الإثنين , أكتوبر 21 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تنمية مستدامة / معارض ومؤتمرات استدامة / قمة ابوظبي للنفايات / الإمارات تتصدر الجهود المبذولة في مجالات الطاقة المستدامة وأمن المياه وإدارة النفايات

الإمارات تتصدر الجهود المبذولة في مجالات الطاقة المستدامة وأمن المياه وإدارة النفايات

أكبر تجمع لصناع القرار وقادة الأعمال والأكاديميين والمهنيين في مجال الاستدامة بالعالم
أسبوع أبوظبي للاستدامة يدعم فرص الأعمال في ظل وصول الاستثمارات في الطاقة المتجددة إلى أرقام قياسية
التركيز منصبّ على اتخاذ خطوات عملية لتحقيق الاستدامة
شبكة بيئة ابوظبي: دولة الإمارات العربية المتحدة 7 ديسمبر 2016
أكّد اليوم خبراء في الطاقة المتجددة خلال مؤتمر صحفي أن دورة 2017 من أسبوع أبوظبي للاستدامة تسير على الطريق الصحيح الذي يجعلها الأكثر أهمية من ناحية إيجاد فرص الأعمال التجارية في تاريخ هذا الحدث، الذي تستضيفه شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، وينصبّ تركيزه على تفعيل التحرّك نحو مستقبل أكثر استدامة، حيث تقام دورته للعام 2017 تحت شعار “خطوات عملية نحو مستقبل مستدام”.
ومن المنتظر أن تركز القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي تُعتبر حجر الأساس لأسبوع أبوظبي للاستدامة وتحتفي بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها، على قضايا تتعلّق بالخبرات وأحدث التقنيات وحلول التمويل. وقد ساهم الانخفاض السريع في تكاليف الطاقة المتجددة في إحداث تغييرات ملموسة في حالة الأعمال التجارية لما يُعرف بـ “الاقتصاد الأخضر”، وهو ما فتح الباب واسعاً أمام إمكانية الاستفادة من عدد متزايد من الفرص الاستثمارية.
وشهدت الاستثمارات العالمية في مشاريع الطاقة المتجددة، في العام الماضي، ارتفاعاً بلغ أرقاماً قياسية قاربت 300 مليار دولار. كما كانت العطاءات التنافسية المقدّمة للفوز بمشاريع الطاقة الشمسية في دولة الإمارات قد شهِدت طرح سعرين قياسيين شكّلا أدنى الأسعار المطروحة لتوليد الطاقة الشمسية، وذلك عند مستوى ثلاثة سنتات أمريكية لكل كيلوواط ساعة.
وباتت الطاقة المتجددة، التي تشمل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، تحظى حالياً على نطاق واسع بمكانة جعلت منها دعامة أساسية للبدائل التقليدية في تشكيل مزيج الطاقة العالمي. وشهدت عروض الأسعار التي تم طرحها في الآونة الأخيرة انخفاضاً كبيراً تراوح بين ثمانية وتسعة سنتات لكل كيلوواط ساعة في نهاية العام 2014، وهو ما يشجع شركات الطاقة الكبيرة إلى تنويع استثماراتها وزيادتها في مشاريع الطاقة المتجددة.
وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”: “لقد اتخذ أسبوع أبوظبي للاستدامة إجراءات عالمية تحفيزية مستمرة من أجل تحقيق مستقبل أكثر استدامة، ويتعزّز ذلك من خلال الزخم القوي الحاصل في قطاع الطاقة المتجددة، الذي بات اليوم يصنف ضمن القطاعات الرئيسية الناضجة، والذي استطاع أن يحقق الجدوى التجارية المنشودة. وسوف يواصل هذا الحدث خلال دورته القادمة الاستفادة من قدرته الفريدة على إقامة حوار بنّاء بين صناع السياسات ورجال الأعمال والمختصين في الأوساط الأكاديمية، موثّقاً أواصر التعاون وداعماً للإجراءات المشتركة في سياق الترابط القائم بين قطاعات الطاقة والمياه والنفايات”.
واستطاعت القمة العالمية لطاقة المستقبل، التي عقدت للمرة الأولى في العام 2008، أن ترسّخ لنفسها مكانة مرموقة، باعتبارها الحدث الرئيسي للمستثمرين والمشترين والشركات المنتجة في مجال الطاقة النظيفة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. وسيستضيف الحدث على مدى أربعة أيام عدداً من كبار صانعي القرار من أسواق رئيسية للطاقة المتجددة بينها المملكة العربية السعودية والهند والأردن والمغرب ومصر ودولة الإمارات، وهي دول تشهد تطوير مشاريع الطاقة المتجددة قيد التخطيط والإنجاز يتجاوز إجمالي إنتاجها 200 جيجاواط.
ويُظهر الإقبال على حجز المشاركات في القمة احتمال أن يصل عدد الجهات والشركات المشاركة فيها إلى نحو 880، وذلك من 40 بلداً، كما يُتوقع أن تستقطب القمة أكثر من 50 بالمئة من العارضين من الشركات الصغيرة والمتوسطة القادمة من بلدان رائدة في تقنيات الطاقة النظيفة كألمانيا، وفرنسا، واليابان، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وهو ما يُبرز الحراك التجاري والنضج الذي وصل إليه هذا القطاع.
وتُعتبر الطاقة محور الاقتصاد الأخضر المتنامي لدولة الإمارات، وفي هذا السياق تهدف الإمارات بحلول العام 2020 إلى توليد سبعة بالمائة من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة التي تم الإعلان عنها أو تطويرها. ومن جهة أخرى تدفع هذه المشاريع الجهات المعنية إلى الاستثمار في طرق جديدة معتمدة على كفاءة استخدام الطاقة لتحلية مياه البحر من أجل تأمين إمدادات المياه في البلاد. كذلك تتمثل الأهداف المحدّدة في استراتيجيات إدارة النفايات إلى تحويل 75 بالمائة من النفايات بعيداً عن المكبّات بحلول العام 2021.
ومن المقرر أن تشهد القمة العالمية لطاقة المستقبل 2017 عودة عدد من الفعاليات المهمة المصاحبة والتي تعزّز قيام دورة كاملة في مجال الاستدامة، ومنها القمة العالمية الخامسة للمياه، التي تنعقد بدعم من هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ومعرض “إيكو ويست” الرابع، الذي يقام بشراكة مع تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي).
من جانبه، قال سعادة المهندس محمد بن جرش، المدير العام لشركة أبوظبي للماء والكهرباء، إن تركيز استراتيجية الهيئة ينصبّ على مصادر الطاقة المتجددة، مشيراً إلى أهمية أن تكون هذه المصادر أساساً لأعمال الهيئة في قطاع المياه والكهرباء، وأضاف: “تعتمد إمدادات المياه لدينا على تحلية مياه البحر، ومعظم ذلك يتمّ عبر التوليد المشترك باستخدام الحرارة الناتجة عن محطات توليد الطاقة الحرارية التي تعمل على تبخير مياه البحر، وإلى جانب التزامنا باعتماد الطاقة الشمسية، فإن استثماراتنا المستقبلية في تحلية المياه تتطلب منا اللجوء إلى أحدث التقنيات والتطورات في مجالات التحلية، كالتناضح العكسي، تلبيةً للطلب المتزايد وضماناً لكفاءة إمدادات المياه واستدامتها”.
ومن ناحية ثانية، يُنظر إلى القمة العالمية للمياه كمنبر عالمي لتعزيز استدامة المياه في المناطق الجافة، عبر جمع قادة العالم والخبراء والأكاديميين والمبدعين في الأعمال التجارية، لتسريع عملية تطوير الاستراتيجيات والتقنيات الجديدة المستدامة.
كما يعد معرض ومؤتمر “إيكو ويست” منصة عالمية رائدة وأكبر تجمع إقليمي للمعنيين من خبراء وصانعي قرار لمناقشة تطوير عمليات إدارة النفايات وإعادة تدويرها. ويهدف المعرض، الذي يقام تحت شعار “من النفايات إلى المصادر” إلى التصدي للتحديات وتلبية الاحتياجات الملحّة المتعلقة بالتخلص من النفايات في المنطقة، في إطار المساعي الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة وحماية البيئة.
من جهته، قال سعادة عيسى سيف القبيسي، المدير العام لتدوير: “يعدُّ معرض إيكو ويست الدولي منصّة مثاليّة للتواصل وتبادل أفضل الممارسات والكشف عن مشاريع وتقنيات جديدة في قطاع إدارة النفايات، وفي إطار إيماننا بضرورة تضافر الجهود المحلية والإقليمية نسعى من خلال تنظيمنا لمعرض إيكو ويست إلى تسليط الضوء على التحديات والفرص ضمن قطاع إدارة النفايات، وإيجاد أفضل السبل الكفيلة بتحويل التحديات إلى فرص اقتصادية”.
ويُتوقع أن تستقطب المعارض والمؤتمرات المنعقدة تحت مظلة أسبوع أبوظبي للاستدامة 2017 حوالي 38,000 زائر من 175 بلداً، بزيادة تمثل ثلاثة أضعاف العدد الذي حضر فعاليات الدورة الأولى من القمة العالمية لطاقة المستقبل في العام 2008، وفي ذلك دلالة قوية على نمو الاقتصاد الأخضر، ونجاح هذا الحدث في دعم الشركات بموازاة النضج الحاصل في البيئة التجارية.
وقال أرا فرنزيان، المدير العام لشركة ريد الشرق الأوسط للمعارض، الجهة المنظمة لفعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه ومعرض “إيكو ويست”، إن شركته أدركت عندما أبرمت شراكة مع مصدر في دورة 2009 من القمة العالمية لطاقة المستقبل، أن دورها سيتمثل في المساعدة على إنشاء سوقٍ عالمية نشطة في أبوظبي، من أجل توطيد علاقات الشراكة ودفع عجلات الابتكار في مجال التقنيات المستدامة، وذلك عبر شبكتها الدولية المنتشرة في أكثر من 50 بلداً، لافتاً إلى أنها حرِصت دائماً على الاستفادة من النجاحات التي يتم تحقيقها لإحراز التقدّم.
وأضاف: “نجحنا في ضوء التطورات التي شهدها القطاع، ومع إطلاق مصدر أسبوع أبوظبي للاستدامة، في تقديم القمة العالمية الأولى للمياه في العام 2013 في إطار شراكة استراتيجية مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، كما قدّمنا معرض “إيكو ويست” في العام 2014، ضمن شراكة استراتيجية مع تدوير (مركز إدارة النفايات – أبوظبي)، من أجل المساهمة في رسم آفاق مستقبل مستدام لقطاعات الطاقة والمياه وإدارة النفايات. ومن المنتظر أن تعمل هذه الفعاليات في العام 2017 على تعزيز انخراط الشركاء والمختصين في هذا القطاع عالمياً، من خلال برنامج للتوفيق بين الشركات وفرص الأعمال التجارية، يتمّ تصميمه بحسب احتياجات المشترين والبائعين، بُغية دفع عجلات التنمية قُدُماً في هذا القطاع”.

نبذة حول مصدر:
تعد شركة “مصدر” مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه لتطوير وتسويق وتطبيق تقنيات وحلول الطاقة المتجددة، وتشكل “مصدر” حلقة وصل بين الاقتصاد الحالي القائم على الوقود الأحفوري، واقتصاد طاقة المستقبل، ومن خلال دعم “مبادلة للتنمية”، شركة الاستثمارات الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، تعمل “مصدر” على تحقيق رؤية أبوظبي الطموحة وبعيدة المدى لمستقبل الطاقة.
للمزيد من المعلومات حول شركة “مصدر”، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.masdar.ae، وللاستفسارات الصحفية يرجى التواصل على البريد الإلكتروني: press@masdar.ae
تابعو أحدث أخبار “مصدر” على فيسبوك: facebook.com/masdar.ae
وعلى تويتر: twitter.com/masdar

نبذة عن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي:
تبحث هيئة مياه وكهرباء أبوظبي وتطور في أساليب رفع كفاءة إنتاج وتوزيع واستهلاك الماء والكهرباء. تأسست الهيئة في عام 1998 لتتمتع باستقلال مالي وإداري، وتعود ملكيتها لحكومة أبوظبي. تستهدف الهيئة في الأساس الاستدامة – التخطيط للتنمية مع المحافظة على خلق توازن اجتماعي واقتصادي وبيئي. وتوفر هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومجموعة شركاتها فرص العمل وتدريب قادة المستقبل.

نبذة عن تدوير:
يذكر أن تدوير هي الجهة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن كافة الأنشطة المتعلقة بتطوير خدمات إدارة النفايات، من جمع، ونقل، ومعالجة، والتخلص الآمن منها بطريقة فعالة واقتصادية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، بالاضافه الى مكافحة اَفات الصحة العامة. كما أن تدوير لا تألُ جهداً في تقديم الدعم والمساندة لكافة الفعاليات والمناسبات التي تستهدف من خلالها توعية المجتمعات بأهمية الحفاظ على البيئة وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، الذي من شأنه دفع عجلة التنمية المستدامة. يرجى زيارة الموقع www.Tadweer.ae

نبذة عن أسبوع أبوظبي للاستدامة
يشكّل أسبوع أبوظبي للاستدامة محفلاً دولياً رفيع المستوى يعمل على توحيد قادة الفكر وصانعي القرار والمستثمرين، لمواجهة التحديات المتعلقة بالطاقة المتجددة والتنمية المستدامة. يروّج هذا الحدث المرموق لتبادل الأفكار ويحثّ على تسريع العمل لتطوير الحلول المستدامة اللازمة لدعم النمو الاقتصادي والسكاني السريع، في ظلّ التوقعات بوصول عدد سكان العالم إلى تسعة مليارات نسمة بحلول العام 2050. يُعتبر أسبوع أبوظبي للاستدامة مبادرة انبثقت عن حكومة أبوظبي، وهو أكبر تجمع بشأن الاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، ومنتدى مهمّ لتحفيز الحوار والعمل على الصعيد العالمي. مزيد من المعلومات متاح في الموقع www.abudhabisustainabilityweek.com.

نبذة عن القمة العالمية لطاقة المستقبل:
تعتبر القمة العالمية لطاقة المستقبل واحدة من أكبر الفعاليات في المنطقة، المخصصة للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والتكنولوجيا النظيفة. تعقد سنوياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ويستضيفها معهد مصدر. وشهد معرض ومؤتمر القمة العالمية لطاقة المستقبل 2015 مشاركة 650 شركة من 40 دولة حول العالم، واستقبل أكثر من 32 ألف زائراً من 170 دولة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.worldfutureenergysummit.com

نبذة عن “ريد للمعارض” www.reedexpo.com
تُعتبر “ريد للمعارض” واحدة من أبرز شركات تنظيم الفعاليات في العالم، وهي تتمتع بشبكة ضخمة من المكاتب وممثلي المبيعات، جعلت ما يزيد على 7 ملايين شخص يزورون فعالياتها التي أقيمت في العام 2015 في أرجاء العالم. تضم محفظة الشركة المتنامية أكثر من 500 فعالية تقام في 50 بلداً وتشمل معارض تجارية واستهلاكية ومؤتمرات واجتماعات في 43 قطاعاً ومجالاً متخصصاً، تتنوع بين الفضاء والطيران وصولاً إلى الجمال والرياضة والأنشطة الترفيهية وغيرها. وتقدّم “ريد للمعارض” لعملائها محتوى مهماً وتصلهم بمجتمعات وتتيح أمامهم فرصة إقامة مزيد من العلاقات، ما من شأنه تعزيز قدرتهم على إحداث التحولات المنشودة في أعمالهم.

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين 1- مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) 2- مدير تحرير مجلة البيئي الصغير (توعوية بيئية موجهة للاطفال صدرت عن بلدية ابوظبي (2001 - 2010) 3- مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2017) 4- مؤسس ورئيس التحرير المسؤول شبكة بيئة ابوظبي (اول وسيلة اعلامية مرخصة ومتخصصة بتوطين المعرفة المسؤولة باللغة العربية الأم في مجال التنمية المستدامة والمسؤولية المجتمعية (2011 - 2017)

شاهد أيضاً

“بيئة” تقدم تقنيات وحلول مبتكرة لمناقشة التحديات البيئية خلال معرض “إيكو ويست”

تشارك للمرة السابعة على التوالي وتعلن عن خطط غير مسبوقة في مجال الطاقة المتجددة شبكة …