الخميس , يونيو 29 2017
الرئيسية / تراثنــا / اليوم اختتام فعاليات مهرجان الظفرة البحري وسط حضور جماهيري كبير
6

اليوم اختتام فعاليات مهرجان الظفرة البحري وسط حضور جماهيري كبير

10 أيام من المتعة والفائدة والتشويق بروح تراثية
شبكة بيئة أبوظبي – منطقة الظفرة 29 ابريل 2017
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، تختتم مساء اليوم ” السبت ” فعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الظفرة البحري، والذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بالتعاون مع نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.
وشهد المهرجان العديد من الفعاليات التراثية والمسابقات الرياضية المشوقة لعشاق الرياضات البحرية التراثية، والتي أقيمت على مدى 10 أيام كاملة، خلال الفترة من 20 إلى 29 إبريل الجاري، وذلك على مساحة تزيد عن 20 ألف متر مربع، وسط حضور جماهيري كبير.
وشملت الفعاليات العديد من المسابقات البحرية للمحترفين والهواة، والتي تتوزع على ثلاث فئات الرجال والنساء والناشئة، وكذلك الفعاليات الترفيهية للعائلة والأطفال، إضافة للألعاب الشاطئية (كرة الطائرة، وكرة القدم)، وباقة مميزة من الفعاليات التراثية ذات الصلة بالبيئة البحرية، ومنها قرية الطفل، وعدد من الفعاليات الخاصة بالسيدات، والسوق الشعبي، وبيت النوخذة، حيث تحرص لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية على تنظيم هذا الحدث المميز، والعمل على تفعيل الجانب التراثي البحري للمهرجان، باعتبار أنّ هذا الجانب هو جزء لا يتجزأ من الموروث والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة.
كما تخلل فعاليات المهرجان هذا العام العديد من المسابقات الرياضية البحرية والترفيهية والتراثية والتي شملت بطولة بطل الإمارات للشراع “ريجاتا” (قوارب شراعية حديثة فئة: الليزر والاوبتمست)، وسباق التفريس (قوارب بوانيش)، وسباق قوارب التجديف التراثية فئة 30 قدم، وسباق البوانيش الشراعية، وسباق جنانة للمحامل الشراعية فئة 22 قدم، وسباق الكايت سيرف.
وتختتم فعاليات اليوم السبت بمسابقات تجديف القوارب التراثية بجانب استكمال مسابقة بطل الامارات ريجاتا، والتي أقيمت على مدى يومين، فيما ستستكمل مسابقات الكايت سيرف “فئة السرعة” من أجل تحديد الفائزين بالمراكز الأولى في الفئات المختلفة للمسابقة.
وأعرب معالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية عن الفخر بمدى الانتشار والنجاح الكبير الذي استطاع هذا الحدث المميز والمشوق تحقيقه في الدورة الحالية، مؤكداً أن المهرجان حمل في طياته هذا العام العديد من الفعاليات المتنوعة التي تناسب جميع الفئات والأعمار, حيث تجاوز المهرجان حدود الرياضة، فأصبح مهرجاناً شاملاً، يتضمن الرياضة والتراث والفعاليات الاجتماعية والسياحية.
وتوجه معاليه بالشكر والتقدير باسم اللجنة العليا المنظمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، لرعاية سموه لمهرجان الظفرة البحري، ودعمه اللامحدود لمختلف الفعاليات التي تُقام في المنطقة.
وأكد أنّ لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية من خلال فعالياتها في مهرجان الظفرة البحري تسهم في ترجمة رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز مقومات الاستدامة في مختلف الميادين وفي مقدمتها صون التراث الثقافي الإماراتي، والترويج له واستقطاب الزوار والسياح.
واعتبر المزروعي أنّ فعاليات المهرجان تبرز للجمهور ما تملكه منطقة الظفرة من مقومات استراتيجية واقتصادية تؤسس لمستقبل واعد وطموحات كبيرة تعود على المنطقة وأهلها بالنفع والازدهار، وعاماً تلو الآخر، ومع كل فعالية تنظمها اللجنة تصبح الصورة التراثية المباشرة حية أكثر وأعمق وضوحاً من ذي قبل، فهذا المهرجان يعمل على إبراز الصورة الحقيقية لتراث البيئة البحرية ولحياة الأجداد في السابق حيث كان التنقل في البحر والغوص ركيزة الحياة قديماً.
وأكد مدير المهرجان، عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أن المهرجان نجح في ترسيخ مكانته العالمية بين المهرجانات الرياضة البحرية العالمية بعد أن أصبح في موقع ثابت في أجندة نجوم العالم في الألعاب المائية الذين يحرصون على متابعته والمشاركة فيه وهو ما يؤكد مدى المكانة الكبيرة التي وصل إليها المهرجان على مستوى العالم مما يساهم في تنشيط قطاع المناطق الساحلية رياضيا وثقافيا ودعم الجانب السياحي في المنطقة.
وقال إن شاطئ المرفأ يعتبر من أفضل الشواطئ لإقامة المهرجان، لما يتمتع به من مناظر طبيعية متنوعة، حيث أن موقع المرفأ يعتبر استراتيجيا في المنطقة، فضلا عن الإنجازات التي تحققت من المهرجان والمكانة الكبيرة التي وصل إليها مقارنة بعمره الزمني، والتي تعتبر متميزة وقياسية، وهو ما يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة على دعم الرياضة وتشجيع الرياضيين وفتح مجالات رياضية جديدة للسكان ليتمكن كل صاحب هواية من ممارسة هوايته وفق أعلى معايير الأمن والسلامة
وأكد المزروعي أنّ نجاح المهرجان لم يكن ليتحقق لولا التعاون والمساندة الكبيرة التي نحصل عليها من قبل الداعمين والرعاة من الجهات الحكومية والمؤسسات الرسمية والخاصة، فكل الشكر والتقدير لرعاية مركز إدارة النفايات (تدوير) للمهرجان، والدعم المُقدّم من كل من ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، جهاز حماية المنشآت البحرية والسواحل، مديرية شرطة منطقة الظفرة، دائرة الشؤون البلدية والنقل – بلدية منطقة الظفرة، شركة أبوظبي للتوزيع، ونادي الغربية الرياضي، والشريك الإعلامي قناة بينونة الفضائية.

دورة تكللت بالنجاح
أفاد عدد المشاركين والزوار لفعاليات الدورة التاسعة من مهرجان الظفرة البحري، أن الفعاليات كافة وبكل تفاصيلها تكللت بالنجاح، ليسجل المهرجان نجاحه للمرة التاسعة، حيث أن تنوع الأنشطة والبرامج ساهمت في إنعاش أجواء المهرجان، وانعكس ذلك على المنطقة، من خلال استقطاب أعداد كبيرة من المشاركين وزوار للمهرجان من خارج المنطقة وداخلها.
وقال المشارك عبيد الرميثي، إن مهرجان الظفرة البحري يفوق كل عام التوقعات، حيث لم يكن يتخيل هذا الإقبال الجماهيري وهذه الفعاليات المتميزة، خاصة إضافة المزيد من الفعاليات الجديدة التي تهدف إلى دعم الصيادين في المنطقة مثل بطولة صيد الكنعد، والمحافظة على التراث البحري والمسابقات البحرية وغيرها. وأكد الزائر علي الخضر، أنه سمع بالمهرجان من خلال وسائل الإعلام، فقرر أن يزوره في عطلة نهاية الأسبوع، وذلك لكي يتعرف على ما يقدمه من فعاليات، وحرص على الحضور هو وأسرته من أبوظبي لمتابعة المهرجان، وفوجئ بالمستوى المتميز الذي شاهده وهو ما جعله يحزن أنه لم يفكر في حضور المهرجان إلا قبل ختام فعالياته وتمنى لو كان حضر منذ الأيام الأولى للمهرجان.
وأكدت جاكلين جون، زائرة للمهرجان، أن أنشطة المهرجان تميزت بتنظيمها وتنوعها، فضلا أنها كنت مسلية وتتناغم مع ميول كافة أفراد العائلة، مضيفة أن نوعية الفعاليات المقدمة للطفل، على سبيل المثال، تلفت الأنظار لما فيها من ترفيه وتثقيف في ذات الوقت، وهو أسلوب محبب يدخل الفرح والسرور إلى قلوب أطفالنا و ينمي ذاكرتهم و يوسع مداركهم .

مسابقات المطبخ الإماراتي
شهد السوق الشعبي المقام ضمن مهرجان الظفرة البحري العديد من التنافسات في مسابقات المطبخ الإماراتي للأكلات الشعبية المحلية، والتي أقيمت على مدار أيام المهرجان، حيث قدّمت فيها عدد من المشاركات مجموعة قيمة من المأكولات الإماراتية مثل المكبوس والأكلات البحرية وغيرها.
وأكدت إدارة السوق الشعبي أن المسابقات التي تنظمها اللجنة المنظمة للمهرجان، أوجدت إقبالاً كبيراً ومشاركة متميزة من المواطنات بمنطقة الظفرة، وبلغ عدد المشاركات في مسابقات أكلة “المكبوس” نحو 30 مشاركة، وتم تكريم الفائزات بالمراكز العشرة الأولى.
وأفادت أنّ الهدف من المسابقات تعريف زوار المهرجان بالأكلات الشعبية الإماراتية، وإطلاع الأجيال على الأكلات الشعبية للمحافظة عليها، حيث تم تشكيل لجنة تحكيم شارك فيها عدد من خبراء التراث الشعبي، والتي اعتمدت في تقييمها على أسس ترتبط بالنكهة الإماراتية في صناعة الطعام وطريقة العرض والتقديم.

نتائج مسابقة البوانيش
أسفرت نتائج البوانيش عن فوز العاصفة لمالكها حمدان سعيد يابر والنوخذة عمر عبدالله المرزوقي بالمركز الأول، بينما حل في المركز الثاني مخضرم لصاحبه سلطان سعيد حارب احمد عبيد سيف السويدي، وفي المركز الثالث الصياد لصاحبه محمد احمد عبدالله مرشد الرميثي والنوخذة محمد احمد عبدالله الرميثي، وفي المركز الرابع صليج لصاحبه عبيد جمعه الحباب الرميثي والنوخذة فيصل مبارك صالح الأحباب، وفي المركز الخامس زلزال لصاحبه مروان عبدالله المرزوقي والنوخذة حسن عبدالله المرزوقي.
وجاء في المركز السادس الزعيم لمالكه عبيد جمعه الأحباب الرميثي والنوخذة خليفه عبيد الرميثي، وفي المركز السابع عاصفة الحزم لصاحبه محمد عبدالله محمد المرزوقي والنوخذة سهيل عبدالله محمد، وفي المركز الثامن الهادي لصاحبه عبدالله صباح الرميثي والنوخذة عبدالله صباح الرميثي، وفي المركز التاسع عاصوف لصاحبها خليفة صباح الرميثي والنوخذة مكتوم محمد صابر المزروعي، وفي المركز العاشر شايم ومالكها أحمد راشد هاشم سعيد صباح الرميثي والنوخذة راشد هاشم سعيد صباح الرميثي.

ترام دبي بطل الكرة الشاطئية
حقق فريق ترام دبي فوزا غاليا على فريق فهود زعبيل بنتيجة 3 مقابل 1 في تصفيات بطولة الكرة الشاطئية في مهرجان الظفرة البحري، ليحتل بذلك المركز الأول ويحصل على قمة البطولة ويحل فهود زعبيل في المركز الثاني.
وكانت منافسات المرحلة الثانية من التصفيات والتي أقيمت بمشاركة 3 فرق، هي أكاديمية المرفأ بعد ان تغلب على فريق صقور ابوظبي بهدفين مقابل هدف، كما صعد فريق ترام دبي للنهائيات بعد تغلبة على فريق دلما بهدفين مقابل هدف، وصعد ايضا فريق المرفأ بعد ان سحق فريق فهود زعبيل بخماسية مقابل 4، حيث انتهت بصعود فهود زعبيل وترام دبي الى المباراة النهائية التي انتهت لصالح ترام دبي.
وطبقا لنظام البطولة فان النهائيات تضمنت اقامة دوري من دور واحد للفرق الثلاثة على أن يلعب كل فريق مبارتين وبناء عليهما يتم احتساب أصحاب المراكز الأولى الثلاثة حسب النقاط.
وكانت لجنة التحكيم قد اعلنت عن تصعيد 6 فرق من الفرق المشاركة والبالغ عددها 12 فريق من داخل منطقة الظفرة وخارجها الى تصفيات المرحلة الثانية للمسابقة، وهي فرق اكاديمية الظفرة وصقور ابوظبي وفريق دلما وفريق ترام دبي وفريق فهود زعبيل وفريق المرفأ للتصفية فيما بينهم لتحديد الفرق الثلاث الفائزة بجوائز المسابقة.
واسفرت نتائج الدور الاول عن فوز أكاديمية الظفرة على فريق فرسان فزاع في التصفيات الأولية للمسابقة فيما صعد فريق ترام دبي بعد تفوقه على فريق السلع 3 مقابل 2، وصعيد فريق دلما بعد تغلبه على فريق الظفرة بثلاثة أهداف مقابل لا شي وصعيد فريق صقور ابوظبي بعد تغلبه على فريق الظفرة بثلاثة أهداف مقابل لا شيئ وفريق فهود زعبيل بعد تغلبه على فريق بينونة بنصف درزن من الأهداف مقابل خمسة وصعد فريق المرفا بعد تغلبه على فريق نسور قرطاج بثلاثة اهداف مقابل هدفين.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

7

بحضور عدد كبير من الأطفال وذويهم معهد الشارقة للتراث يحتفل بـ”حق الليلة”

شبكة بيئة ابوظبي: الشارقة، 11مايو 2017 احتفل معهد الشارقة للتراث كما هو الحال في كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *