الأربعاء , يونيو 28 2017
الرئيسية / UAE / العمل الانساني والتنمية / التعامل على قدم المساواة بين المسلمين وغيرهم في الإمارات قادنا للدين الحنيف
DSC_2062-copy

التعامل على قدم المساواة بين المسلمين وغيرهم في الإمارات قادنا للدين الحنيف

شبكة بيئة ابوظبي: دبي: 17 يونيو 2017
أكد عدد من “المسلمين الجدد” في رأس الخيمة أن قيم دولة الإمارات الراسخة ومنظومة أخلاق أبنائها، المبنية على التسامح والتعايش والتواضع والوسطية والاعتدال والفهم الصحيح للدين الحنيف، والتعامل المتوازن والمساواة بين المسلمين وغيرهم في الدولة، قادتهم إلى إشهار إسلامهم.
وأوضح “المسلمون الجدد”، خلال حفل خاص لتكريمهم، نظمته “دار البر” في رأس الخيمة، أن ما رأوه وعايشوه من تعامل على قدم المساواة بين المسلمين وغير المسلمين في الإمارات كان حافزا لاعتناقهم الدين الحنيف، بعد أن جعلهم هذا التعامل الإنساني وقيم الدولة وأخلاق الإماراتيين يشعرون بأن “الإسلام” دين الحق والسماحة.
وقال علي الشحي، مدير فرع “دار البر” في رأس الخيمة: إن الجمعية تعكف بصورة جادة ودؤوبة على تعزيز إستراتيجيتها وحملتها وفعالياتها الخاصة ب “عام الخير”، تجاوبا وانسجاما مع مبادرة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، “حفظه الله”، التي أعلن فيها (2017) عاما للخير.
أكد الشحي، في كلمته خلال الحفل، الذي أشرف عليه مركز المعلومات الإسلامي، التابع ل”دار البر” برأس الخيمة، احتفاء ب”المسلمن الجدد” في الإمارة، أن قيادة الدولة الرشيدة أطلقت “عام الخير” تكريسا لمفهوم الخير والعطاء في “أمة الخير”، في حين تكرس دار البر جهودها بشكل متواصل منذ إعلان 2017 عاما للخير ليكون عاما حافلا بالخير والعطاء والإنسانية، داخل الدولة وخارجها.
وأشار الشحي، في الحفل، الذي احتضنه مطعم “كلاسيك” ومقر شركة “الباز” للحفلات وتعهدات الأفراح في رأس الخيمة، إلى أن فرع مركز المعلومات الإسلامي في الإمارة، المتخصص في التعريف بالثقافة الإسلامية وتسليط الضوء على سماحة الدين الحنيف، يحتضن حاليا ويرعى 120 طالبا وطالبة من “المسلمين الجدد”، فيما بدأ عمله قبل نحو 4 أعوام ب 14 طالبا فقط، حيث يستقطب المركز المسلمين الجدد على مدار أيام شهر رمضان المبارك، ويعقد لهم حلقات خاصة لتلاوة القرآن الكريم و”ختمه” بنهاية الشهر الفضيل، معربا عن شكر “دار البر” وتقديرها لمطعم “كلاسيك” وشركة “الباز” لتعهدات الأفراح، في ظل دعمها السخي المتواصل للعام الرابع على التوالي لشريحة “المسلمين الجدد” في رأس الخيمة.
حضر حفل تكريم “المسلين الجدد”، الذي اشتمل على حفل “سحور” تحت شعار (وليمة الخير، في شهر الخير، في عام الخير، لأهل الخير)، علي الشحي، مدير فرع “دار البر” برأس الخيمة، ووليد ليواد، مدير فرع مركز المعلومات الإسلامي، ومحمد الباز، صاحب مطعم “كلاسيك” وشركة الباز لتعهدات الأفراح، وحشد من المسؤولين والمعنيين، بجانب عدد من المسلمين الجدد، من جنسيات وأعراق مختلفة.
وأكد وليد ليواد، مدير فرع مركز المعلومات الإسلامي برأس الخيمة، في كلمته، أن جهود فرع المركز أثمرت دخول عدد كبير ولافت في الدين الحنيف، من جنسيات وثقافات متنوعة، مشيرا إلى تسجيل دخول 6 “مسلمين جدد” في يوم واحد خلال شهر رمضان الجاري، الذي يشهد سنويا تصاعدا لافتا في الإقبال على اعتناق الدين الحنيف، القائم على الوسطية والاعتدال والتسامح ومحاربة الأفكار الشاذة والتطرف، داعيا بأن يديم الله، عز وجل، الأمن والأمان والرخاء في ربوع دولتنا.
وبعنوان (كيف أسلموا)، ألقى إثنان من المسلمين الجدد في رأس الخيمة كلمة خاصة بالمناسبة، تحدثا فيها عن قصة إسلامهما، ومشاعرهما عند وبعد إشهار إسلامهما، أكد فيها الأول أن زوجته كانت سبب إسلامه، فيما انتابته حالة من القشعريرة بعد نطقه بالشهادتين لأول مرة، وأشار الثاني إلى أنه يعمل بمنطقة وادي كوب البعيدة، ويقطع يوميا حوالي 45 كيلومترا وصولا إلى مدينة رأس الخيمة، للمشاركة في حلقات تلاوة القرآن الكريم بمقر مركز المعلومات الإسلامي في رأس الخيمة، وتستغرق رحلته اليومية حوالي ساعة ذهابا ومثلها إيابا، من أجل تعلم أصول تلاوة كتاب الله وقيم القرآن الكريم والتعرف على الإسلام أكثر، قبل أن ينتقل للسكن بمنطقة خزام بمدينة رأس الخيمة، ليكون قريبا من المركز ويحضر “دروس القرآن” فيه بحماس شديد.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

unnamed (5)

حملة “رمضان أمان” تحط رحالها في العين توزيع 420 وجبة غذائية

تحت شعار “معا لرمضان بلا حوادث” شبكة بيئة ابوظبي: هنيدي الحمدان: عين للاعلام 22 يونيو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *