السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / UAE / الحكومة الذكية / “مركز الإمارات للمعرفة الحكومية” ينظم “مختبر القدرة المؤسسية” بالتعاون مع “مركز دبي للإحصاء”
13

“مركز الإمارات للمعرفة الحكومية” ينظم “مختبر القدرة المؤسسية” بالتعاون مع “مركز دبي للإحصاء”

في مبادرة فريدة من نوعها لرفع القدرة التنافسية للمؤسسات الحكومية
شبكة بيئة ابوظبي: دبي 23 أكتوبر 2017
أطلق مركز الإمارات للمعرفة الحكومية التابع لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، أولى حلقات مبادرة “مختبر القدرة المؤسسية” بالتعاون مع “مركز دبي للإحصاء”، وذلك اليوم الاثنين 23 في متحف الاتحاد، والذي استهدف قياس القدرة المؤسسية للمركز والارتقاء بقدرته التنافسية، ودعم عمليات صنع القرار وادارة الموارد البشرية، وتعزيز الجهود الرامية إلى دفع عجلــة التنمية المستدامة، وترسيخ المكانة الريادية لجهات الدولة المختلفة.
واشتمل المختبر، الذي أقيم بمشاركة مستشاري مركز الإمارات للمعرفة الحكومية المعتمدين ومجموعة من قيادات وموظفي مركز دبي للإحصاء، على عدة محاور استراتيجية ممنهجة تعتمد على أدوات قياس علمية لرؤى وفعاليات ومبادرات “مركز دبي للإحصاء”، والتي تسهم في تكوين تصور شامل عن مستقبل عمل المركز، وخطوات عمل واضحة للارتقاء بمسيرته المؤسسية، والعمل على وضع سيناريوهات للتحديات والصعوبات التي قد تعترض تطويره، بالإضافة إلى آليات استشراف الفرص في المستقبل، وكيفية تطويعها والاستفادة منها على كافة الأصعدة.
وقال محمد حسن الخطيب، مدير مركز الامارات للمعرفة الحكومية: “يندرج مختبر القدرة المؤسسية ضمن إطار استراتيجية المسؤولية المجتمعية التي ينتهجها المركز، وضمن منظومة عمله التي تتسم بكونه “بيت للمعرفة الحكومية”، يهدف إلى استشكاف الطاقات المؤسسية لمختلف الجهات الحكومية، وإيجاد المقاربات العملية التي تسهم في زيادة القدرة التنافسية لها، ونقل المعرفة الحكومية وفق أفضل الممارسات العالمية، بالإضافة إلى وضع تصور استراتيجي بعيد المدى لنقاط قوتها وفرص التحسين فيها ، وتقديم التوصيات والمقترحات التطويرية التي تفضي إلى تطوير عملها في المستقبل.”
وأضاف الخطيب: “هدفنا تحقيق أعلى مستويات التنافسية والتميز للجهات الحكومية، وإحداث نقلة نوعية في أدائها على المدى القصير والبعيد، من خلال توفير منصة مثالية لقياس الأداء ومقومات القدرة التنافسية وتهيئة البيئة المناسبة لصناع القرار في وضع خطط التطوير و توجهات المراحل القادمة بحسب طاقات وامكانات كل مؤسسة، ما يسهم في استشراف المستقبل وتحدياته وفرصه.” كما أثنى الخطيب على مركز دبي للإحصاء ومجموعة النظم المؤسسية المتطورة المطبقة لدى المركز، والذي يتضح من خلال مسيرة المركز الزاخرة بالانجازات على مستوى الأداء الحكومي.
وتم خلال ورشة العمل التفاعلية التي احتضنها متحف الاتحاد في دبي، تشكيل مجموعة من فرق العمل التي ضمت مستشارين من مركز الإمارات للمعرفة الحكومية ومدراء وموظفين متخصصين في مركز دبي للإحصاء، ناقشوا من خلالها معطيات الوضع الراهن ومؤشرات النجاح ومكامن القوة ضمن منظومة العمل المؤسسي، التي استهدفت ستة مجالات رئيسية في عمل المركز وهي إدارة الموارد البشرية، والاستراتيجية والأداء المؤسسي، والحوكمة والتنظيم الإداري، وإدارة المعرفة و إدارة الابتكار ،
كما اشتمل المختبر – بالتعاون مع قيادات وموظفي مركز دبي للإحصاء- على إنشاء مرجعية إرشادية وذلك لقياس مدى التفاعلية والتقدم في أداء المركز من خلال هذه المحاور، وسبل وآليات الارتقاء بالمقومات الحالية، والبناء على مسيرة المركز الزاخرة بالانجازات، وضمان تعميم أفضل الممارسات الإدارية والمهنية وتطبيق أكثر أساليب العمل كفاءة ونجاحاً، بالإضافة إلى سبل الاشراف على تطبيق معايير وأدوات القياس، وذلك من خلال إجراء دراسة وتحليل للوضع الراهن للمركز، حيث قامت الفرق بتعبئة استبيان الكتروني قبل الانتهاء من كل جلسة لإعداد تقرير دقيق ضمن مجال العمل للمحور المستهدف.
وقال طارق الجناحي نائب المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في المركز: “نثمن دور مركز الامارات للمعرفة الحكومية والشراكة الاستراتيجية التي تجمعهم بمركز دبي للإحصاء، والتي أفضت إيجاد الآليات والصيغ اللازمة للمضي قدماً في مرحلة التطوير وتقديم الدعم اللازم للمركز، ونتطلع من خلال مبادرة مختبر القدرة المؤسسية إلى استقراء الوضع الراهن وتهيئة صورة شاملة من خلال إجراءات التقييم، التي تمكنا من رسم ملامح الفترة المستقبلية، والتي تشمل تطوير مبادرات وعمليات مبتكرة، ترتكز على الابداع والابتكار، بالإضافة إلى الجانب المعرفي الأكاديمي الذي يوفره مستشارو المركز، مما يفضي إلى عمليات تحول من شأنها تحقيق الأهداف المرجوة لمركز دبي للإحصاء، بشكل أسرع و جودة أعلى”
و أضاف: “تعد عملية اشراك الموظفين في مختبر القدرة المؤسسية دليلاً على ايمان المركز الراسخ بأهمية ما يقدمونه من عمل دؤوب وجهود مستدامة، كما تفسح لهم المجال للاطلاع عن كثب على آليات وسبل التطوير والارتقاء بالعمل الحكومي، ووفق افضل الممارسات العالمية وبمشاركة المستشارين المعتمدين لدى مركز الإمارات لملعرفة الحكومية كما أن المحاور المختارة تتميز بكونها ذات أهمية استراتيجية في تطوير العمل المؤسسي، و نسعى من خلال تطبيقها إلى الخروج بتوصيات وتصورات مستقبلية مبتكرة تهدف الارتقاء بآليات عمل المركز نحو آفاق جديدة من الابداع والتميز.”
وقالت أماني محمود زيدان، المستشار المقيم المعتمد لدى مركز الإمارات للمعرفة الحكومية: “يشكل مختبر القدرة التنافسية مبادرة مجتمعية فريدة من نوعها تخدم جهود التميز المؤسسي للجهات الحكومية المختلفة، وذلك من خلال توظيف المخزون المعرفي للمركز، واسقاطها على النموذج المؤسسي الخاص بكل جهة حكومية، مستخدمين بذلك مخرجات العصف الذهني والابتكار للتوصل الى تصورات و توصيات تسهم في عملية التطوير الشامل، والارتقاء بالقدرات التنافسية للجهات المشاركة، وبالتالي مواكبة استراتيجية دولة الامارات الرامية إلى بناء اقتصاد المعرفة.”
كما خلص المختبر إلى مجموعة من التقارير والاستبيانات، التي أشرف على اعدادها كل فريق، وشملت حزمة من التوصيات والمقترحات، التي تم اسقاطها في تقرير نهائي شامل يضمن خط سير صحيح وسليم نحو فتح آفاق جديدة من التميز في الأداء المؤسسي للمركز، وذلك عبر تحديد أهم نقاط القوة والضعف وفرص التحسين في مجالات العمل المستهدفة وفقا للمحاور المحددة.
وفي نهاية الورشة، قام فريق عمل مركز دبي للإحصاء بتكريم عدد من مستشاري مركز الامارات للمعرفة الحكومية، تقديراً لجهودهم ضمن إطار عمل المركز في رفع وتعزيز القدرة التنافسية للجهات الحكومية والخاصة ومساعدتها على الإرتقاء بجودة أدائها وخدماتها.

نبذة عن كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية:
كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية هي مؤسسة بحثية وتعليمية رائدة تأسست عام 2005 برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف التركيز على السياسات والإدارة العامة. أرست كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية أسساً للتعاون والتنسيق مع العديد من المؤسسات العالمية وتسعى كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية لترسيخ الإدارة الرشيدة من خلال تعزيز قدرات المنطقة في مجال السياسات العامة الفاعلة. ولتحقيق هذا الهدف فإنها تتعاون مع مؤسسات إقليمية وعالمية في إجراء البحوث وتنظيم برامج التدريب. كما تقيم الكلية العديد من المنتديات والمؤتمرات العالمية حول السياسات العامة لتسهيل تبادل الأفكار وحفز النقاشات الجادة حول السياسات الحكومية في العالم العربي.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

1

حكومة الإمارات تطلق هاكاثون الحكومات الافتراضي العالمي

آلاف المشاركات المستلهمة من رؤية محمد بن راشد، بـ “جائزة تكنولوجيا الحكومات” والتكريم في القمة …