الأربعاء , أغسطس 16 2017
الرئيسية / UAE / الحكومة الذكية / شباب وابداع وابتكار / مجلس أبوظبي للتعليم يستضيف حلقة شبابية حول التعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للشباب
Capture

مجلس أبوظبي للتعليم يستضيف حلقة شبابية حول التعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للشباب

شبكة بيئة أبوظبي 17 مايو 2017:
استضاف مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للشباب اليوم حلقة شبابية حول التعليم في مدرسة حمدان بن زايد بأبوظبي، وذلك بحضور معالي شما سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من معلمي ومعلمات مدارس مجلس أبوظبي للتعليم.
كما تم استضافة نخبة من طلبة المدارس من المكاتب التعليمية بإمارة ابوظبي وطلبة الجامعات لحضور الحلقة الشبابية التي نظمت بعنوان “تطور التعليم”.
وتهدف الحلقة الشبابية إلى تعزيز الوعي الفكري، وتعزيز ثقافة المشاركة لجيل الشباب، وإيجاد نوع من التواصل بين المجتمع وشريحة الشباب، وذلك في خطوة عملية لتعريفهم بمنظومة مستقبل التعليم، ومراحل التطور التي تشهدها الدولة والمجتمع الإماراتي.
وتركز الحلقة الشبابية على دور الشباب في إبراز دورهم الملهم والأول للعطاء والوصول إلى حكومة المستقبل الذي يعتمد على قدرات ومهارات الشباب الذين يعتبرون ثروة لدولة الإمارات وطاقتها، لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار والوصول إلى أعلى المراتب والمراكز على مستوى العالم.
وأكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن أبناءنا الطلبة هم القلب النابض لمجتمع دولة الامارات العربية المتحدة، وتتمثل رؤية المجلس في إعداد جيل متعلم يسهم في خدمة المجتمع والوطن، وتخريج طلبة يمتلكون وعياً ثقافياً وتراثياً راسخاً، ومؤهلون لمواجهة التحديات العالمية، وتلبية متطلبات سوق العمل المستقبلي.
وأضاف معاليه أن المجلس أخذ على عاتقه الارتقاء بكفاءة التعليم والوصول به إلى أفضل المستويات، وأن الحلقة النقاشية الشبابية التي تم تنظيمها حول مبادرات تطوير وتنظيم التعليم تمنح الطلاب فرصة التعبير من خلال المشاركة في التحاور والنقاش لكل ما هو صلة بتطور العلم والارتقاء بكافة السبل العلمية، لافتا إلى أهمية المساهمة في نشر الوعي بالثقافة والجودة العلمية وجعلها مكونا أساسيا في كل قطاع ومدرسة تابعة لمجلس أبوظبي للتعليم.
وصرح السيد خالد الرميثي عضو مجلس أبوظبي للشباب، بأن الحلقات الشبابية أصبحت ممارسة وطنية لتعزيز دور النقاش الفعال بين الشباب وصنّاع القرار في الدولة في شتى المجالات، من خلال طرح محاور تعالج الموضوعات التي تخص الشباب، وتساعدهم في الخروج بأفضل التوصيات والنتائج لحل وتطوير منظومة عمل معينة.
وأكد الرميثي أن التعليم يعد ركيزة أساسية من ركائز بناء الدول، ومن هنا تكمن أهمية هذه الحلقة في إشراك الشباب في النقاشات التي تدور حول تطوير منظومة التعليم في الدولة، بما يواكب التطور التكنولوجي والعلمي حول العالم.
ويحرص مجلس أبوظبي للتعليم على دعم ما تناولته الحلقة الشبابية من خلال دعوة الطلبة إلى استغلال فرصة دراستهم للوصول إلى أعلى المراتب والاستفادة من خبرات والتجارب التي يقدمها لهم المختصين في المدارس والجامعات بغض النظر عن التخصص الذي يدرسونه، بالإضافة إلى ضرورة تنمية مهاراتهم البحثية والاستفادة من محركات البحث التي تزخر بمعلومات كفيلة بتحويل أفكارهم من الأوراق إلى الواقع.
وخلال الحلقة تم مناقشة مجموعة من المواضيع حول الاطلاع على الأفكار الموجودة والبحث عن المميز، وعدم الاستماع إلى آراء المحبطين، ودعوة الطلبة إلى استغلال المسابقات التي تدعم المبتكرين في الدولة خاصة وأن الفرص الآن متاحة للجميع للعطاء والإنجاز.
كما تم مناقشة أهمية إنشاء منتدى للتعليم لاستعراض ضرورة توفير بيئة مدرسية مبتكرة وأساليب ممتعة في التدريس للطلاب في مراحلهم التعليمية الأولى، لتشجيعهم على الدراسة وتحفيزهم على التفكير الإبداعي، ومحاولة تفسير وتحليل عناصر البيئة المحيطة بهم، بما يسهم في توسيع مداركهم المعرفية، وينمي مواهبهم وقدراتهم في مختلف المجالات، بالإضافة إلى أهمية السعي إلى غرس حب تعلّم اللغة العربية في قلوب الطلاب من خلال وسائل مبسطة وحديثة التي تسهم في إطلاق برامج «تعليمية مبتكرة»، بهدف دعم التعلّم باللغة العربية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة لتحفيز الطلاب على التفاعل والإبداع والتفكير المنهجي.
ويحرص المجلس على دراسة أهم الوسائل والاساليب المتبعة لتحقيق أهداف الحلقة الشبابية، كنشر ثقافة الحلقات الشبابية لدى الطلبة والذي بدورهم سينقلونها من خلال وسائلهم المختلفة في المدرسة والتي تسهم بارتفاع تنمية الوعي الثقافي لديهم، بالإضافة الى شبكات التواصل الاجتماعي والتي تتمثل في الفيس بوك وتوتير والانستغرام وغيرها، ومعرفة طرق التعامل معها خاصة وأنها أصبحت وسيلة مهمة ومؤثرة كثيراً في الشاب العربي الذي بات يستخدم هذه الوسائل كطريقة جديدة في التعبير عن آرائه وتطلعاته.

نبذة عن مجلس أبوظبي للتعليم
تأسس مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC) في عام 2005 بموجب القانون رقم 24 لسنة 2005 في شأن إنشاء مجلس أبوظبي للتعليم والذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة حاكم إمارة أبوظبي ،حفظه الله، برئاسة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأعيد تنظيمه بموجب قانون رقم 8 لسنة 2008 بإعادة تنظيم مجلس أبوظبي للتعليم، وذلك بهدف الإشراف على قطاع التعليم في إمارة أبوظبي ، ويسعى المجلس إلى تحويل المجتمع في الإمارة إلى مجتمعٍ يقوم على الابتكار وإنتاج المعرفة والانفتاح على المجتمعات والاقتصاديات العالمية والارتباط بها مع الحفاظ على الثقافة والعادات والتقاليد الوطنية الأصيلة.

نبذة عن حلقات شبابية
إحدى مبادرات مجلس الإمارات للشباب التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. حلقات شبابية هي منصة شبابية حوارية تنظم بصورة دورية في مواقع مختلفة ويتم فيها عرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم الموضوعات ذات العلاقة بالشباب وتطلعاتهم والتحديات التي يواجهونها، وذلك بهدف الخروج بحلول عملية وأفكار مبتكرة وسياسات فعّالة.
وجدت حلقات شبابية لتكون بمثابة منصة حوارية تهدف إلى منح الشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم وانطباعاتهم حول تطلعاتهم وتحدياتهم، والمشاركة الجماعية في التأثير الايجابي. تتطرق كل حلقة شبابية إلى موضوع محدد وتحاول طرح حلول وأفكار من خلال مناقشات عملية وتوصيات من الشباب للشباب.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

Youth Day Aug9

الإحتفال باليوم العالمي للشباب في دبي

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، 9 أغسطس 2017 احتفلت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في الإمارات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *