الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / CSR / انطلاق مبادرة يوم بلا مركبات بمشاركة العديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة
unnamed4

انطلاق مبادرة يوم بلا مركبات بمشاركة العديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة

شبكة بيئة ابوظبي: دبي، 5 فبراير 2017
افتتح سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي فعاليات الدورة الثامنة لمبادرة “يوم بلا مركبات” في نسختها الثامنة وبمشاركة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، واللواء راشد المطروشي مدير عام الإدارة العاملة للدفاع المدني، واللواء عبد الرحمن محمد رفيع مساعد القائد العام لشؤون إسعاد المجتمع والتجهيزات، واللواء محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي، وسعادة خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وسعادة حميد سلطان المطيوعي المدير التنفيذي لمؤسسة ورشة حكومة دبي، والدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات في هيئة الصحة بدبي.

والعديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة بالإضافة إلى مشاركة عدد من كبار الشخصيات من بينهم رؤساء الدوائر الحكومية في الإمارة مما مثل دعماً حكومياً شاملاً للمبادرة ومشاركة مختلف القطاعات كقطاع التعليم والقطاع التطويري وقطاع التجزئة والفنادق والمصارف ومشاركة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة حيث حرصت البلدية دائماً على دمج هذه الفئة المهمة في مختلف مبادراتها وفعالياتها.

وأكد سعادة المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي على السعي الدائم للدائرة في إبراز مكانة مدينة دبي عالمياً في مجال المدن الصديقة للبيئة عن طريق إيجاد كافة الحلول المستدامة والفعالة لمواجهة التحديات البيئية المختلفة وأبرزها تلوث الهواء وزيادة البصمة الكربونية والتي تنجم عن انبعاثات المركبات حيث أن مركبة واحدة تطلق ما يقارب 140 كيلوجرام من غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الهواء باستخدام خزان وقود ممتلئ بحجم 15 جالون، في حين يبلغ مقدار الإنبعاثات الكلية من غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعثة من مركبة واحدة سنوياً حوالي 4 طن وتسهم هذه الانبعاثات في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، وتساهم الحملة في تحقيق أهداف الإمارة من خلال الأجندة الوطنية 2021 في مجال المحافظة على جودة الهواء وخفض البصمة الكربونية.

وأضاف مدير عام بلدية دبي أن المبادرة تسهم بشكل فعال في تشجيع استخدام وسائل النقل العام بدلاً من استخدام المركبات الشخصية للوصول لمواقع العمل، حيث تعد هذه المبادرة الأولى من نوعها وتعد تأكيداً على التزام مدينة دبي بالاتفاقيات البيئية الدولية والتي تتعلق بالتغير المناخي والمساهمة في الحد من الانبعاثات الغازية المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، وتعكس هذه المبادرة اهتمام الحكومة والمجتمع بالوصول لأبرز الممارسات الرامية إلى إيجاد الحلول المستدامة للقضايا البيئية التي تشهدها الإمارة بشكل عام وزيادة البصمة الكربونية التي تنجم عن قطاع النقل البري على وجه الخصوص.

وكشف سعادته أن المبادرة هذا العام تم ربطها بعام الخير من خلال قيام المختصين في الدائرة باحتساب البصمة الكربونية وتحويلها إلى مبالغ نقدية والتبرع به إلى الأعمال الخيرية تماشيا مع عام الخير الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، بحيث يكون لها هدفان الأول بيئي والهدف الثاني خيري.

وأشار خالد شريف العوضي مساعد المدير العام لقطاع رقابة البيئة والصحة والسلامة إلى التطور الذي شهدته المبادرة خلال الأعوام السبع السابقة على صعيد أعداد الجهات المشاركة في فعالياتها، حيث شهدت الدورة الأولى للمبادرة مشاركة جهتين فقط في فعاليات المبادرة في حين شهد العام الماضي مشاركة 1070 جهة، مما يؤكد على الدور الكبير للمبادرة في تنمية الحس بالمسؤولية المجتمعية تجاه القضايا البيئية في المدينة والعمل على تحقيق الأهداف البيئية للإمارة بشكل عام، وتعاظمت النتائج البيئية المتحققة من خلال المبادرة حيث تم التخلي عن استخدام قرابة 30000 مركبة شخصية واستخدام وسائل النقل الصديقة للبيئة عوضاً عنها مقارنة مع عدم استخدام 1000 مركبة شخصية فقط خلال الدورة الأولى للمبادرة.

وقال بأن المعرض الخاص بالدورة الثامنة للمبادرة شهد عرض السيارات الصديقة للبيئة والتي تعتمد في تشغيلها على مصادر الوقود البديلة سواء الطاقة الشمسية أو الطاقة الكهربائية أو الوقود الحيوي، فضلاً عن عرض أحدث الممارسات والتقنيات والانجازات المتعلقة بنوعية الهواء والمحافظة على الموارد الطبيعية.

ومن جانبه قال سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: “كعادة إمارة دبي في سعيها الدائم لتطلعها نحو تحقيق الريادة لتصبح مدينة عالمية مستدامة في شتى المجالات، يأتي إطلاق بلدية دبي مبادرتها البيئية السنوية “يوم بلا مركبات” في دورتها السابعة للمساهمة في الحد من استخدام المركبات الشخصية خلال يوم المبادرة واستبدالها بوسائل النقل الجماعي، بهدف خلق بيئة نظيفة نقية تقلل من الإنبعاث الكربوني الذي يعمل على تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري الضار بالبيئة والصحة” .

وأشاد اللواء المري بالجهود التي تبذلها بلدية دبي للتشجيع على تبني الحلول المستدامة لمواجهة التحديات البيئية، مؤكداً أن مشاركة ” إقامة دبـــي” في مبادرة “يوم بلا مركبات” تأتي في إطار المساهمة في جهود إمارة دبي والدولة نحو خفض البصمة الكربونية والمحافظة على البيئة ، وهو ما أكدت عليه خطة دبي 2021 ورؤية الإمارات 2021، ودعم أهداف إكسبو 2020.، كما تأتي لتعزيز تبني ثقافة أهمية الحفاظ على البيئة والاستدامة من خلال رسالتها التوعوية في تنمية المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة والمجتمع ، وسعيها للوصول إلى تحقيق نمط حياة صحي .

وأضاف: ” تسعدنا المشاركة مع البلدية في هذا المشروع الأخضر، الذي يعد مبادرة هادفة جداً تتمثل في حماية البيئة وتشجيع أفراد المجتمع لإتباع سلوكيات تسهم في تعزيز مفهوم البيئة المستدامة” .

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: يسرنا دعم الجهود التي تبذلها بلدية دبي من أجل العمل معًا لتوعية أفراد المجتمع حول أهمية استخدام وسائل النقل الصديقة للبيئة.

إن تكاتفنا سويًا لتحقيق هذه الأهداف النبيلة يسهم في تحقيق خطة “دبي 2021” لتكون مدينتنا موطنًا لأشخاص يشعرون بالسعادة ويتحلون بالإيجابية ويملؤهم الفخر بانتمائهم إلى دبي، كما يساعد على دعم مخرجات رؤية باني دبي الحديثة، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – “رعاه الله”، وتوجيهاته السديدة لتحقيق التنمية المستدامة، والحفاظ على بيئتنا ومواردنا في أفضل أحوالها، لصالح أجيال المستقبل.

وأضاف بن مجرن إن أراضي دبي تشارك في المبادرة للسنة السابعة على التوالي حيث تحقق المبادرة عاما بعد عام نقلة نوعية للمبادرة كونها تمثل الدعم الحكومي المباشر حيث أسهمت في تشجيع ثقافة استخدام وسائل النقل العام بدلاً من المركبات الشخصية للتنقل والوصول لمواقع العمل، وتقع على عاتق بلدية دبي مسؤولية إضافية للارتقاء بها إلى أعلى المستويات وفي مختلف المجالات، وبما يحقق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بأن يكون السعي لتحقيق المركز الأول نهجاً مستداماً لدولة الإمارات وشعبها.

وقال المدير التنفيذي سعادة خليفة بن دراي أن هذه المبادرة تعد واحدة من أكبر المبادرات البيئية التي تشهدها الإمارة والمنطقة، خاصة ان فعالياتها تتم بمشاركة جهات عديدة حكومية وخاصة في إمارة دبي، لافتا إلى إن ذلك يؤكد تنامي الحس بالمسؤولية المجتمعية تجاه قضايا البيئة بما يسهم بشكل أكيد في تعزيز المكتسبات في مجال استدامة الموارد الطبيعية في الإمارة لأجيال الحاضر والمستقبل.

وأعرب بن دراي عن سعادته بالمشاركة الفاعلة في مراحل المبادرة البيئية الرائعة ( يوم بلا مركبات ) مؤكدا ان هذه المشاركة تعكس اقتناعنا الكامل بأهدافها الحضارية وتؤكد مساعي المؤسسة التوعوية لتنمية الحس بالمسؤولية المجتمعية تجاه البيئة بين موظفينا وبناء ثقافة تعي أهمية الحفاظ على البيئة واستدامة الموارد الطبيعية الوطنية.

وأضاف ان استخدامنا الدراجة الهوائية كوسيلة صديقة للبيئة في التنقل داخل الإمارة، يرمي إلى تحسين نوعية وجودة الهواء والبيئة و خفض أعداد المركبات الخاصة المستخدمة على الطرق وهي المسبب الرئيس في التلوث داخل المدن

وقال بن دراي : إنني اكبر في هذه المبادرة البيئية الجميلة العمل على رفع مستوى الوعي بأهمية حماية البيئة واستخدام وسائل النقل الجماعي للقدوم إلى العمل، والرجوع إلى البيت، وذلك من باب التشجيع على إتباع سلوك بيئي يسهم في الحفاظ على البيئة وخفض استهلاك ثاني أكسيد الكربون في الهواء. إضافة إلى دعم مشروعات الحكومة في سياسة النقل العام، وتحفيز الجهات الأخرى والتقليل من الانبعاثات الغازية من المركبات و تعزيز فرص تحقيق النقل الحضري المستدام، وتحسين نوعية الهواء، إلى جانب تعزيز الممارسة الرياضية والحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، وبالتالي خفض البصمة الكربونية للإمارة

كما أكد سعادة حميد سلطان المطيوعي المدير التنفيذي لمؤسسة ورشة حكومة دبي حرص المؤسسة على المشاركة في مبادرة يوم بلا مركبات التي تنظمها بلدية دبي للعام الثامن على التوالي لأهداف توعوية بيئية، والتي يشهدها عدد كبير من موظفين الدوائر الحكومية في إمارة دبي، وتأتي مشاركة ورشة حكومة دبي في هذه المبادرة، في إطار حرصها على الالتزام بمسؤولياتها المجتمعية، وتبني مبادرات الاستدامة البيئية التي تتضمن الحد من الآثار البيئية لعملياتها وأنشطتها الخدمية ودعمها لمبادرات التطبيقات الخضراء، وكما هو معلوم أن المبادرة تهدف لخفض الانبعاثات الغازية الناجمة عن المركبات ونشر الوعي حول ظاهرة الاحتباس الحراري وكيفية الحد منها، وكذلك نشر ثقافة النقل الجماعي التي تسهم بشكل ملحوظ في خفض معدلات الازدحام المروري في دبي وتحقيق إنجاز جديد لدبي كمدينة صديقة للبيئة.

وصرح سعادة سيف حميد الفلاسي الرئيس التنفيذي لمجموعة “اينوك”: يسعدنا أن نكون أحد المشاركين في مبادرة “يوم بلا مركبات”، لتحفيز ودفع السكان للاهتمام بمدينتهم بشكل أفضل، وزيادة الوعي للأفراد والمؤسسات بالأهداف البيئية المتوافقة مع رؤية دبي 2021، إذ يعد يوم بلا مركبات مبادرة تدعم سياسة الحكومة الوطنية الهادفة إلى نشر الوعي بشأن البصمة الكربونية والاستدامة، ونتطلع لمواصلة العمل مع الحكومة لتصبح إمارة دبي رائدة عالمية في هذا القطاع بحلول العام 2021.

فمجموعة “اينوك” حريصة على تبني روح وأهداف المبادرة، كونها تسهم أيضاً في تحقيق جانب من المسؤولية المجتمعية تجاه قضايا البيئة، خاصة فيما يتعلق بالمحافظة على بيئة الهواء، بما يعزز صحة أفراد المجتمع.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

unnam1ed

مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية يسعى لتعزيز التوطين في قطاع السياحية

شبكة بيئة ابوظبي: عجمان: 22 مارس 2017 نظم مركز عجمان للمسؤولية المجتمعية للشركات بالتعاون مع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *