السبت , أغسطس 19 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / بنك المعلومات / إدارة النفايات / “بيئة” تعرض قطع أثاث مبتكرة مصنوعة من المطاط المعاد تدويره في أيام التصميم دبي
4561

“بيئة” تعرض قطع أثاث مبتكرة مصنوعة من المطاط المعاد تدويره في أيام التصميم دبي

بهدف تسليط الضوء على البراعة الفنية في ابتكار القطع المنزلية المستدامة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي، 14 مارس 2017
تشارك شركة الشارقة للبيئة “بيئة”، الشركة الرائدة في الشرق الأوسط في مجال الإدارة البيئية المتكاملة، في أيام التصميم – دبي، التي تُقام في نسختها السادسة في حي دبي للتصميم من الرابع عشر وحتى السابع عشر من شهر مارس الجاري، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حيث يقدم المعرض أبرز مقتنيات صالات عرض الشرق الأوسط والعالمية المختصة بفن التصميم، من المفروشات، والأثاث، والأعمال الفنية والتصاميم الإبداعية.

وتسعى “بيئة” من خلال منصتها المميزة الواقعة في الجناح (G15) في أيام التصميم – دبي، إلى تسليط الضوء على البراعة الفنية في ابتكار القطع المنزلية المستدامة، إضافة إبراز إمكانات المواد المعاد تدويرها، وكيف يمكن تحويلها إلى قطع أثاث أنيقة، عبر عرض بعض النماذج من إبداعات المصمم عمار كالو، ومنصة “العمارة + أعمال أخرى” .

وقامت “بيئة” بالتعاون مع كالو و”العمارة + أعمال أخرى” بابتكار مجموعة من قطع الأثاث، وعناصر الديكور، باستخدام نفايات المطاط المعاد تدويره التي تم توريده من مرفق “بيئة” المختصة بإعادة تدوير الإطارات، حيث يثق فريقا التصميم كالو و”هندسة معمارية وأشياء أخرى”، بقدرة “بيئة” على تدوير الأشياء المختلفة باستخدام معداتها وأدواتها، وإدخالها إلى المنازل العصرية كقطع أثاث ومفروشات منزلية، وغيرها من عناصر الديكور ذات الجودة التجارية.
واقترحت “بيئة” تصميم وإنتاج سلسلة من المقاعد مع إمكانية إنتاج كميات كبيرة منها، بتركيز على مزايا مادة المطاط المعاد تدويره، حيث ستحمل هذه القطع مزيجاً بارعاً من المواد المبتكرة في فن التصميم الذي يتبعه “العمارة + أعمال أخرى” ولمسات عمار كالو التي تتميز بدورها بالمزاوجة بين الحرف اليدوية التقليدية والتقنيات الرقمية.

وقال سعادة خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي لشركة “بيئة”:”يسرنا التعاون مع نخبة من الأسماء البارزة في عالم التصميم والهندسة المعمارية في دولة الإمارات من أمثال عمار كالو ومنصة “العمارة + أعمال أخرى”، حيث يهدف هذا المعرض إلى تشجيع إعادة استخدام المواد في التصاميم العصرية الحديثة نظراً للحاجة الماسة إلى ذلك، فنحن نشهد في عام 2017 إعادة توجيه الاهتمام العام نحو قضايا الاستدامة “.

وأضاف “يستخدم مرفق “بيئة” لإعادة تدوير الإطارات، والواقع ضمن مركز إدارة النفايات التابع للشركة عمليات تبريد حديثة لإعادة تدوير آلاف الإطارات يومياً وتحويلها إلى فتات المطاط، حيث يُسهم إعادة تدوير ملايين الإطارات في إخلاء مساحات هذه النفايات، والوقاية من خطر الحرائق”.

وبين:”تعمل “بيئة” على إنتاج فتات المطاط بأحجام مختلفة، ويتم استخدامها كأرضيات لمسارات الجري، والملاعب الرياضية، والحدائق، والاستادات الرياضية، وملاعب الغولف المصغرة، وفي مضامير العشب الصناعي، كما يمكن مزجه مع الإسفلت، واستخدامه في تعبيد الطرقات، كما تواصل “بيئة” جهودها لاستكشاف استخدامات متقدمة لنفايات المطاط، بهدف تحسين قيمة هذه الموارد بدلاً من مجرد إعادة تدويرها”.

واختتم الحريمل قائلاً: “تأتي مشاركتنا في أيام التصميم دبي كجزء من رسالة “بيئة” في اتباع نهج شمولي لحماية البيئة، وذلك بتحويل النفايات إلى موارد قيّمة، حيث تلعب الفنون دوراً كبيراً في إنجاح هذه المساعي، عبر استخدام مفاهيم جديدة، وإعادة التفكير بطرق تصميم واستخدام المواد، وتفخر “بيئة” بعرض نتاجات هؤلاء الفنانين، وإبداعاتهم وتجاربهم البارعة، وذلك بهدف الحد من النفايات، وتصنيع منتجات عملية ذات قيمة فنية وجمالية”.

وتجدر الإشارة إلى أن “بيئة” قبل المشاركتها في أيام التصميم دبي، استكشفت إمكانات التصميم باستخدام المواد المعاد تدويرها وذلك في بينالي الشارقة 2011، ومعرض “صفر ” 2015، حيث قامت “بيئة” خلال مشاركتها في معرض “صفر” الذي أقيمت فعالياته في مركز 1971 للتصاميم، بتصنيع بلاط مطاطي لاستخدامه كمادة أساسية في عمل معماري بعنوان “مأوى 0 ” من إبداعات “هندسة معمارية وأشياء أخرى”، مستوحى من البيوت الصحراوية المصنوعة من العريش أو أوراق النخيل.

وجاء تأسيس “هندسة معمارية وأشياء أخرى” كمنصة تعاونية متعددة التخصصات تستكشف النماذج البديلة للممارسات والتصاميم المعمارية، فيما تولى عمار كالو تأسيس استديو “كالو” للهندسة المعمارية والتصاميم. وفي العام 2016، ضم متحف “كوبر هيويت” الوطني للتصميم التابع لجموعة ميثسونيان للمتاحف إلى مقتنياته قطعتين من أعمال عمار كالو، حيث وقع اختيار المتحف على “الكرسي الطبقي” (ستراتوم)، و”أواني إن بول” لعرضهما ضمن مجموعته الدائمة.

نبذة عن شركة الشارقة للبيئة “بيئة”:
تتخذ شركة الشارقة للبيئة “بيئة” من إمارة الشارقة مقرا، وهي شركة حلول بيئية وإدارة نفايات متكاملة تأسست في العام 2007 كشراكة بين القطاعين العام والخاص مع بلدية مدينة الشارقة، عبر مرسوم أميري صادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وتعمل “بيئة” على ملامسة الأفكار، وتحويل التوجهات والسلوكيات لدى الأفراد والمجتمعات، والشركات والمدن، لتتيح لهم قيادة النمو الإيجابي المستدام وذلك بتقديم البنى التحتية، والأدوات، والدعم اللازم لتحقيق الأهداف البيئية. وتهدف “بيئة” من خلال تبني أفضل الممارسات الدولية إلى تعزيز البيئة، وإنجاز مشاريع تجارية ذات قيمة مضافة، مع التمسك بإلتزامها تجاه الجهات المعنية.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

unnamed (4)

تجميع 2 طن نفايات أسترجع الجمهور قيمتها من بلدية دبي

شبكة بيئة ابوظبي: دبي 4 يوليو 2017 جمعت إدارة النفايات ببلدية دبي 2 طن من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *