الجمعة , يوليو 20 2018
الرئيسية / هيئات / مجموعة عمل الإمارات للبيئة / جمع 6,000 طن من النفايات خلال حملة “نظفوا الإمارات” في أم القيوين

جمع 6,000 طن من النفايات خلال حملة “نظفوا الإمارات” في أم القيوين

شبكة بيئة ابوظبي: ام القيوين: 18 فبراير2017
نظمت “مجموعة عمل الإمارات للبيئة” ودائرة التنمية الاقتصادية في أم القيوين مؤخراً حملة “نظفوا الإمارات” في منطقة خور أم القيوين، حيث نجحت الحملة التي استمرت على مدى 5 أيام من جمع 6,000 طن من النفايات. وتم إطلاق حملة هذا العام تماشياً مع إعلان حكومة الإمارات العام 2017 “عاماً للخير”.
وفي إطار تعليقها على انطلاق هذه الحملة، قالت حبيبة المرعشي، رئيسة “مجموعة عمل الإمارات للبيئة”: “نجحنا على مدى الـ 15 عاماً الماضية في تحقيق وتجاوز الأهداف الموضوعة لحملة نظفوا الإمارات. ووصلنا بحملتنا لهذا العام إلى مستوى جديد استجابة للطلب المتزايد من المجتمع لتوسيع برنامج الحملة وجعلها فعالية تقام على مدار السنة، وتمكنا من الوصول إلى مناطق أوسع. كما قمنا بموائمة هذه الحملة بما يتماشى مع مبادرة “عام الخير” من أجل رد الجميل لمجتمع دولة الإمارات كجزء من مسؤوليتنا الاجتماعية”.
وأضافت المرعشي: “يعكس تعاوننا مع دائرة التنمية الاقتصادية نجاح الشراكة بين المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، كما أثني على الدعم القوي الذي يقدمه المجتمع لأنشطتنا، حيث أبدى العديد من الأفراد رغبتهم في الانضمام إلى فعالياتنا المقررة هذا العام”.
وثمّن سعادة منصور سلطان الخرجي، رئيس لجنة تنظيم الصيد بأم القيوين، حرص واهتمام سمو الشيخ سيف بن راشد المعلا رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، ومتابعته المستمرة للحملة منذ انطلاقها، ومشيداً بمشاركة مؤسسة الموارد العقارية التي وفرت 4 آليات ثقيلة ومركبات وعمالاً
لتنظيف الخور، بالإضافة إلى مجموعة الإمارات للبيئة، والجهات الحكومية والقطاع الخاص. وأشار سعادته إلى أن جميعهم ساهموا بشكل إيجابي في إنجاح الحملة، وتحقيق الهدف المرجو منه. ودعا الخرجي الصيادين وعمالهم المحافظة على نظافة أماكن رصف قواربهم في الميناء، وعدم رمي مخلفات الصيد في الموقع، لأنها تضر بالبيئة البحرية وتشوّه المنظر العام.
وهدفت حملة “نظفوا الإمارات” في أم القيوين إلى تنظيف خور أم القيوين من النفايات بمساعدة ما يزيد على 1,000 متطوع تم تزويدهم بأكياس قابلة للتحلل لجمع النفايات وقفازات قطنية قابلة لإعادة الاستخدام وقبعات وقمصان تحمل شعار الحملة، حيث قاموا بتنظيف منطقة الصيادين وتمكنوا من جمع 6,000 طن من النفايات خلال الحملة التي استمرّت على مدار 5 أيام.
كما حظيت الحملة بدعم الشركاء الرئيسيين، شركة “دتكو بلفور بيتي” من خلال نقل النفايات التي تم جمعها إلى مقالب القمامة، شركة “مسافي” التي قدمت المياه للمتطوعين، و”مصنع بلاستيك الفجيرة”، الذي وفر الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل والتي تم استخدامها في هذه الحملة.
ويعزى نجاح حملة “نظفوا الإمارات” على مدى السنوات الـ 15 الماضية إلى الاجتهاد والتفاني في المشاركة من المتطوعين من كافة شرائح المجتمع. وفي حين لم تتغير الرسالة الأساسية للحملة على مر السنين، إلا أن مجموعة عمل الإمارات للبيئة رأت أنه من المهم تسليط الضوء بشكل مستمر على أهمية حماية البيئة من خلال دمج مفهومي النظافة وإعادة التدوير في الحياة اليومية للفرد، حيث يمكن لإعادة التدوير أن تقلل بشكل كبير من كمية النفايات الذاهبة إلى مكبات النفايات وأن تسهم في الحفاظ على الموارد الطبيعية.

نبذة عن “مجموعة عمل الإمارات للبيئة” (EEG):
تعد “مجموعة عمل الإمارات للبيئة” (EEG) مؤسّسة رائدة تُعنى بحماية البيئة من خلال تنظيم المبادرات التعليمية وبرامج العمل وتحفيز المشاركة المجتمعية. وتعد المجموعة أوّل منظمة بيئية غير حكومية في العالم تنال شهادة “أيزو 14001″، بالإضافة إلى كونها الوحيدة في دولة الإمارات الحاصلة على اعتماد “اتفاقية الأمم المتّحدة لمكافحة التصحّر” (UNCCD) و”برنامج الأمم المتّحدة للبيئة” (UNEP). كما تحظى “مجموعة عمل الإمارات للبيئة” بعضوية كل من “الميثاق العالمي للأمم المتّحدة” (UNGC) و”الاتحاد الدولي لصون الطبيعة” (IUCN) وشبكة مرفق البيئة العالمية لمنظّمات المجتمع المدني.
لمزيد من المعلومات عن المجموعة، الرجاء الاتّصال على الرقم 04-3448622 أو الفاكس 04-3448677 أو عبر البريد الإلكتروني eeg@emirates.net.ae أو زيارة الموقع الإلكتروني www.eeg-uae.org.
تابعونا على فيسبوك: eeg.uae، وتويتر: eeg_uae، وإنستجرام: EEG_DUBAI.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تسلط الضوء على العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والتنمية المستدامة

نظمت حلقة النقاش الثانية للعام 2018 حبيبة المرعشي: قادة القطاعين الحكومي والخاص مطالبين بصقل الاستراتيجيات …