الإثنين , أكتوبر 21 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تنمية مستدامة / معارض ومؤتمرات استدامة / قمة ابوظبي للنفايات / “إيكو ويست” يسلّط الضوء على أحدث الشحلول الكفيلة بتوفير بيئة أنظف وأكثر صحة

“إيكو ويست” يسلّط الضوء على أحدث الشحلول الكفيلة بتوفير بيئة أنظف وأكثر صحة

يشكل في دورته الرابعة منبراً للخبراء الدوليين لتبادل الخبرات بشأن الابتكار وأفضل الممارسات
معرض لفرص الأعمال التجارية الماثلة أمام قطاع إدارة النفايات يضمّ أكثر من مئة منتج وخدمة جديدة
شبكة بيئة أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة 8 يناير 2017
يعتزم خبراء دوليون بارزون تبادل الخبرات العملية الرامية إلى إيجاد بيئة أكثر نظافة وصحة واستدامة، وذلك خلال مشاركتهم المرتقبة في معرض ومؤتمر “إيكو ويست” الرابع، المزمع انعقاده في الفترة بين 16 و19 يناير، تحت مظلة أسبوع أبوظبي للاستدامة.
ويسلط “إيكو ويست”، الذي تستضيفه شركة مصدر في إطار شراكة استراتيجية مع تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي)، الضوء على الفرص التجارية المتاحة أمام قطاع إدارة النفايات من خلال اعتماد أحدث الحلول والتقنيات في هذا القطاع بمنطقة الشرق الأوسط.
ومن أبرز الفعاليات التي يقدّمها الحدث “منتدى حلول إدارة النفايات”، الذي يتواصل برنامجه على مدى يوم كامل ويزخر بالنقاش والحوار مع متحدثين متخصصين في هذا المجال. ويُنتظر أن تغطي أكثرُ من 20 جلسة في هذا المنتدى مواضيع تشمل فرز النفايات وإعادة تدويرها، وأنواعاً محددة من النفايات مثل إطارات المركبات، والصحة البيئية والنفايات الطبية، واستراتيجيات النفايات لدى البلديات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وقال سعادة عيسى سيف القبيسي، مدير عام تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي)، إن طريقة التعامل مع النفايات، سواء كانت أغذية وعبوات طعام غير مستخدمة أو مخلفات من عمليات البناء والهدم أو منتجات في نهاية عمرها الاستهلاكي، “لها تأثير مباشر على جودة البيئة المحيطة بنا وجودة الحياة التي نعيشها”.
ومن المنتظر أن يُلقي سعادة عيسى سيف القبيسي كلمة رئيسية خلال منتدى حلول إدارة النفايات، يتناول فيها أسس وضع استراتيجيات فعالة لإدارة النفايات من شأنها تشجيع اتباع منهجيات مستدامة تكفل ترك أثر اقتصادي إيجابي على المجتمع. وتضمّ قائمة المتحدثين رفيعي المستوى في المنتدى كلاً من كاي ميكانين، وزير التجارة الخارجية والتنمية في فنلندا، الذي سيقدّم عرضاً توضيحياً حول إدارة النفايات في بلاده التي تُعتبر من البلدان الرائدة في الاستدامة نظراً لابتكاراتها في مجال الاستخدام واسع النطاق لتقنيات تحويل النفايات إلى موارد.
وشدّد سعادة عيسى سيف القبيسي على الحاجة، عندما يتعلق الأمر بمسألة إدارة النفايات، إلى اتباع المنهج الفكري التقدّمي نفسه الذي نتبعه مع جوانب الاستدامة الأخرى، مثل الطاقة والأمن المائي، وأضاف: “يلعب حدث “إيكو ويست” دوراً مهماً في دفع عجلات الابتكار، ويساعدنا على السعي نحو تطبيق أفضل الممارسات في هذا المجال، بدءاً من جمع النفايات، ومروراً بإعادة استخدامها وتدويرها، وحتى المعالجة المناسبة لمختلف أنواعها”.
وتشير توقعات صادرة عن البنك الدولي إلى أن حجم النفايات البلدية الصلبة التي يتم جمعها في أنحاء العالم سوف يتضاعف في خمس عشرة سنة بين 2010 و2025 ليصل إلى 2.2 مليار طن. وفي سياق متصل، وجدت دراسة تحليلية أجرتها “فروست آند سوليفان” أن حجم النفايات في دول مجلس التعاون الخليجي ينمو بمعدل سنوي مركب يبلغ 11 بالمئة.
ويتناول “إيكو ويست” مسألة إدارة النفايات بمنظور شامل، يتضمّن إدارة مخلفات عمليات البناء والهدم، والخدمات البيئية، وإدارة المرافق، فضلاً عن إدارة النفايات الخطرة والعضوية، ومكافحة الآفات، والابتكارات المتقدمة في نظم معالجة النفايات وتحويلها إلى طاقة.
وتشارك في الحدث 47 جهة عارضة، فيما يُتوقع أن يزوره أكثر من 5,500 زائر للاطلاع على ما لا يقل عن مئة من المنتجات والحلول المتنوعة. ويعمل برنامج تواصل الأعمال على إعداد ترتيبات مسبقة لعقد مئات من الاجتماعات بين المشترين والجهات العارضة من القطاعين العام والخاص. وكان البرنامج استضاف في دورة العام 2016 من “إيكو ويست” 966 اجتماعاً مع 345 من المشترين التنفيذيين العاملين في 227 شركة من 25 بلداً.
من جانبه، أعرب أرا فرنزيان، المدير العام لشركة ريد الشرق الأوسط للمعارض، الجهة المنظمة للقمة العالمية لطاقة المستقبل والفعاليات المصاحبة لها بالشراكة مع مصدر، عن سروره بحصول “إيكو ويست” في دورته للعام 2017 على دعم مرموق من الأطراف المختصة ذات العلاقة، مشيراً إلى أن الحدث بات الآن “المنتدى الأبرز في المنطقة للحصول على أفكار مبتكرة وفرص تجارية جديدة في مجال إدارة النفايات”، وأضاف: “نجاح الحدث دليل آخر على أن هناك قضية تجارية رابحة تُعنى بتحقيق الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط”.
تجدر الإشارة إلى أن “إيكو ويست” سوف يصاحب انعقادَ كل من القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه، وذلك بين 16 و19 يناير الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

نبذة عن «تدوير»
يذكر أن تدوير هي الجهة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن كافة الأنشطة المتعلقة بتطوير خدمات إدارة النفايات، من جمع، ونقل، ومعالجة، والتخلص الآمن منها بطريقة فعالة واقتصادية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، بالاضافه الى مكافحة اَفات الصحة العامة. كما أن تدوير لا تألُ جهداً في تقديم الدعم والمساندة لكافة الفعاليات والمناسبات التي تستهدف من خلالها توعية المجتمعات بأهمية الحفاظ على البيئة وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، الذي من شأنه دفع عجلة التنمية المستدامة. يرجى زيارة الموقع www.Tadweer.ae

نبذة عن “إيكو ويست”
يعد معرض “إيكو ويست” الذي تستضيفه “مصدر”، ويقام سنوياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بالتعاون مع “تدوير”-مركز إدارة النفايات – أبوظبي، منصة عالمية رائدة تناقش تطوير عمليات إدارة النفايات وإعادة تدويرها بشكل مستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وما حولها. وانطلاقاً من رؤية الحدث المتمثلة باعتبار النفايات مصدراً اقتصادياً ثميناً، يجمع “إيكو ويست 2017” تحت مظلته خبراء وصناع قرار إقليميين وعالميين يعملون في هذا المجال من القطاعين العام والخاص لتبادل الخبرات والمعلومات وتسهيل فرص أعمال جديدة.
ويستعرض الحدث أهم المبادرات والتقنيات الحديثة، ويتيح للمشاركين فيه فرصة تبادل أفضل الممارسات في مجال إدارة النفايات، ويلعب دوراً محورياً في دعم جهود البلديات والحكومات وكبرى الشركات العاملة في القطاع لتحقيق أهدافهم الطموحة في مجال إدارة المطامر، ووضع استراتيجيات متنوعة ومتكاملة للتدوير وإعادة الاستخدام.
لمزيد من المعلومات حول معرض “إيكو ويست” يرجى زيارة الموقع www.ecowaste.ae

نبذة عن أسبوع أبوظبي للاستدامة
يشكّل أسبوع أبوظبي للاستدامة محفلاً دولياً رفيع المستوى يعمل على توحيد قادة الفكر وصانعي القرار والمستثمرين، لمواجهة التحديات المتعلقة بالطاقة المتجددة والتنمية المستدامة. يروّج هذا الحدث المرموق لتبادل الأفكار ويحثّ على تسريع العمل لتطوير الحلول المستدامة اللازمة لدعم النمو الاقتصادي والسكاني السريع، في ظلّ التوقعات بوصول عدد سكان العالم إلى تسعة مليارات نسمة بحلول العام 2050. يُعتبر أسبوع أبوظبي للاستدامة مبادرة انبثقت عن حكومة أبوظبي، وهو أكبر تجمع بشأن الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، ومنتدى مهمّ لتحفيز الحوار والعمل على الصعيد العالمي. مزيد من المعلومات متاح في الموقع www.abudhabisustainabilityweek.com.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“بيئة” تقدم تقنيات وحلول مبتكرة لمناقشة التحديات البيئية خلال معرض “إيكو ويست”

تشارك للمرة السابعة على التوالي وتعلن عن خطط غير مسبوقة في مجال الطاقة المتجددة شبكة …