الأربعاء , أغسطس 16 2017
الرئيسية / بنك المعلومات / إدارة النفايات / دعوة عشّاق القهوة لبدء روتين جديد لإعادة التدوير
Capture

دعوة عشّاق القهوة لبدء روتين جديد لإعادة التدوير

بمناسبة اليوم العالمي لإعادة التدوير
شبكة بيئة ابوظبي: 16 مايو 2017
تماشيًا مع التزام دولة الإمارات العربية المتحدة المستمر بالاستدامة، نسبريسو تواصل جهود إعادة تدوير كبسولات القهوة بالتعاون مع شريكها المحلي “بيئة”.
دبي، الإمارات العربية المتحدة –16 مايو 2017 – مع تأكيد 82% من السكان بأنهم يتناولون القهوة يوميًا، أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة أكثر شغفًا بهذا المشروب واسع الانتشار أكثر من أي وقت مضى. ويوافق يوم الأربعاء المقبل 17 مايو، اليوم العالمي لإعادة التدوير، وهي فعالية سنوية تهدف إلى التوعية بأهمية إعادة التدوير كخطوة في إطار تعزيز جهود الاستدامة.
ومع تنامي الاستهلاك بشكل كبير في المنطقة، اغتنمت نسبريسو، الرائدة عالمياً في مجال القهوة المعبأة عالية الجودة، الفرصة من أجل تشجيع محبي القهوة على القيام بدورهم تجاه البيئة من خلال الاحتفاظ بالكبسولات المستعملة وإعادة تدويرها.
وقال مانويل سانشو، مدير تطوير الأعمال في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى نسبريسو: “لقد بدأت إعادة التدوير باكتساب زخم قوي كثقافة هامة في دولة الإمارات، بفضل الجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة وسعيها لتوفير بنى تحتية متاحة للجميع. وأعتقد بأن اليوم العالمي لإعادة التدوير هو فرصة لنا جميعًا للتفكير بمدى أهمية رعاية البيئة وسهولة المشاركة في حمايتها بصورة منتظمة”.
إعادة تدوير متكاملة
يسهم برنامج إعادة تدوير الكبسولات الذي أطلقته نسبريسو في التخفيف من عبء التخلص من كبسولات نسبريسو المستعملة. وباستخدام أكياس قابلة كليًا لإعادة التدوير، يمكن لمحبي القهوة إعادة الكبسولات الفارغة إلى متاجر نسبريسو. وتوفر خدمة “إعادة التدوير من المنزل” مزيدًا من الراحة، حيث تقوم هذه الخدمة الفريدة باستلام الكبسولات من منازلكم (أو من العمل) عندما تقومون باستلام طلبية جديدة.

من حبة بُن إلى عنصر جمالي – الاستفادة من الكبسولات المستعملة:
وبمجرد جمع الكبسولات المستعملة، يمكن لنسبريسو إعادة تدويرها بكفاءة بين غيرها من النفايات المنزلية من خلال شريكها المحلي “بيئة”، إحدى أسرع شركات إدارة البيئة نمواً في الشرق الأوسط.
وفي هذا الشأن قال مانويل سانشو: “نحن فخورون بالعمل مع ’بيئة‘ لعدة سنوات الآن، من أجل إعادة تدوير كبسولات القهوة المستعملة في الدولة. وقد وفرت عملية إعادة تدوير الألومنيوم وتحويل القهوة المستعملة إلى سماد طبيعي الكثير من المنفعة للمجتمعات المحلية”.
وجدير بالذكر أن جميع مكونات كبسولات قهوة نسبريسو، الألومنيوم منها وبقايا القهوة، هي قابلة تماماً لإعادة التدوير. وفيما تتم إذابة الألومنيوم من جديد باستخدام عملية ذات استهلاك طاقة منخفض، تُستخدم بقايا القهوة كسماد طبيعي لإضفاء مزيد من الجمال على المناطق المحيطة من خلال استعمالها في تسميد الزهور والنباتات.
ومن جانبه قال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة “بيئة”: “في اليوم العالمي لإعادة التدوير، نحن فخورون بالتشديد على رسالتنا الهادفة إلى تجديد الموارد، من خلال التعاون مع نسبريسو. وباعتبارها من الشركات الرائدة في مجال الإدارة البيئية، فإن ’بيئة‘ تشجع على اعتماد نظام الاقتصاد المدوّر، والبحث باستمرار عن الفرص التي تسمح بالاستفادة من المواد المستعملة. ومن خلال التعاون مع نسبريسو، تمكنا من إعادة تدوير الكبسولات عبر عملية معالجة خالية تمامًا من النفايات. وإن هذه الشراكة هي خير مثال على ممارسات الأعمال المستدامة، لما لها من تأثير إيجابي على البيئة والقطاع”.
وتعتبر مباردة إعادة التدوير التي أطلقتها نسبريسو جزءًا من التزام الشركة العالمي بالاستدامة. وفي عام 2003، أطلقت نسبريسو برنامجها AAA للجودة المستدامة، وهو مفهوم فريد لتأمين مصادر القهوة الخضراء يركز على الجودة والاستدامة ووفرة الإنتاج. وقد ساعد هذا البرنامج في تأمين إمدادات القهوة عالية الجودة وتوفير سبل عيش أفضل للمزارعين. ويستثمر البرنامج في البنى التحتية في المجتمع وفي التدريب، وفي أفضل الممارسات الزراعية، كما يدفع أسعاراً أعلى لأنواع البن عالية الجودة.
خلق القيم المشتركة من خلال استراتيجية الكوب الإيجابي
في وقت سابق من هذا الشهر، أطلقت الشركة التي تعمل ضمن 69 دولة حول العالم، أول تقرير لها حول خلق القيم المشتركة بالاعتماد على توجيهات مبادرة الإبلاغ العالمية. ويحدد التقرير التزام نسبريسو بتعزيز الابتكار في مجال الاستدامة من خلال استراتيجية “الكوب الإيجابي”، وهي رؤية الشركة لضمان أن يحقق كل كوب من القهوة قيمة أفضل للمجتمع والبيئة.
وتركز نسبريسو في هذا المجال على ثلاثة محاور رئيسية، هي مصادر القهوة والألومنيوم والمناخ. وشملت النقاط التي ركز عليها التقرير:
▪ التعاون مع 45 شريكًا بدءًا من حركة التجارة العادلة وحتى تحالف الغابات المطيرة من أجل تقديم حلول فعالة لتحديات الاستدامة
▪ منذ عام 2014، جرى استثمار 197 مليون فرنك سويسري في برامج تؤثر على 11 من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
▪ دعم حياة المزارعين من خلال توفير 82% من مصادر القهوة عبر برنامج AAA للجودة المستدامة. وهناك تقدم قوي لجهود توفير قهوة معتمدة بنسبة 100% من البرنامج بحلول عام 2020.
▪ إنشاء صندوق نسبريسو للتطوير المستدام، ومضاعفة رأس المال الأولي لنسبريسو إلى 20 مليون دولار أمريكي من أجل دعم مشاريع مثل الزراعة الذكية مناخيًا في شرق أفريقيا بدعم من مبادرة صندوق الكربون الحيوي من البنك الدولي.
▪ إطلاق معيار جديد لمصادر الألومنيوم المستدامة، كأحد الأعضاء المؤسسين لما يطلق عليه اليوم مبادرة إدارة الألومنيوم (www.aluminium-stewardship.org)، وجمع المجتمع المدني والجهات الفاعلة في القطاع من أجل وضع جدول أعمال مشترك لحماية الناس والبيئة من خلال سلسلة قيمة الألومنيوم – من الألومنيوم البكر وصولًا إلى المنتج النهائي.
▪ تقدم لافت في إعادة التدوير مع وجود ملايين نقاط التجميع في الوقت الحالي، وقبول عدد من السلطات المحلية للكبسولات ضمن برامج إعادة التدوير لديها.
▪ زراعة 1.4 مليون شجرة في مناطق إنتاج القهوة التي يشملها برنامج AAA خلال العامين المنصرمين، والمضي قدمًا نحو تحقيق الهدف بزراعة 5 ملايين شجرة بحلول عام 2020.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

Plantui Moomin 3 - d

MyGreenChapter.com تساهم في تعزيز أنماط الحياة المستدامة

المنصة الإلكترونية الرائدة توفر كافة المستلزمات والحلول لإنشاء وزراعة الحدائق المنزلية لمستقبل أكثر استدامة وصحة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *