الإثنين , أكتوبر 23 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / هيئات / وزارة البيئة والمياه / وزارة التغير المناخي والبيئة توفر أكثر من 9500 طن من الأسمدة للمزارعين
14816216

وزارة التغير المناخي والبيئة توفر أكثر من 9500 طن من الأسمدة للمزارعين

ابتداءً من الأسبوع القادم،
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، الإمارات العربية المتحدة: 10 أغسطس 2017
في إطار مبادرة “عام الخير” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وتنفيذاً لاستراتيجية الدولة في تحقيق الأمن الغذائي، تباشر وزارة التغير المناخي والبيئة تقديم الدعم المادي والفني لمزارعي الدولة، وخاصة المزارعين الذين يتبنون أنماط الزراعة الحديثة مثل الزراعة المائية والزراعة العضوية والزراعة المحمية، إذ تقوم الوزارة سنوياً بتوفير مواد ومستلزمات الإنتاج الزراعي ومستلزمات البيوت المحمية للمزارعين بنصف القيمة.
يأتي ذلك بعد قيام الوزارة بدراسة سنوية للاطلاع على احتياجات المزارعين ومعرفة أهم المستلزمات الواجب توفيرها خلال العام، وبناءً على نتائج الدراسة، يتم تحديد أنواع وكميات المواد الضرورية التي يحتاج إليها المزارعون خلال الموسم الزراعي، وتقوم بعدها لجنة مختصة بدراسة هذه الاحتياجات ووضع المواصفات الفنية لها، بما يتوافق مع التشريعات الموضوعة من قبل الوزارة، ويجب أن تكون المستلزمات ذات مواصفات فنية عالية، ليتم استخدامها بفعالية تامة، مما يحقق أهداف الوزارة بالحفاظ على الموارد الطبيعية والحرص على سلامة الغذاء، كما تحرص الوزارة على توفير هذه المستلزمات بأسعار تنافسية.
وفي هذا السياق، قال سعادة سلطان علوان، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق، أن هذه الخدمة تقدم للمزارعين من مواطني الدولة بهدف الحفاظ على الزراعة المحلية ودعم المزراعين، مما ينعكس إيجاباً على تحقيق أهداف الوزارة الاستراتيجية في تعزيز الإدارة المتكاملة لاستدامة الموارد المائية، وتعزيز سلامة الغذاء واستدامة الإنتاج المحلي.

وأكّد علوان أن الوزارة تلتزم بدعم قطاع الزراعة في الدولة والتشجيع على تبني الأنماط الزراعية الحديثة والصديقة للبيئة مثل الزراعة العضوية والزراعة المائية، وإزالة كل الصعوبات التي تصادف العاملين في هذا القطاع، إذ قامت الوزارة بالتعاقد مع عدد من أفضل الشركات الزراعية الموردة لمستلزمات العملية الإنتاجية الزراعية، والتي بلغ عددها 10 شركات لهذا العام، وذلك حرصاً من الوزارة على تقديم هذه الخدمة للمزارعين بأفضل صورة ووفقاً لأفضل الممارسات العالمية. ونوّه سعادته إلى التزام الموردين بضرورة تسليم جميع المواد التي يقوم المزارعون بشرائها من الوزارة إلى أرض المزرعة أو إلى مكان قريب من موقع المزرعة على الشارع العام.
وقد قامت جميع الشركات المتعاقدة بتحديد مراكز لتوزيع مواد ومستلزمات الدعم الزراعي بحيث تكون قريبة من مراكز إسعاد المتعاملين التابعة للوزارة في مختلف المناطق، كما ألزمت الوزارة الموردين بتسليم مواد ومستلزمات الدعم الزراعي للمزارعين ضمن وقت محدد يجب عدم تجاوزه لضمان الحصول على خدمة متميزة تنال رضا المتعاملين.
وسيبدأ توزيع مواد ومستلزمات الانتاج الزراعي للعام 2017 خلال الأسبوع الثاني من شهر أغسطس الجاري وسيتم تلبية احتياجات المزارعين بالمناطق الشمالية والشرقية والوسطى من مواد ومستلزمات الإنتاج الزراعي بناءً على المساحة الفعلية للأرض الزراعية المستغلة للإنتاج الزراعي ووفقاً للاحتياجات الفعلية لوحدة المساحة.
ويبلغ عدد مواد الدعم الزراعي 52 مادة مختلفة للعام 2017 بزيادة بنسبة تبلغ 40% عن العام السابق، حيث تقرر زيادة عدد هذه المواد بعد إجراء عدد من اللقاءات مع المزارعين خلال العام 2016 في المناطق المختلفة للاطلاع على احتياجاتهم الضرورية.
وسيتم توفير ما يزيد عن 9500 طن من الأسمدة بمختلف أنواعها والتي تتضمن السماد العضوي والأسمدة المركبة المستخدمة في الزراعة المائية لتحضير المحلول المغذي للنباتات وكذلك أسمدة مخصصة لمزارعي الزراعة العضوية. وبالإضافة إلى الأسمدة، تقوم الوزارة بتوزيع ما يصل إلى 5 ملايين من البذور لأهم المحاصيل الشائعة والملائمة لكل من الزراعة المحمية والزراعة العضوية، مثل الطماطم والطماطم الكرزية والخيار والفلفل.
كما تشمل مواد الدعم أيضاً عدداً من مستلزمات المكافحة المتكاملة للآفات مثل المصائد الحشرية اللاصقة الملونة ومختلف أنواع المبيدات الحشرية والفطرية ذات الأثر المتبقي المنخفض والآمنة بيئياً والملائمة للزراعة المائية والمحمية والعضوية، بالإضافة إلى العديد من المستلزمات الأخرى الضرورية لإنشاء البيوت المحمية مثل ألواح البولي كاربونيت والشبك العازل للحشرات والقماش الزراعي ووسائد التبريد وأنابيب الري ومضخات المياه، وذلك بهدف تشجيع المزارعين على التحوّل إلى أنماط زراعية جديدة صديقة للبيئة وتدعم الإنتاج الزراعي المحلي.
ويمكن للمتعاملين التعرف على المواد والمستلزمات التي سيتم توفيرها وأسعارها وطرق استخدامها وعناوين مراكز التوزيع من خلال دليل مستلزمات الإنتاج الزراعي والمتوفر على موقع الوزارة الإلكتروني.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

2017-10-10-PHOTO-00017535

الامارات تعرض خطتها الوطني للتغير المناخي 2050

البرنامج الوطني للتكيف المناخي يهدف الى أن تكون الإمارات أكثر دول العالم استعدادا لمواجهة تداعيات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *