نوفمبر 2017، وذلك حرصاً من المجموعة على إتاحة المدة الكافية للمتنافسين للاستعداد الجيد والمناسب لتلبية معايير الجائزة مما يمكن هذه الشركات من المشاركة بقوة وفاعلية، وسوف يتم تقييم طلبات ووثائق الترشح للجائزة في أكتوبر 2017، يليه تنفيذ خطة الزيارات الميدانية والتقييم الموقعي للشركات المتأهلة للحصول على الجائزة، وسوف يتم تنظيم حفل الإعلان عن الفائزين وتكريمهم في نوفمبر 2017 بناءً على تصنيفها إلى خمسة مستويات للابتكار ابتداء من فئة نجمة واحدة وانتهاء بأعلى فئة وهي فئة خمس نجوم وذلك وفق عدد النقاط المحققة، وعلى ضوء نتائج الزيارات الميدانية والتقييم الموقعي.
أهداف الجائزة:
وتدعو المجموعة جميع شركات القطاع الخاص بالدولة للمشاركة والمبادرة إلى الاطلاع على المعايير الرئيسية والتعرف على شروط الترشح ومن ثم التقدم لهذه المنافسة الابتكارية النوعية، والتي تهدف:
 الى دعم استراتيجية الإبتكار الوطنية بدولة الإمارات العربية المتحدة.
 تعزيز ثقافة الإبتكار في جميع مؤسسات القطاع الخاص في الدولة.
 إلزام الإدارات بالإبتكار.
 رفع مستوى ممارسات الإبتكار بناء على إطار ومعايير الجائزة.
 تعزيز قدرات الإبتكار بالمنظمات بهدف خلق قيمة مستدامة لعملائها.
 مكافأة الشركات المبتكرة الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 بناء شبكة قوية من المبتكرين المهنيين والمقيمين المؤهلين.
وستعود الجائزة بشكل إيجابي على بيئات العمل لديها من خلال نشر مفاهيم وممارسات الابتكار وتبني إطار ومعايير وعمليات منظمة للابتكار، وإشراك فرق العمل والمشاريع والأفراد للتميز في هذا المجال، وبما يمكن هذه الشركات من تطوير خارطة طريق تمكن من المضي بثقة نحو تحقيق الابتكار، ونحو تعميق ثقة المجتمع وفئات المتعاملين بخدمات ومنتجات الشركة.
و تحرص مجموعة دبي للجودة دائماً على توفير كافة إمكاناتها وخبراتها لضمان شفافية وحيادية التقييم والاعتماد على طرق التقييم المعتمدة وتطوير المعايير الرئيسية والفرعية للجائزة استناداً على معايير عالمية في مجال الابتكار، والعمل على الاختيار الدقيق لفريق إدارة الجائزة من ذوي الخبرة والكفاءة، إلى جانب اختيار قادة وأعضاء فرق التقييم، ورئيس وأعضاء هيئة المحكمين، بالإضافة إلى تنظيم ورش العمل لشركات القطاع الخاص المستهدفة للمشاركة في الجائزة.
للمشاركة والمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع السيدة فيمينا عبر الهاتف +971 56 5457 416 او البريد الإلكتروني femina@uaeinnovationaward.org

نبذة عن مجموعة دبي للجودة :
مجموعة دبي للجودة هي منظمة للأعمال التجارية الغير ربحية أنشئت من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في دبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، و تسترشد المنظمة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء من دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، ومجموعة دبي للجودة التي أنشئت في عام 1994 لتطوير وتعزيز ممارسات الجودة والشراكة الإبداع من خلال مجموعة دبي للجودة و هي أساس الجودة و التميز في الأعمال المتعلقة بالدورات التدريبية والفعاليات والبرامج على مدار العام بهدف تحسين وتعزيز جودة الخدمة وتميز الأعمال في المنطقة. مجموعة دبي للجودة تستضيف حلقات دراسية مسائية مجانية حصرياً للمنظمات الأعضاء بمجموعة دبي للجودة، لتوفير مناخ فعال لموظفيها و التواصل وتبادل المعرفة. تقدم مجموعة دبي للجودة 3 فئات من العضوية للشركات وهي عضوية المستثمر، عضوية المساهم، عضوية المشارك.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

1211123

فوز شاب عربي بأعلى الجوائز التي تمنحها الأمم المتحدة للبيئة عن مشروع الاستثمار في النفايات

• عمر بادخن يفوز بجائزة أبطال الأرض الشباب تقديرا لمشروعه في مجال الغاز الحيوي الذي …