السبت , يونيو 23 2018
الرئيسية / CSR / توعية بيئية / بدء تطبيق دليل التغذية في المقاصف المدرسية بنسخته الجديدة

بدء تطبيق دليل التغذية في المقاصف المدرسية بنسخته الجديدة

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، 13 مارس 2017
انتهت بلدية دبي مؤخرا من إعداد الدليل المحدث للتغذية المدرسية الذي أشرفت على إعداده من قبل فريق مختص وذلك بعد التشاور مع الشركاء الاستراتيجيين خصوصاً المؤسسات التي سيقع على عاتقها تطبيق هذا الدليل.
أفادت بذلك نورة الشامسي رئيس قسم التصاريح والتغذية التطبيقية بإدارة سلامة الغذاء ببلدية دبي مضيفة أن البلدية قد بدأت عقد سلسلة من الاجتماعات مع هؤلاء الشركاء، حيث تم في هذه الاجتماعات تحديد دور كل جهة بشكل واضح وذلك حسب اختصاصها بغرض تفادي تضارب المهام بين هذه الجهات. هذا وقد تم في هذه الاجتماعات مناقشة مجالات التحسين ووضع حلول للمعوقات التي قد تعترض سير العمل.
والمعروف أن إمارة دبي ممثلة في البلدية تنفذ الأجندة الوطنية التي وضعت أهدافاً واضحة للتعامل مع تغذية الأطفال، حيث تعتبر سمنة الأطفال أحد أهم التحديات المتعلقة بالصحة العامة في القرن الحادي والعشرين، حيث تزايد انتشار هذه الظاهرة بصورة مثيرة للقلق خلال العقدين الأخيرين. وأشارت آخر الدراسات إلى أن أكثر من 34% من الأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة يعانون إما من السمنة أو البدانة. وتتوقع هذه الدراسات أن تستمر معاناة أطفال المدارس من السمنة خلال مرحلة البلوغ ، وتعزى هذه السمنة لحد كبير إلى نمط الحياة في الدولة و اختيار الأطعمة عالية السعرات الحرارية وذات القيمة التغذوية المنخفضة مع سهولة الحصول عليها وضعف الثقافة التغذوية.
ولهذا فقد ركزت الجهات المختصة بالدولة على التعليم التغذوي وتعزيز السلوكيات الغذائية الصحية وأسلوب الحياة الصحي. .
هذا وقد أبدت الجهات المختلفة – مثل هيئة الصحة بدبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية و مجلس دبي الرياضي – اهتمامها بتطبيق هذا الدليل والذي من المنتظر أن يحدث نقلة نوعية فيما يتعلق بالأغذية التي تقدمها المدارس والمؤسسات التعليمية بإمارة دبي. وأفادت السيدة جهينة العلي ضابط دراسات ومسوحات أغذية رئيسي بقسم التصاريح والتغذية التطبيقية بأن الدليل قيد الطباعة حيث سيتم توزيعه على كل المدارس والمؤسسات التعليمية وموردي الأطعمة إلى المدارس بإمارة دبي خلال دورات مكثفة ستقوم بها البلدية لشرح الدليل وطريقة تطبيقه من قبل المعنيين بالمؤسسات التعليمية المختلفة.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

كيف نحيا بلا بلاستيك؟

شبكة بيئة ابوظبي: مجلة البيئة والتنمية عدد 216 آذار-نيسان/ مارس-أبريل 2016 عندما «أشرق» عصر البلاستيك …