الأحد , أبريل 30 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / UAE / الحكومة الذكية / شباب وابداع وابتكار / 20 طالباً إماراتياً يطلعون على البحث العلمي خلال برنامج تدريبي في معهد مصدر
url

20 طالباً إماراتياً يطلعون على البحث العلمي خلال برنامج تدريبي في معهد مصدر

الطلبة شاركوا على مدار أسبوع في تجارب عملية في مجالات بناء الأقمار الصناعية الصغيرة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وخلايا الوقود، وتحويل النفايات إلى طاقة، والتقاط الكربون
شبكة بيئة أبوظبي- الإمارات العربية المتحدة: 20 أبريل 2017
استضاف معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية للدراسات العليا التي تركز على الطاقة المتقدمة والتقنيات المستدامة، مجموعة من 20 طالباً جامعياً إماراتياً لخوض تجربة علمية اطلعوا خلالها على الأساليب المتبعة في البحوث العلمية، وذلك خلال مشاركتهم في الدورة السنوية لبرنامج التدريب الداخلي “اكتشف” التي نظمها المعهد. ويندرج معهد مصدر ضمن جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا التي تم تأسيسها مؤخراً.
وجرى تنظيم البرنامج، الذي يستقطب الطلبة الجامعيين الموهوبين في تخصصات العلوم والهندسة وتكنولوجيا المعلومات، في الفترة 1 إلى 6 أبريل في معهد مصدر. ويوفر البرنامج للطلبة المواطنين فرصة استكشاف مجالات الطاقة المتجددة، والاستدامة، والمواد المتقدمة، والفضاء، والتكنولوجيا، والبيئة. كما يتيح لهم مناقشة بعض المشاريع البحثية الذي يجريها أستاذة وطلبة الدراسات العليا في معهد مصدر.

وقالت الدكتورة لمياء فواز نواف، نائب الرئيس للتطوير المؤسسي والشؤون العامة في معهد مصدر: “إن إعداد وإشراك الشباب من خلال البرامج الأكاديمية والتوجيهية والتدريبية سوف يسهم بدور هام في تحقيق التنمية الاستراتيجية في دولة الإمارات. وبدوره يدعم معهد مصدر هذه الجهود من خلال برامج التوعية التي يوفرها مثل برنامج ’اكتشف‘، الذي يساعد في توجيه وتحفيز الشباب الإماراتي ليكونوا مؤهلين للعمل في قطاعات الدولة القائمة على الابتكار، والتي تشهد نمواً متسارعاً مثل الفضاء، والمواد المتقدمة، والمياه، والطاقة النظيفة. ونعتقد أن هذه التجربة الغنية سوف تشجع الطلبة على المشاركة في جهود الابتكار بما يعود بالنفع على الإمارات والعالم”.

وتولّى تنظيم البرنامج الدكتور كينيث فولك، مدير برامج التوعية في معهد مصدر، حيث شمل عقد جلسات تدريبية تناولت العديد من الموضوعات المهمة. وقد اطلع المشاركون على كيفية تحويل النفايات إلى منتجات مفيدة، وتقنيات الاستشعار عن بعد، والطباعة ثلاثية الأبعاد. وكذلك تعرّف المتدربون على القمر الصناعي الصغير (ماي سات-1) الذي جرى تطويره في معهد مصدر.
وقد أدار الدكتور براشانت ماربو، الأستاذ المساعد في هندسة المياه والهندسة البيئية في معهد مصدر، جلسة تدريبية حول (الماي سات-1)، حيث قال: “لقد أبدى الطلبة حماسة كبيرة للتعرّف على نظم الفضاء، واهتموا على نحو خاص بعملية تعقّب الأقمار الصناعية”.

وشهد البرنامج ورشة عمل أتاحت للطلبة التعرف على الخواص الفيزيائية والكيميائية لخلايا الوقود، إلى جانب تعلّم كيفية إجراء اختبار أداء أولي للخلايا. وأشرف على الجلسة التدريبية الدكتور سيف المهيري، أستاذ مساعد في الهندسة الميكانيكية وهندسة المواد، وعاونه إبراهيم مصطفى ومصعب الدين بامجبوبا، الطالبان في برنامج الدكتوراه.
وجرى تنظيم جلسة تدريبية أخرى تحت إشراف الدكتور محمد أبو زهرة، أستاذ مشارك في الهندسة الكيميائية، تعلّم خلالها المتدربين كيفية تطوير مواد مسامية صلبة يجري استخدامها في التقاط ثاني أكسيد الكربون. وأشاد الدكتور أبو زهرة بالطلبة المشاركين لما أبدوه من جهد وإمكانيات ومهارات العمل ضمن فريق واحد.

من جهته، أشرف الدكتور عصام جناجرة، أستاذ مشارك في الهندسة الميكانيكية، على جلسة تدريبية حول تحويل النفايات إلى وقود. وقال الدكتور جناجرة في معرض حديثه عن المشاركين في دورة “اكتشف” لربيع عام 2017: “لقد كان المشاركون مهتمون جداً بمعرفة مدى تطور الإمارات في هذا المجال مقارنة بالولايات المتحدة الأمريكية أو دول أوروبا الغربية”.
من جهتهم، عبّر الطلبة عن سعادتهم بهذه التجربة المميزة والقيّمة، فقالت أمينة الحمادي من جامعة التقنية العليا الكليات التقنية العليا: “لقد أحببت البيئة التعليمية التي يوفرها معهد مصدر. وقد تعرفت في مختبراته على العديد من المواضيع الجديدة واستفدت كثيراً من ذلك. لقد اطلعت على عملية تحويل النفايات إلى طاقة وخلايا وقود الميثانول المباشرة بطريقة سهلة وممتعة. إنني شغوفة بالمعرفة والتكنولوجيا، وأود كطالبة جامعية في تخصص هندسة الإلكترونيات أن أساهم مستقبلاً في مجال التكنولوجيا المتقدمة المستدامة.”
في حين عبّرت سميرة عبد الله خميس الشحي، الطالبة في جامعة الإمارات العربية المتحدة، عن إعجابها بالجلسات التدريبية التي تناولت الطباعة ثلاثية الأبعاد وتقنيات الاستشعار عبر الأقمار الصناعية، وكذلك بأساتذة وطلبة المعهد الذين كانوا على مستوى عالٍ من المعرفة وفروا كامل أشكال الدعم والتوجيه خلال الدورة.
بينما قالت عائشة السعدي، الطالبة في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، أنها تخطط حالياً للالتحاق بمعهد مصدر لنيل درجة الماجستير.
وأبدت نوف البلوكي، الطالبة في جامعة الشارقة، اعجابها على وجه خاص بالجلسات التدريبية التي ركزت على مجالات الوقود الحيوي، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وتعقّب الأقمار الصناعية، وقالت: “لقد كانت تجربة غنيّة أجريت خلالها تجارب عملية ضمن مختبرات المعهد، وقد جنيت من ذلك العديد من الفوائد المهمة”.

لمحة عن معهد مصدر:
يعتبر “معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا” (معهد مصدر) جامعة دراسات عليا خاصة تُعنى بمعالجة القضايا ذات الأهمية الحيوية للمنطقة والعالم، وذلك من خلال التخصص في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، والمياه، والبيئة، والتقنيات المستدامة. ويندرج المعهد تحت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا المؤسسة مؤخراً.
وقد تمكن معهد مصدر بمساعدة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في الولايات المتحدة من بناء قاعدة أكاديمية وبحثية صلبة تجسد رؤية المعهد ورسالته البعيدة المدى وتعكس حرصه على التصدي للتحديات الخطيرة المطروحة على عالمنا في مجالات الطاقة والتنمية المستدامة.
ومن أبرز الخاصيات التي يتميز بها معهد مصدر تركيزه على القضايا الحقيقية الشائكة التي يتوجب معالجتها من خلال اتباع نهج متكامل ومتعدد التخصصات يقوم على تكامل التقنيات والسياسات والنظم. ويتجلى ذلك واضحا من خلال البرامج الأكاديمية التي يطرحها المعهد وحرصه البالغ على إقامة علاقات تعاون قوية مع المؤسسات الأكاديمية الرائدة والهيئات الحكومية وكبرى الشركات العاملة في القطاع.
يكرّس معهد مصدر جهوده لدعم التحول نحو اقتصاد المعرفة في أبوظبي. كما يلتزم المعهد عبر كادره التدريسي عالمي المستوى وطلبته المتميزين بالتوصل إلى حلول لبعض من أصعب التحديات التي تواجه البشرية. ويعتمد المعهد نهجاً يجمع بين البحوث النظرية والعملية لتوفير بيئة تشجع على الابتكار وريادة الأعمال وتسهم في إعداد المفكرين المبدعين وقادة الغد.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

10

مجلس الإمارات للشباب ينظم حلقة شبابية لبحث آفاق توظيف الشباب في سوق العمل

بحضور منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم •شما المزروعي: الشباب الإماراتي يمتلك القدرات التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *