السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / تراثنــا / ابوظبي للصيد والفروسية / تعرف على رؤية الشيخ زايد لاستدامة الحبارى بعد 40 عاماً من إطلاقها
Kids_03

تعرف على رؤية الشيخ زايد لاستدامة الحبارى بعد 40 عاماً من إطلاقها

جمهور معرض الصيد يتعرف على التطور المذهل في تطبيق الرؤية
شبكة بيئة أبوظبي 22 سبتمبر 2017:
وجد جناح الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى إقبالاً واسعاً من جمهور المعرض الدولي للصيد والفروسية – أبوظبي 2017، حيث حرص المسؤولون والجمهور الزائر للمعرض على متابعة 40 عاماً من الجهود الرائدة والإنجازات غير المسبوقة لتحقيق رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لاستدامة الحبارى والحياة البرية في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول انتشار هذا الطائر في آسيا وشمال إفريقيا.
الجناح الذي ازدان بصورة الوالد الشيخ زايد طيب الله ثراه ومجموعة من طيور الحبارى الحية التي كانت شاهداً على روعة هذا الطائر وعلى نجاح جهود الإمارات في إكثاره وإطلاقه في البرية ومواجهة الصعوبات التي كانت في طريقها إلى تحويله إلى نوع مهدد بالخطر في الطبيعة.
وقد ركز المعرض على استخدام التقنيات الحديثة في عرض أفلام الأبعاد الثلاثية والشاشات التفاعلية التي تتضمن ملخصات موجزة للإنجازات وخطط الاستدامة وطموحات المستقبل وتعرض أهم مشاريع الصندوق في الإمارات ودول الانتشار الأخرى وخاصة في المملكة المغربية لحبارى شمال إفريقيا وكازاخستان للحبارى الآسيوية.
وفي تعليقه على الإقبال الكبير على الجناح، قال علي الشامسي مدير الاتصال والعلاقات العامة بالإنابة في الصندوق: إن هذا الإقبال الكبير على الرغم من ضخامة المعرض في هذا العام وتنوع المشاركات الأخرى وثرائها، إنما يدل على ارتفاع مستوى الوعي والاهتمام من المسؤولين والجمهور على حد سواء بجهود حماية الحياة البرية وبتحقيق رؤية الوالد الشيخ زايد طيب الله ثراه لاستدامة هذا الطائر الذي يمثل التراث الطبيعي والثقافي الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة. لقد استطاع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى تطوير العديد من التقنيات ونظم العمل والبرتوكولات العلمية حتى تمكن من التغلب على الطبيعة الخجولة لهذا الطائر وصعوبة تكاثره بعيداً عن موائله الطبيعية في البراري الآسيوية المعتدلة. وبوصول إنتاجنا السنوي إلى 59294 حبارى في هذا العام، فقد أصبح بالإمكان تعزيز جهود تطبيق استراتيجية الاستدامة لضمان بقاء هذا الطائر والتراث المرتبط به للأجيال القادمة. الجدير بالذكر أن استراتيجية الصندوق للفترة الحالية تركز على الاستدامة من خلال زيادة الأعداد وتعزيز المجموعات البرية وإعادة توطين الحبارى في مناطق الانتشار السابقة، بالإضافة إلى ترويج الممارسات المستدامة والعمل مع مختلف دول الانتشار لتطبيق نماذج الإدارة المستدامة للصيد وحماية الحياة البرية وإشراك المنظمات والمجتمعات المحلية في جهود الحماية والتنمية المستدامة.

عن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:
تأسس الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى في عام 2006 وأعيد تنظيمه بالقانون رقم (7) لسنة 2014م الصادر من صاحب السمو رئيس الدولة بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي. يهدف الصندوق إلى زيادة أعداد الحبارى البرية من خلال إكثارها في الأسر وإطلاقها في مواطن الانتشار، وإدارة مجموعاتها البرية من أجل حمايتها وضمان بقائها بأعداد وفيرة والمحافظة على تنوعها وأصولها الوراثية، وتطوير آلية للتعاون الدولي مع الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالمحافظة على الحبارى والتراث المستدام للصيد بالصقور.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

2 (1)

“الخير مرآة الإمارات” مبادرة عطاء تطلقها اللجنة ضمن فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية

شبكة بيئة ابوظبي: 13 سبتمبر 2017 شهدت مبادرة “الخير مرآة الإمارات”، التي أطلقتها لجنة إدارة …