الخميس , يوليو 18 2019
الرئيسية / CSR / الصوم على عشب القمح 26

الصوم على عشب القمح 26

نصوص من كتاب ” كمال جنبلاط الإنسان والصوم”
شبكة بيئة أبوظبي: الكاتب والصحفي حسن بحمد 22 يونيو 2017
من المفيد تسليط الضّوء على نوعٍ من أنواع الصّوم العلاجي، وهو الصّوم على عشب القمح، الذي تناوله المعلم كمال جنبلاط في كتاب “العلاج بعشب القمح، كُن طبيب نفسك”، وقد ورد في فصله الثّالث / الطّريق إلى الصحّة، ما يلي:
طلبتم الإرشاد، والآن أصبحتم جاهزين لتحقّقوا ما ترشدون إليه. فأيّ شخص يأتي إلى المصحّ للمساعدة الطبيّة يجب أن يوضع في حالة الصّيام على عشب القمح لمدّة سبعة أيّام – الصّيام الكلّي غير موصى به.. بينما نرى الصّواب أنّ الصّيام يمكّن الجسم من أن ينظّف ذاته من الترسّبات السامّة، فإنّ التخلّص ممّا تبقّى من الطّعام في جسد المريض الذي لا يتمتّع بغذاء كافٍ، يُدخل تعقيدًا آخر على حالته الصحيّة.
لقد وجدنا الحلّ المثاليّ في الصّيام على عشب القمح، الذي جُرّب على عدد لا يُحصى من الأشخاص دون أن يترك أيّ نوع من أنواع الضّرر. هذا الصّيام يزوّد الجسم بجميع العناصر الغذائيّة الموجودة في أغنى الأطعمة الحيّة، بحيث يتقبّل الجسد، فيما بعد، جميع الفوائد النّاجمة عن الصّيام الكامل، دون أن يتعرّض إلى الأخطار المتسبّبة عن كلّ طعام.
إنّ صياماً كهذا، يمكن أن يكون اختياراً مريحاً، ينظّف فيه الجسد ويتغذّى في آن واحد. يمكننا أن نقوم بهذا الصّيام بأمان كلّي وبإطمئنان إلى نتائجه الحقيقيّة في بناء صحّتنا.
عندما نتهيّأ لأجل الصّيام، فمن العادات المفيدة أن نغسل القولون (المعي الغليظ) كي ننظّف الجسد. إنّ الطّعام العالق على جدار الأمعاء مدى السّنين، يكون قد خُمّر ومُلىء بالأوساخ والسّموم، فمن الضّروري التخلّص من هذه التخمّرات العفنة، ويوصى بغسل المصران الغليظ إذا تيسّر ذلك.
الصّيام لا يمكن أن يُمارَس بنجاح وبشكل متواز على جميع الأشخاص بالطّريقة ذاتها: كلّ شخص يختلف عن الآخَر جسداً وفكراً، لذلك فإنّ مدى الصّيام يجب أن يُحدَّد على أساس الخبرة ووفق الحاجات الحاليّة لكلّ فرد.
الصّيام على عشب القمح يكون بشرب ثلاثة إلى أربعة أكواب من عصير العشب كلّ يوم، بالإضافة إلى حقنتين من عصير العشب ذاته المحتوي على مادّة اليخضور (الكلوروفيل). فإذا رفض الجسم طعم ورائحة العصير، يمكن الحصول على النّتائج ذاتها، بإجراء أربع حقن بدل اثنتين.
أوّل شيء يجب القيام به في الصّباح، هو شرب كوبين من الماء السّاخن نسبياً، مضافًا إليهما عصير ليمونة حامضة، ويمكن تحلية الماء بالدّبس أو العسل. ثمّ يجب أن يُنظَّف القولون (المصران الغليظ) تماما بالحقنة، التي تزيل جميع الفتيتات التي يمكن أن تلتصق بالجدران الداخليّة للقولون.
أوقيّة إنكليزيّة من يخضور(كلوروفيل) عصير القمح النّظيف، يجب أن تؤخذ ثلاث مرّات يوميًّا وفي فترات موزَّعة وبشكل منتظم. وكلّ شراب يمكن أن يُخفَّف بالماء الصّافي وبالمعدّل المطلوب. وعلى الصّائم أن يشرب يومياً، على الأقل، ما يساوي ليتراً وربع اللّيتر من الماء الذي لا يكون بارداً، يُضاف إليه قليلاً من عشب القمح لتصفيته وتطهيره – الماء البارد يمكن أن يؤخّر عمليّة الهضم في المعدة والأمعاء لساعات عديدة.
يخضور عشب القمح سريع الامتصاص بواسطة أجهزة الجسم، لأنّ تركيبه مماثل لتركيب هباء مادّة الهيموكلوبين في الدّم، وفاعليتّه في عمليّة التّنظيف يمكن أن تسبّب خروج السّموم إلى المعدة، وهذا يجلب الشّعور بالقيء، فلا داعي آنذاك للقلق، واستلقِ فقط على الفراش إلى أن تشعر بالتحسّن. النّاس يشعرون بالرّاحة عند مضغهم نبتة الكرافس الصّغيرة الخضراء.
يمكن للإنسان أن تطرأ عليه حالة الضّعف التي يمكن أن تكون مصدر قلق أثناء الصّيام على عشب القمح، لمدّة يوم أو أكثر، والطّريقة الفضلى والأكثر سرعة وفعاليّة لمواجهة هذا الوضع، هي تناول شراب السّمسم الغنيّ بالبروتين والكالسيوم والمزيل للشّعور بالضّعف والوهن. وإذا شعر الصّائم بالحاجة إلى الطّعام، عليه أن يتناول العنب والبطّيخ الأحمر في موسمه. وإذا، لسبب ما، وجب إيقاف الصّيام، فيجب تناول وقعة صغيرة من الطّعام مؤلّفة من بذور عدس منبّتة، أو من السّلطة ذات الأوراق الخضراء. وبعدها يمكن العودة إلى الصّيام ثانية.
عند الابتداء في السّير على هذا الأسلوب الطّبيعي، فلا تستغرب إذا بدأ جسدك يستيقظ للتغّيرات: القيء، الصّداع، الحمى، وتشنّج العضلات. يمكن أن تستمر هذه في الأيّام الأُولى القليلة، وفي هذه الفترة يجب أن يوفَّر للجسم مقدار من الرّاحة كي ينتعش وينظّف ذاته بذاته من السّموم المتخزّنة في الخلايا أو في الأنسجة الدهنيّة، وهي نتيجة ترسّبات من الأطعمة الخاطئة والعقاقير، وسوى ذلك من إساءة معاملة الجسد.
إنّ الأشخاص الذين يجدون صعوبة في تخفيف وزنهم، سيجدون أنّ الصّيام على عشب القمح، إذا اتُّبع بدقّة، سيزيل نصف رطل إنكليزي (حوالي ربع كيلوغرام) كلّ أربع وعشرين ساعة. والذين يعانون زيادة في الوزن، والذين تصيبهم الاضطرابات الهضميّة بسبب كثرة أكلهم، أو تناولهم للغذاء عددًا من المرّات أكثر ممّا يلزم، فإنّ الصّيام على عشب القمح يوفّر للجهاز الهضمي الرّاحة المطلوبة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مقيــّم مشاريع الاستدامة في الشركات والمؤسسات

شبكة بيئة ابوظبي: المنامة: مملكة البحرين 6 مايو 2018 نظمت الشبكة الاقليمية للمسؤولية المجتمعية برنامج …