السبت , أغسطس 19 2017
أخبار عاجلة
الرئيسية / CSR / توعية بيئية / الطالبات الإناث هنّ الأكثر تجاوباً مع مسائل الوعي الصحي من أقرانهن من فئة الذكور
unnamed

الطالبات الإناث هنّ الأكثر تجاوباً مع مسائل الوعي الصحي من أقرانهن من فئة الذكور

في دراسة متخصصة حول الوعي الصحي للمراهقين هي الأولى من نوعها بالإمارات
أحمد الزرعوني: هدفنا اتباع أحدث الوسائل لمحو الأمية الصحية في أوساط الشباب من الجنسين في دولة الإمارات العربية المتحدة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي: 13 مارس 2017
في دراسة هي الأولى من نوعها على مستوى الامارات حول الوعي الصحي بين المراهقين أشارت الى أن الطالبات الإناث هنّ الأكثر تجاوباً مع مسائل الوعي الصحي وسجلن نسباً أعلى في تجاوبهن من أقرانهن من فئة الذكور.
جاء ذلك في الورقة العلمية التي قدمها الأستاذ احمد مروان الزرعوني الباحث الدارس في جامعة حمدان بن محمد الذكية بدبي بعنوان ” الوعي الصحي للمراهقين هي الأولى من نوعها بالإمارات واتباع أحدث الوسائل لمحو الأمية الصحية في أوساط الشباب من الجنسين في دولة الإمارات العربية المتحدة” قدمها في اليوم الثاني لمؤتمر ابداعات عربي 10 الذي نظمته الجامعة خلال الفترة 6-8 مارس 2017
حيث تناول الباحث في ورقته البحثية موضوعاً مهما يتعلق بصحة المراهقين من الجنسين في دولة الامارات العربية المتحدة وزيادة نسبة الوعي الصحي بينهم باستخدام أحدث الأساليب، وأثر ذلك على قدرتهم على جمع المعلومات وفهمها بشكل يساعدهم على اتخاذ القرارات السليمة التي تتعلق بصحتهم وحياتهم، وتستشهد ورقة البحث ببحوث مماثلة أجريت في دول أوروبية منها اسبانيا وهولندا، لأن أهداف هذه الورقة تتلخص في رفع نسبة الوعي الصحي أوساط المراهقين في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى نسبة تصل إلى أكثر من 70%.
وأضاف الباحث الزرعوني بالقول لقد تم اختيار عينة البحث من طلاب المرحلة الثانوية في دبي بعدد 440 طالباً وطالبة من الصف السابع والصف الثاني عشر وتتراوح أعمارهم من 12 إلى 17 سنة. والذين اختلفت نسبة تجاوبهم مع الاستطلاع كما ستشير الدراسة. ومن المهم أيضاً الإشارة إلى أن ورقة البحث تلقي الضوء على ارتباطها بمبادئ رؤية الإمارات 2021 التي تتعلق بمسائل رفع نسب الوعي الصحي بين سكان دولة الإمارات فكان من الطبيعي أن تركز على هذه الفئة من الشباب.
والجدير بالذكر أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الإطلاق، حيث تم شرح الأهداف وأسئلة البحث والاستبيان باللغتين العربية والإنجليزية للعينة التي تم اختيارها للدراسة.
كما استعانت الدراسة بعدد كبير من المصادر والمراجع المختلفة والتي يصل عددها إلى أكثر من 400 مرجع معرفي. يذكر أن هذا البحث شارك في إعداده كل من أحمد مروان الزرعوني من الامارات، دارس في جامعة حمدان بن محمد الذكية. زهور الحاج ربيع من سوريا، دارسة في جامعة حمدان بن محمد الذكية. بروفيسور أوونيي أووفيسو رئيس قسم برامج الدراسات الصحية بالجامعة. والدكتور مايسولا باميديلى.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

123

دراسة علمية حول “أثر المأكولات الإماراتية الشعبية على معدل السكر في الدم”..

يجريها باحثين من جامعة الإمار ات شبكة بيئة ابوظبي: جامعة الامارات 8 اغسطس 2017 نجح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *