الأربعاء , أغسطس 16 2017
الرئيسية / EFQM / رؤية محمد بن راشد حولت الأفكار المبدعة الى إنجازات رائدة يقتدي بها العالم
115

رؤية محمد بن راشد حولت الأفكار المبدعة الى إنجازات رائدة يقتدي بها العالم

تحت شعار “الابتكار في العطاء”
دشنت مجموعة دبي للجودة فعاليات مؤتمر الأفكار العربية الدولي للعام الثاني عشر 2017 على التوالي بحضور سعادة سلطان أحمد بن سُليم
رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية
•سلطان بن سليم: رؤية محمد بن راشد حولت الأفكار المبدعة الى إنجازات رائدة يقتدي بها العالم
•نحو العالمية هذا العام : مؤتمر الأفكار العربية يمنح الفائزين من فئتي القيادة التنفيذية وفكرة العام، فرصة فريدة للتنافس عالميا في “الجائزة العالمية” التي ستعقد في عام 2018.
•يجتمع القادة والخبراء معا على مدار يومين لدعم روح “الابتكار في العطاء” بهدف جعل دولة الإمارات وجهة للخدمة المجتمعية.
شبكة بيئة ابوظبي: دبي: الإمارات العربية المتحدة 10 مايو 2017
تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم أطلقت المجموعة الفرعية للأفكار العربية التابعة لمجموعة دبي للجودة مؤتمر الأفكار العربية الدولي للعام الثاني عشر على التوالي، تحت شعار الابتكار في العطاء وعلى مدار يومي ١٠ و١١ مايو ٢٠١٧ في منتجع فورسيزونز دبي، واستضاف المؤتمر نخبة من كبار الخبراء في مجال الإبداع والابتكار المؤسسي والشخصيات البارزة في مجال الأعمال والمهنيين لمناقشة أليات وأنظمة الابتكار من كافة أنحاء العالم.
ويعد المؤتمر بمثابة منتدى لجميع الخبراء العالميين والمحليين حيث يضم متحدثين دوليين وإقليميين من مختلف المجالات والشركات في كل من القطاعين العام والخاص لمناقشة الأفكار الإبداعية والمقترحات من كافة أنحاء العالم، وذلك بهدف جلب أحدث التطورات في نظام الاقتراحات والابتكار من قبل العاملين بالمؤسسات والهيئات على المستوى الحكومي والخاص وكيفية تطبيق هذه الإستراتيجيات والاستفادة منها، ويمثل هذا المؤتمر أكبر منصة على مستوى منطقة الخليج والشرق الأوسط لتبادل الأفكار الإبداعية وأفضل الممارسات لدعم روح الابتكار وتحقيق النمو المستدام في كافة مجالات العمل.
وتماشياً مع توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رئيس الوزراء، بجعل عام ٢٠١٧ عام الخير، يقام المؤتمر تحت شعار الابتكار في العطاء على مدار يومين، والذي يمثل بالنسبة لمجموعة دبي للجودة مجال من المجالات التي يتم التركيز عليها بشكل رئيسي لعام ٢٠١٧، حيث تؤمن مجموعة دبي للجودة أن الابتكار هو صميم استراتيجيتها للنمو الذكي المستدام والشامل من أجل إشراك أصحاب مواهب الأعمال واستكشاف طرق مبتكرة لتسجيل مواهبهم ووقتهم ومهاراتهم من أجل المجتمع وتشجيع المسؤولية المجتمعية في القطاعين الخاص والعام.
للاتجاه نحو العالمية هذا العام يمنح مؤتمر الأفكار العربية الفائزين من فئتي القيادة التنفيذية وفكرة العام، فرصة فريدة للتنافس عالميا في “الجائزة العالمية” التي ستعقد في عام 2018.
وتم افتتاح اليوم الأول للمؤتمر بكلمة ترحيبية من أحمد الملا نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، قائلاً ” ان انعقاد مؤتمر الأفكار العربية للعام الثاني عشر على التوالي يؤكد أننا ننتهج الطريق الصحيح في التنمية والابتكار وفقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بأن يصبح الابتكار “عادة حكومية، وممارسة يومية، وثقافة مؤسسية راسخة”، وكذلك الهدف الذي وضعه سموه للدوائر الحكومية بالانتقال إلى مرحلة العمل المؤسسي في توليد الأفكار.

وأشار في كلمته الى المشاركين قائلاً “ولقد تلقينا هذا العام أكثر من 168 طلبا في مسابقة “الأفكار العربية”، بمشاركة نشطة من القطاعين العام والخاص، ويختلف المؤتمر هذا العام اختلافا جذرياً عن الأعوام الماضية في طبيعة المواضيع المطروحة للمناقشة والعرض ، حيث تم إدراج 11 فئة في مسابقة الأفكار العربية، وقد تم إدخال فئة “مبادرة العطاء” التي تهدف إلى دمج الطرق المبتكرة في العطاء داخل المؤسسات، وقد تم تطوير مضمون و محتوي المؤتمر تماشياً مع توجهات دولة الإمارات وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي بجعل عام ٢٠١٧ عاماً للخير، وتتوافق مواضيع المؤتمر مع مبادرات الحكومة الإماراتية في مجال الابتكار و استراتيجية الابتكار التي أعلن عنها سمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم، و مركز محمد بن راشد سابقا.
وأكد احمد الملا على ” تنوع أليات المؤتمر باحتوائه على ورش العمل التفاعلية مع الحضور بشكل ملموس، وعقد حلقات نقاشية مع الخبراء العالميين، كما يتناول المؤتمر الابتكار من عدة جوانب مختلفة.”
وأضاف احمد الملا “أننا من خلا مؤتمر الأفكار العربية نحرص على توفير منصة الإبتكار وتبادل الخبرات والمعلومات والاستفادة من التجارب وتطبيق الأخرين في هذا المجال والمضي قدماً بمخرجات المؤتمر والمعلومات ليتم تطبيقها وتعديلها وفقاً لمتطلبات المؤسسات أو الأفراد، مما يترب علية أن مخرجات المؤتمر ماهي إلا أدوات مساعدة للمؤسسات على الاستمرار في الابتكار وتطوير الأداء العام للمؤسسة.”

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ” لقد تحققت كافة الإنجازات المتميزة في دولة الامارات العربية المتحدة عموما وفي دبي خصوصا بفضل توجيهات القيادة الحكيمة والرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، حيث يؤمن سموه ايمانا راسخا بأهمية الأفكار الجديدة ودورها في تحقيق التطور السريع لتجربتنا الرائدة التي أصبحت نموذجاً دولياً تقتدي به كافة دول العالم، ومنذ عقد السبعينات من القرن الماضي بدأت معالم تجربتنا تتضح للعالم فقد أقمنا الموانئ المتميزة على أساس رؤية مستقبلية استشرفت مبكراً التطورات في حركة التجارة العالمية، ودعمنا ذلك في الثمانينات بإقامة المناطق الحرة وخصوصاً المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” التي تُعد من أهم قصص النجاح في تجربتنا، وفي التسعينات بدأ التوجه نحو تطوير وتنمية السياحة، ومنذ العام 2000 شرعنا في تطوير تقنية المعلومات والتجارة الالكترونية ثم أطلقت القيادة الحكومة الالكترونية والحكومة الذكية، وقد خلقت هذه المسيرة تجربة متميزة وأوجدت فرصاً كبيرة للاستثمار حولتنا إلى مقصد عالمي للأموال الباحثة عن فرص الاستثمار تنافس أهم الوجهات العالمية للاستثمار في كبرى العواصم الدولية”.

وأضاف سلطان بن سليم ” تميز دبي ينبع من ثقتنا بأنفسنا وايماننا بقدرتنا على التطوير من خلال الأفكار الجديدة، فعندما بدأ العمل على إنشاء المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” لإطلاقها في العام 1985 لم نتبع التفكير التقليدي المتخوف مسبقاً من فشل التجربة والمتشكك بقدرة المنطقة الحرة في جذب الشركات العالمية بل ذهبنا ودرسنا المشروع من كل جوانبه عبر الاطلاع المباشر والميداني على تجارب المناطق الحرة في دول العالم وخصوصاً في سنغافورة ودول أخرى في جنوب شرق آسيا وفي الولايات المتحدة الأمريكية، وكنا مقتنعين تماماً بأن مشروع “جافزا” سينجح إذا قدمنا للشركات العالمية مزايا حقيقية تجذبهم إلى دبي بموقعها الاستراتيجي والحيوي بين أهم الأسواق العالمية، وهذا ما حدث فقد تلقينا في أول يوم لتأسيس “جافزا” 300 طلب من شركات مهمة في كافة أنحاء العالم لإقامة مقراتها و مشروعاتها في جبل علي، وقد حققنا أهم الانجازات في تطوير ميناء جبل علي وجعلنا الخط الملاحي الدولي يقصد الميناء في انتقال السفن بين آسيا وأوروبا من خلال توسيع وتعميق الميناء عبر بناء الأرصفة الجديدة القادرة على استقبال كبرى السفن العالمية، فعندما يتوقف الآخرون تقدم دبي وتستثمر في تطوير بنيتها التحتية لتجتذب الشركات والمستثمرين من كافة دول العالم، وقد تحقق النجاح بفضل هذا المنهج في التطوير والتنمية، وقد استطعنا ان نحقق نموا متصاعدا في كمية تجارة دبي الخارجية غير النفطية ليصل وزن البضائع في تجارة دبي بالعام 2016 الى أكثر من 90 مليون طن من خلال ما تقدمه دبي للتجار و المستثمرين من مزايا تنافسية قل نظيرها”.
وتحدث بن سليم عن تجربة تطوير جزر النخلة في دبي، موضحاً أن الحاجة أم الاختراع وقد جاءت فكرة جزر النخلة نتيجة لحاجة دبي إلى شواطئ إضافية لمشروعاتها السياحية والعقارية، فتم التوصل إلى هذا الابتكار المميز وهو إقامة الجزر لإضافة شواطئ جديدة للإمارة استناداً إلى تجربة تعميق وتوسعة ميناء جبل علي، حيث كانت الشركات التي نفذت المشروع فكرت بإمكانية الاستفادة من الرمال التي نتجت عن عمليات تعميق الميناء في إقامة جزيرة صناعية، وعلى هذا الأساس تم تقديم تصميم لجزيرة جديدة تقام عليها المشاريع السياحية والعقارية فوجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالابتكار في تصميم الجزيرة لإضافة أكبر مساحة ممكنة إلى شواطئ دبي وهكذا ظهرت فكرة جزيرة النخلة التي تتسع سعفاتها لتضييف مساحة كبيرة إلى شواطئ دبي”.
وتناولت مسابقة الأفكار العربية لعام ٢٠١٧، إبداعات وابتكارات الموظفين الأكثر أهمية والتي تم تنفيذها من قبل المؤسسات على مدار العام الماضي والتي حققت نتائج نوعية، وتسعى هذه الجوائز إلى تقدير جهود الموظفين والمؤسسات لأفكارهم الإبداعية، ولا توفر هذه المسابقة فقط فرصة للشركات المشاركة لقياس معدل الإبداع والجودة مقارنة بأفضل الممارسات العالمية، ولكنها تعمل أيضا كأداة تحفيزية للموظفين.
ويذكر من فوائد المشاركة في مسابقة مؤتمر الأفكار العربية لهذا العام إتاحة الفرصة للموظفين لطرح أفكار جديدة وإبداعية لتستفيد بها مؤسساتهم والهيئات الأخرى، كما تسلط الضوء على كيفية إشراك الموظفين وإمكانية استفادة المؤسسات الخاصة بهم بأفكارهم الإبداعية في تطوير وتحسين وتعزيز مستوي الأداء الوظيفي الذي يؤثر على إنتاجية العاملين.
ومن هذا المنطلق يساعد المؤتمر في تبادل وعرض التجارب المتميزة من المؤسسات والشركات الرائدة عالمياً ومحلياً ويوفر فرصة للموظفين لتعلم أفضل الممارسات المتبعة في المنظمات الأخرى وتبادل الأفكار الإبداعية ومشاركتها على مستوي المؤسسات والأفراد.

كما حرصت مجموعة دبي للجودة خلال المؤتمر على إجراءات اختيار المقيمين ذو احترافية عالية في مجال التقييم بشكل عام وفي فئات الجائزة بشكل خاص لضمان الشفافية والنزاهة ودقة النتائج.
وكان اليوم الأول من المؤتمر حافلا بالفعاليات وورش العمل والحلقات النقاشية الي جانب منصات تم تخصيصها للرعاة لعرض ممارساتهم في إدارة أنظمة الإبداع المؤسسي، وشملت قائمة المتحدثين هذا العام على رواد وخبراء وهم ماثيو جريفين الرئيس التنفيذي لمعهد 311، وتحدث عن “العقول والآلات”، سيمرجيت سينج متحدث دولي ومدرب حياة، وتحدث عن “تطوير عقلية الابتكار”، بولا دافيس المدير التنفيذي، أفكار أمريكا، وتحدثت عن “عبارات تقتل الأفكار”، جيفري فيليبس استشاري أول، OVO الابتكار، وتحدث عن “الابتكار المفتوح ومستقبله”.
وأعقب ذلك حلقة نقاشية تفاعلية حول “لا تخافوا من التفكير بشكل كبير، حقا كبير” لشخصيات بارزة حيث دار الحلقة أنتوني ستيفين رئيس الابتكار في المنطقة الحرة بمطار دبي، وسيمرجيت سينج متحدث دولي ومدرب حياة، وماثيو جريفين الرئيس التنفيذي لمعهد 311، جيفري فيليبس استشاري أول، OVO الابتكار.
ثم أعقب الحلقة النقاشية ورشة عمل تفاعلية عن “الابتكار من خلال التفكير التصميمي” الجزء الأول حيث تمتد الورشة على مدى يومين من المؤتمر، وتركز الورشة على كيفية تخطيط وبناء المنتجات المبتكرة والخدمات والعمليات، وسيمنح على الحضور الكامل على مدار اليومي شهادات حضور.
وسوف تختتم فعاليات المؤتمر غدا في اليوم الثاني بحفل توزيع الجوائز على الفائزين بحضور الشيخ سعيد بن حشر بن مكتوم آل مكتوم.
والجدير بالذكر أن مؤتمر الأفكار العربية لهذا العام تم رعايته ودعمه من قبل المؤسسات الحكومية حيث كان الراعي الرسمي للمؤتمر هذا العام هو المنطقة الحرة مطار دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، أما الراعي البلاتيني فهو بلدية دبي، وأخيراً الراعي الذهبي مواصلات الإمارات وجمارك دبي وشركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة “اينوك”.

نبذة عن مجموعة دبي للجودة :
مجموعة دبي للجودة هي منظمة للأعمال التجارية الغير ربحية أنشئت من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في دبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، و تسترشد المنظمة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء من دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي، ومجموعة دبي للجودة التي أنشئت في عام 1994 لتطوير وتعزيز ممارسات الجودة والشراكة الإبداع من خلال مجموعة دبي للجودة و هي أساس الجودة و التميز في الأعمال المتعلقة بالدورات التدريبية والفعاليات والبرامج على مدار العام بهدف تحسين وتعزيز جودة الخدمة وتميز الأعمال في المنطقة. مجموعة دبي للجودة تستضيف حلقات دراسية مسائية مجانية حصرياً للمنظمات الأعضاء بمجموعة دبي للجودة، لتوفير مناخ فعال لموظفيها و التواصل وتبادل المعرفة. تقدم مجموعة دبي للجودة 3 فئات من العضوية للشركات وهي عضوية المستثمر، عضوية المساهم، عضوية المشارك.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

GE Garages in KSA

مختبرات GE Garages تقدم برامج تدريبية حول الطباعة ثلاثية الأبعاد للطلاب والمهنيين السعوديين الشباب

· برامج GE Garages التدريبية تقام في “مركز جنرال إلكتريك السعودية للتكنولوجيا والابتكار” في وادي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *