الأربعاء , مايو 24 2017
الرئيسية / هيئات / هيئة البيئة ابوظبي / هيئة البيئة – أبوظبي تطلق بنجاح 50 سلحفاة بحرية بعد إعادة تأهيلها
122

هيئة البيئة – أبوظبي تطلق بنجاح 50 سلحفاة بحرية بعد إعادة تأهيلها

شبكة بيئة أبوظبي، 18 مايو 2017
أطلقت هيئة البيئة – أبوظبي بالتعاون مع مشروع إعادة تأهيل السلاحف بدبي اليوم، 49 سلحفاة من سلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض، وسلحفاة واحدة من السلاحف ضخمة الرأس على شاطئ قصر الإمارات في أبوظبي.
وجاء إطلاق هذه المجموعة، بحضور أبناء الشيخ نهيان بن سيف آل نهيان، الشيخ محمد والشيخ سيف، احتفالاً باليوم العالمي للأنواع المهددة بالانقراض، والذي يصادف 19 مايو ويسلط الضوء على المخاطر التي يتعرض لها العديد من هذه الأنواع، والطرق التي يمكننا المساهمة بها في إنقاذ هذه الكائنات الحية، وحمايتها من الاختفاء من كوكب الأرض.
وتمت عملية إطلاق السلاحف بعد نجاح إعادة تأهيلها، حيث تم إنقاذ هذه السلاحف خلال العام الماضي بمساعدة الجمهور، ومرتادي البحر، والصيادين، ومراقبي البيئة البحرية، والجهات المعنية، وذلك بعد أن تم إعادة تأهليها في مشروع إعادة تأهيل السلاحف في بدبي، الذي وفر لها رعاية بيطرية متقدمة، وقام بعلاجها من الأمراض والإصابات التي كانت تعاني منها.
وذكرت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري بالهيئة: ” يعتبر إطلاق هذه المجموعة من السلاحف أحد ثمار التعاون الناجح بين هيئة البيئة – أبوظبي ومشروع إعادة تأهيل السلاحف في دبي. كما يؤكد على التزام الهيئة بالحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض، وحرصها على مشاركة المجتمع المحلي وخصوصاً جيل الشباب. مشيرة إلى أنه ومن خلال إشراكهم بهذه الأنشطة تسعى الهيئة لتعريفهم على هذه الأنواع عن كثب والتعرف على ملامح تراثنا الطبيعي لإتاحة الفرصة لهم للمشاركة معنا في المحافظة عليها”.
وأضافت أنه وحسب القائمة التي وضعها الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة (IUCN)، تعتبر سلاحف منقار الصقر ضمن قائمة الأنواع الأكثر عرضة للانقراض في جميع أنحاء العالم. ومن المهم أن يدرك الجمهور هذه الحقيقة، حتى يتعامل معها بشكل مناسب، ويعمل على تسليمها إلى السلطات المعنية للحصول على الرعاية اللازمة من الخبراء المختصين. ونحن نحث الجمهور للاتصال على الرقم 800555 في حال شاهدوا أي سلحفاة مصابة على الشاطئ أو في البحر.
وتوجهت الهيئة بالشكر لفندق قصر الإمارات، لدعمهم هذه المبادرة وللعمل جنبا إلى جنب مع الهيئة ومركز تأهيل السلاحف البحرية بدبي.
ويشار إلى أن السلاحف الصغيرة التي غالبا ما تكون مثقلة بالطفيليات التي تغطي صدفتها الخارجية، تكون حساسة وتتأثر بقوة أمواج البحر التي تدفعها نحو الشاطئ. في حين أن السلاحف الأخرى تعاني في الكثير من الأحيان من الإصابة بالعدوى، أو والاصطدام بمراوح القوارب، والوقوع بشباك الصيد المهجورة وغيرها من التهديدات التي يمكن أن تؤدى إلى نفوقها.
وقال وارن بافرستوك، مدير الأكواريوم في برج العرب: “نحن فخورون جدا بإطلاق هذه السلاحف البحرية التي أعيد تأهيلها في بيئتها. ونحن ممتنون بشكل خاص للمجتمع المحلي والمنظمات، التي وجدت العديد من السلاحف المصابة وسلمتها لنا لإعادة التأهيل، ونحن فخورون بتعاوننا مع الهيئة. وحتى الآن، قام مركز تأهيل السلاحف البحرية بدبي بإطلاق أكثر من 1200 سلحفاة بحرية في مياه الإمارات العربية المتحدة، بعد أن أعيد تأهيلها وهذا إنجاز هام يسجل لدولة الإمارات العربية المتحدة. وإذا تم العثور على سلحفاة مريضة أو مصابة، ندعو الجمهور إلى عدم محاولة إزالة الطفليات والتواصل مع الجهات المتخصصة”.
وقال هولجر شروث، المدير العام لقصر الإمارات: ” تقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة في المشاركة في عملية إنقاذ السلاحف البحرية المهددة بالانقراض وإعادة سلاحف بحرية معافاة إلى بيئتها الطبيعية، حيث كان هذا هو هدفنا من تخصيص فريق متخصص لنادي الشاطئ بالفندق. هذا البرنامج حقق النجاح بمساعدة موظفينا ونزلائنا وسكان أبوظبي، الذين لفتوا انتباهنا إلى السلاحف البحرية التي كانت بحاجة إلى المساعدة. وعلى اعتبار أننا من المقيمين في أبوظبي منذ فترة طويلة، فمن واجبنا أن نتأكد من حماية السلاحف البحرية، وضمان وجودها آمنة في بيئاتها الطبيعية”.
السلاحف البحرية في أبوظبي
– تنتشر في محيطات العالم سبعة أنواع من السلاحف البحرية يتواجد منها 3 أنواع في المياه الإقليمية للدولة من أجل الغذاء، وهي سلحفاة منقار الصقر(Eretmochelys imbricata) والسلحفاة الخضراء (Chelonia mydas) والسلحفاة ضخمة الرأس (Caretta caretta)
– تعتبر سلاحف منقار الصقر النوع الوحيد من السلاحف البحرية المعروف بتعشيشه على شواطئ الجزر بإمارة أبوظبي.
– شوهد عدد كبير من سلاحف منقار الصقر والسلاحف الخضراء في المياه التي تقع بين جزيرة أبو الأبيض وجزيرة بوطينة (جزء من محمية مروح للمحيط الحيوي) وفي المياه المتاخمة لجزر الياسات ومهيمات. تتميز هذه المناطق للسلاحف البحرية بوجود طبقات كثيفة من الأعشاب البحرية والطحالب البحرية وانتشار مواطن الشعاب المرجانية.
– تم مؤخرا إدراج جزيرة بوطنية ضمن شبكة مذكرة التفاهم الخاصة بحماية وإدارة السلاحف البحرية
– وموائلها في المحيط الهندي وجنوب شرق آسيا، كأحد المواقع الهامة للسلاحف البحرية لتضمن بذلك للمواقع الشهيرة الأخرى المعترف بها عالمياً من مختلف أنحاء العالم.
– في إمارة أبوظبي ينحصر تعشيش السلاحف البحرية في 17 جزيرة بحرية على أقل تقدير
– وفي أبوظبي، تعشعش السلاحف البحرية على ما لا يقل عن 17 جزيرة، وتشير نتائج المسح الجوي والميداني التي نظمتها هيئة البيئة – أبوظبي إلى أن حوالي 5,750 من السلاحف البحرية تستقر في مياه الامارة خلال موسم الشتاء، فيما يزداد العديد إلى 6,900 خلال موسم الصيف.
– يبدأ موسم التعشيش في منتصف شهر مارس ويمتد حتى منتصف يونيو. ويتم إقامة حوالي 200 عشاً خلال موسم التعشيش، الذي يمتد لفترة 90 يوماً كل عام.
– تعتبر إناث السلاحف انتقائية للغاية عندما يتعلق الأمر باختيار مواقع التعشيش، وكثيراً ما شوهدت تظهر على الشاطئ في ليالي عديدة بدون انقطاع قبل قيامها بتحديد واختيار موقع تتوفر فيه الرمال الناعمة ويكون بعيداً عن المستوطنات البشرية.
– نجحت الهيئة منذ 1998 بتعقب مسارات هجرة السلاحف الخضراء وسلاحف منقار الصقر بواسطة الأقمار الصناعية.
– تقوم هيئة البيئة – أبوظبي منذ عام 1999 بإجراء مسوحات دورية مكثفة على الشواطئ الملائمة لتعشيش السلاحف وتحديد مناطق التعشيش.

حقائق عن سلاحف منقار الصقر(Eretmochelys imbricata):
– حسب القائمة التي وضعها الاتحاد العالمي لصون الطبيعة (IUCN) 2008، تم تصنيف سلاحف منقار الصقر ضمن قائمة الأنواع الأكثر عرضة للانقراض.
– تميز سلاحف منقار الصقر بلونها البني المغطى ببقع برتقالية أو صفراء أو بني محمر.
– صدفة سلاحف منقار الصقر ممدودة وبيضاوية الشكل. ولها رأس صغير بمنقار شبيه بمنقار الصقر ومخلبين.
– صغار سلاحف منقار الصقر يكون لونها أسود أو بني غامق مع وجود لون بني فاتح أو أصفر على طرف صدفتها وأطرافها.
– تتغذى سلاحف منقار الصقر على الإسفنج وقنديل البحر والحبار والربيان وغيرها من اللافقاريات التي تتواجد على الشعاب المرجانية
– تتواجد سلاحف منقار الصقر في المياه البعيدة عن البر الرئيسي والجزر والمناطق الصخرية، ولكن يمكن مشاهدتها في أكثر الحالات بالقرب من مواقع الشعاب المرجانية.
– تبين أن السلاحف منقار الصقر في دولة الإمارات العربية المتحدة لديها حجم أصغر من مثيلتاها في أجزاء أخرى من العالم. ويعود هذا للظروف البيئية القاسية (نوعية المياه) وتوافر / نوعية المصادر الغذائية
– متوسط حجم مجموعات بيض سلاحف منقار الصقر في دولة الإمارات أقل عدداً (38 – 115 بيضة في العش الواحد) مقارنةً بسلاحف منقار الصقر الأخرى في العالم (160 – 180 بيضة في العش الواحد).

حقائق عن السلاحف ضخمة الرأس (Caretta caretta)
– حسب القائمة التي وضعها الاتحاد العالمي لصون الطبيعة (IUCN) 2015، تم تصنيف السلاحف ضخمة الرأس ضمن قائمة الأنواع المعرضة لخطر الانقراض.
– يتراوح لون درع السلاحف البحرية ضخمة الرأس البالغة بين الأصفر والبرتقالي إلى البني المحمر، بينما السفلي هو عادة أصفر شاحب
– يعود الاسم الشائع للسلحفاة ضخمة الرأس إلى رأسها الكبيرة نسبيا، والتي تحتوي على فك قوي، ودرع على شكل قلب
– يتغذى هذا النوع من السلاحف أساسا على اللافقاريات التي تعيش في القاع مثل سرطان البحر والرخويات
– هي واحدة من السلاحف البحرية الأكثر انتشاراً وأيضا الأكثر ارتحالاً
– تضع الإناث في المتوسط ما بين 100-126 بيضة

نبذة حول هيئة البيئة – أبوظبي
تلتزم هيئة البيئة – أبوظبي، التي تأسست في عام 1996، بحماية وتعزيز جودة الهواء، والمياه الجوفية بالإضافة إلى حماية التنوع البيولوجي في النظم البيئية الصحراوية والبحرية في إمارة أبوظبي. ومن خلال الشراكة مع جهات حكومية أخرى، والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات البيئية العالمية، تعمل الهيئة على تبني أفضل الممارسات العالمية، وتشجيع الابتكار والعمل الجاد لاتخاذ تدابير، وسياسات فعالة. كما تسعى الهيئة لتعزيز الوعي البيئي، والتنمية المستدامة، وضمان استمرار إدراج القضايا البيئية ضمن أهم الأولويات في الأجندة الوطنية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

166

هيئة البيئة – أبوظبي تكرم 23 مدرسة في جوائز التميز للمدارس المستدامة

135 مدرسة تترك بصمة بيئية إيجابية وهيئة البيئة – أبوظبي تكرم جهود الاستدامة شبكة بيئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *