الأربعاء , يونيو 28 2017
الرئيسية / هيئات / بلدية الشارقة / مشروع تطوير مسارات الجري والدراجات الهوائية على امتداد الواجهة المائية في الشارقة
unnamed (11)

مشروع تطوير مسارات الجري والدراجات الهوائية على امتداد الواجهة المائية في الشارقة

سيغطي المشروع كامل مدينة الشارقة ضمن شبكة مسارات مترابطة تُنقذ على مراحل
“مجلس الشارقة للتخطيط العمراني” يطلق المرحلة الاولى
ورشة عمل خاصة جمعت كافة الجهات ذات العلاقة للطلاع على خطط المشروع وتباحث سبل التعاون والتنسيق
شبكة بيئة ابوظبي: الشارقة 14 يونيو 2017 
أعلن مجلس الشارقة للتخطيط العمراني عن إطلاق مشروع تطوير مسارات الجري والدراجات الهوائية ضمن شبكة مترابطة تغطي كامل مدينة الشارقة يتم تنفيذها على مراحل مختلفة. تتضمن المرحلة الأولى من المشروع تطوير المسارات على طول الواجهة المائية في مدينة الشارقة في خطوة جديدة نحو تعزيز مكانة الشارقة كنقطة جذب متميزة واستكمالاً للخطط والمشاريع الطموحة التي يقوم المجلس بالعمل عليها من أجل تحسين نمط الحياة والخدمات المقدمة لسكان وزوار إمارة الشارقة في مختلف المجالات ووفق أعلى المعايير العالمية.
وقد عقد مجلس الشارقة للتخطيط العمراني ورشة عمل خاصة بحضور عدد من الدوائر والهيئات الحكومية ذات العلاقة للتعريف بالمشروع ورؤيته والاهداف الرئيسية له. واستعرض المجلس كافة مراحل المشروع موضحاً من خلالها مسارات الجري والدراجات الهوائية ومناطق مرورها. وقد تم التباحث ومناقشة تفاصيل الخطط الموضوعة لمراحل المشروع المختلفة وخصوصاً المرحلة التجريبية منه، إلى جانب وضع أطر التنسيق بين مختلف الجهات والمؤسسات والمهام المناطة بكل جهة خلال مراحل تنفيذ المشروع.
وقد حضر ورشة العمل المهندسة عزة بن ساحوه، من هيئة الطرق والمواصلات، والمهندس بشار محمد نعيم، من دائرة الأشغال العامة، وأنجليتو كاربيو اماتونج، مساعد تطوير مشاريع، في مجلس سيدات أعمال الشارقة، والمهندسة نجلاء الدح، والمهندسة عبير الحمداني، من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، والأستاذ سالم بوشليبي، مدير فريق الشارقة للدرجات، والأستاذ مصطفى فاسي، مساعد مدير فريق الشارقة للدراجات في مجلس الشارقة الرياضي، المهندس محمد علي المرباطي، رئيس شعبة التصميم الحضري، وعلياء عبيد الطنيجي من الخدمات العامة في دائرة التخطيط والمساحة، والأستاذ عصام محمد خليفة، مدير إدارة الفعاليات والمشاريع، في هيئة الإنماء السياحي والتجاري.
وكان مجلس الشارقة للتخطيط العمراني قد بدأ دراسات تخطيطية مكثفة منذ شهر مارس الماضي وذلك بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة المتخصصة في هذا النوع من الدراسات، تم على إثرها تحديد مسارات الجري والدراجات الهوائية على طول الواجهة المائية لمدينة الشارقة وتحديد مراحل التنفيذ وآليات العمل والإطار الزمني لكل مرحلة من مراحل العمل. كما أوصت الدراسة بالبدء في تنفيذ المرحلة التجريبية عند المنطقة الواقعة حول السوق المركزي وكورنيش البحيرة لكونها أحد أهم معالم المركز التجاري لمدينة الشارقة.
وفي هذه المناسبة، أكد سمو الشيخ خالد بن سلطان القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني: “إننا اليوم سعداء بهذا المشروع الجديد، والذي يعكس رؤية المجلس المتماشية مع توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالإهتمام بالانسان وتوفير أفضل سبل العيش له من خلال تحسين نمط الحياة في الإمارة والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لزوارها وقاطينيها على حد سواء وذلك وفقا لأعلى المعايير التنظيمية والحضرية والهندسية”.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن سلطان القاسمي: “إن مشروع تطوير مسارات الجري والدراجات الهوائية يعد من المشاريع الحيوية التي تتميز بها المدن العصرية والمتقدمة وتعزز من مفهوم استدامة المدن نظراً لإرتباطها الوثيق بالقطاعات الاقتصادية والسياحية والاجتماعية، وكذلك لما لها من آثار إيجابية على تحسين نوعية وأسلوب حياة الفرد والمجتمع، وتعزيز مفهوم التنمية المستدامة”.
وتعليقاً على ذلك، قال المهندس خالد آل علي، الأمين العام لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني: “لقد قام المجلس بالاطلاع على عدد من التجارب الناجحة في العديد من المدن العالمية وتمت دراسة وتقييم الابعاد والنتائج الايجابية لهذا المشروع الهام والحيوي. ومن المتوقع أن يعود هذا المشروع بالنفع على الانسان والمكان في مدينة الشارقة وذلك من خلال تشجيع نمط صحي يتمركز حول ممارسة الأنشطة الرياضية والصحية إضافة إلى تعزيز العوائد الاقتصادية من خلال ما سيتضمنه المشروع من خدمات ومرافق متكاملة ستفتح أبواب جديدة لقطاع الأعمال”.
وتجدر الإشارة إلى أن مجلس الشارقة للتخطيط العمراني وإنطلاقاً من إيمانه الراسخ بأهمية تعزيز روابط العمل المشترك، فقد أكد على أن فرق العمل المشرفة على هذا المشروع ستقوم بعقد العديد من الاجتماعات وورش العمل يجري من خلالها تبادل المعلومات ووضع آليات العمل المناسبة وذلك ضمانا لسير المشروع ونجاحه.
وتابع أمين عام المجلس قوله: “سيكون هناك العديد من الآثار والانعكاسات الايجابية المرتبطة بهذا المشروع الهام والحيوي، أهمها ما هو مرتبط بأسلوب الحياة الصحي والسليم، وتوفير مساحات عامة لأفراد المجتمع بالقرب من مناطق الواجهات المائية، ودعم الأنشطة الاقتصادية والسياحية والتجارية في الامارة، والحد من الآثار السلبية المتعلقة باستخدام وسائل النقل المختلفة كالمرتبطة بالحوادث المرورية وتلوث الهواء والضجيج”.
واختتم آل علي القول: “ان مشروع تطوير مسارات الجري والدراجات الهوائية يلبي تطلعات واحتياجات كافة الفئات العمرية في المجتمع، ويتلاءم مع العديد من الاستخدامات، كالممرات الآمنة لأطفال المدارس أو للراغبين بالوصول إلى وجهات عملهم، أو كمضامير للجري وركوب الدراجات أو ممشاً للتنزه أو كأحد وسائل النقل المستدام وغيرها من العديد من الاستخدامات والفوائد التي تعود بالإيجاب على مختلف مناحي الحياة المجتمعية بالشارقة”.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

logoalsatary-f

رواد المهرجان القرائي يتفاعلون بقوة مع وسم تعداد الشارقة 2015

“شارقتي” يشهد انتشاراً سريعاً على مواقع التواصل الاجتماعي شبكة بيئة ابوظبي: الشارقة، 24 ابريل 2015 …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *