الأربعاء , مايو 24 2017
الرئيسية / EFQM / رواجبة يبتكر صندوق للتفكير خارج الصندوق
3M4A7502

رواجبة يبتكر صندوق للتفكير خارج الصندوق

“Rawajba Innovative box to think out of the box”
شبكة بيئة ابوظبي: خبير الابتكار المؤسسي محمود رواجبة: دبي: 12 مايو 2017
الابتكار ليس مقارنة معيارية في أفضل الممارسات، ولا مؤلفات او نظريات في أسواق التعلم والمكتبات، الابتكار لا ينحصر في نظام الكتروني ولا يُحدد في منظومة التعليم وبرامج التدريب ،،،
الابتكار الهادف والابداع المؤثر، ليس أفكارا مبعثرة وأدوات عشوائية ومشاركات متفرقة
للابتكار أدوات ونماذج ونظريات ومناهج “فقط” تسهم في توجيه البوصلة للإبداع، كمعول تحرث به في أي ارض شئت وتزرع أي زرع شئت وتسقي بأي ماء شئت وتقطف أي ثمر شئت
لنتائج الابتكار سعادة وريادة، قيمة وثمار، للابتكار عوائد استثنائية وانجازات نوعية
الابتكار روح تعبق بالديمومة وخيال يتفجر فوق الواقع، الابتكار مسار في كل الاتجاهات وابداع في كل ابعاد الوجود الذي لا ولن يحده شيء
الا وقد أشرقت شمس الابتكار وبُث ضياء الابداع، فانطلق وأبدع في غزل افكارك لتصنع أبدع لوحات الفن وأروع صور المستقبل، انطلق وازرع افكارا في خيالك .. في مؤسستك .. في مجتمعك ..في عالمك، وانتظر الثمار قبل اشتداد حرارة الشمس
كن قائدا ورائدا في الابتكار، كن الربان لسفينة تبحر في كل اتجاه، سواء في الماء او في الصحراء او في الفضاء، وان لم تكن كذلك فلا أقل من ان تتبع قائدا في الابتكار او ان تركب في سفينته، بشرط ان تتحرر فعليا وتكسر قيود التقليد حتى وانت تقلد القائد او “الربان”
والتدريب المبتكر والتعليم الإبداعي ينطلق هنا شيئا استثنائيا، فالتدريب المبتكر يعني بث روح الابداع في المشاركين، ويعني تفجير ملكات التفكير، ويعني توسيع مدركات الخيال، ويعني غزل مهارات الابداع وتمكين أدوات الابتكار، ويعني ويعني ……. ابتكارات وحلول وثمار لا نهاية لها
هذا التدريب الابتكاري يصنعه المبتكرون، ويغرسونه ويرعونه في الآخرين، فالأثر من التدريب لم يعد مقبولا في لحظته، ولم يعد مقصورا على بروتوكولات فارغة القيمة، اتوسل اليكم زملائي وأحبتي وشركائي في العطاء، أبعدوا التقليد عن التدريب، انفو الروتين عن التعليم، كفى وألف كفى لتقييد الخيال وتحجير العقول اجعلوا أثر التدريب والتعليم كشرارة تتفجر بعدها الطاقات الى اقصى الغايات، وكعين ماء تنفجر من بين الصخور وتزداد تشعباً وتدفقاً
ومن هنا أقدم لأسرتي التدريبية صندوقا ابتكاريا للتفكير خارج الصندوق، هذا الصندوق محور للانطلاق وحجر زاوية في بلورة التفكير وتوسيع الخيال وتوعية الادراك
في داخل هذا الصندوق أدوات للابتكار لاستثمارها أفكارا خارج الصندوق، فيه أدوات تبدو عادية جدا ومألوفة جدا مثل (بالونات، مسامير، أوراق، كرات، خيطان، مسدسات أطفال، اعواد الكبريت، ملاعق وشوك، أسياخ خشبية، لاصق، تفاحة، ليمونة، أقلام، كأس، مطرقة ……الخ) وبقدر ما هي مألوفة يوظفها التفكير الإبداعي بطرق غير مألوفة فينتج من كل أداة أفكارا غير مألوفة
في دوراتي التدريبية المبتكرة، ينطلق التفكير لأبعاد متجددة ويبادر الخيال لصناعة أشياء مختلفة، أزرع في اسرتي التدريبية بذورا إبداعية وأمدها وادعمها بما يلزمها لرعايتها وتمكينها وتوظيفها وإثمارها
ولن أقف هنا، أتابع مع اسرتي النماء والبناء والاستدامة في العطاء، أنا وأنتم مسؤولون جميعا عن التفوق والريادة والابتكار والسعادة، والى أبعد من ذلك، وبكل ود أشاركم أفكارا إبداعية تعزز ما ترون لا ما تقرأون عن الابداع والابتكار
وأستقدم الغد،
وأدرك ماذا بعد ,,,,,,,,,,,
ملاحظة: كنت قد استخدمت هذا الصندوق في التدريب الإبداعي في مايو 2011 في جمارك دبي وقد قمت بتطوير الفكرة لتنتج فكرة إبداعية لكل قطعة بالصندوق وربطها بالتطوير المؤسسي والابتكار العملي

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

عرض تقديمي في PowerPoint

“وجبة ….. إبداع وابتكار (4) “استشراف المستقبل (1) ”

شبكة بيئة أبوظبي: بقلم الدكتور أنيس رزوق – مستشار تخطيط استراتيجية الجودة والتميز: 6 مايو …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *