الثلاثاء , مارس 28 2017
الرئيسية / CSR / مسؤولية مجتمعية / مؤسسات ومنظمات مسؤولة / الشبكة العربية للـ CSR / التويجري يفتتح المنتدى العربي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بدورته السابعة
unnamed-42

التويجري يفتتح المنتدى العربي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بدورته السابعة

كبار الرواد والمسؤولين الحكوميين يدعون لاتباع نهج موحد للاستدامة خلال الدورة السابعة من “المنتدى العربي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات”
حدث يسلط الضوء على الأجندة العربية للتنمية المستدامة والأهداف التنموية للأمم المتحدة
شبكة بيئة ابوظبي: دبي: الإمارات، 19أكتوبر 2016
إنطلقت الدورة السابعة من “المنتدى العربي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات” رسمياً اليوم اللأربعاء الموافق 19 أكتوبر/تشرين الأوّل الذي نظمته الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات تحت رعاية جامعة الدول العربية، وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة، ويستمرحتى 20 أكتوبر2016، بحضور حشد كبير من خبراء المسؤولية الإجتماعية والإستدامة في الوطن العربي، ولفيف من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.
وقالت حبيبة المرعشي، رئيسة “الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسّسات”: في كلمتها الإفتتاحية للمنتدى أن المنطقة تواجه حاليا تحديات اقتصادية وسياسية وبيئية واجتماعية خطيرة، في ظل تنوعها وإختلاف المستويات الاقتصادية والسياسية، مشيرة إلى أن الهوية العربية الواحدة تعتبر حاسمة لمستقبلنا الاجتماعي والثقافي، ومصائرنا الاقتصادية والسياسية.
وأضافت “إنه عندما نتحدث عن التنمية المستدامة، فإننا لا ننظر إليها على أنها مفهوم جديد، فهي تنطلق من تعاليم ديننا عن القيم البيئية والاجتماعية، وهناك شعور عميق أن المساهمة والالتزام وتنمية المجتمع هي عناصر مهمة لا يمكن فصلها او تجزئتها عن الهوية العربية، وهذه الخصائص تقف وراء إطلاق العديد من المبادرات الخيرية التي يتم طرحها في المنطقة على مختلف المستويات الحكومية، والخاصة والمجتمع المدني.
ويسلط المشاركون في ورش عمل المنتدى الضوء على قضية “دفع عجلة الأجندة العربية للتنمية المستدامة من خلال الإبتكار والتعاون”، مشيرين إلى أن التنمية المستدامة تعالج وفقا للأمم المتحدة، مجموعة من الاحتياجات الاجتماعية بما في ذلك التعليم والصحة والحماية الاجتماعية، وفرص العمل، مؤكدين تحديد المنطقة العربية استراتيجياتها الخاصة المتعلقة بالأهداف العالمية وبرنامج 2030 للتنمية المستدامة.

unnamed-2
يناقش منتدى الشبكة العربية للمسؤولية الإجتماعية للمؤسسات 2016 جدول أعمال التنمية المستدامة 2030، حيث تسعى كل جلسة من الجلسات إلى تسليط الضوء على عنصر حاسم ذي صلة بشكل كبير في المنطقة العربية، كما سيركز على عدد من القضايا الرئيسية، كالابتكار، والتعاون، والمشاريع الاجتماعية، والإستثمار الخيري، والأدوار المهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في مختلف القطاعات، وأخيرا وليس آخرا الشباب.
ويلقى المنتدى مشاركة مجموعة من المتحدثين المعينين بقضايا الإستدامة من المنطقة وخارجها والذين عبروا عن أفكارهم ووجهات نظرهم حول موضوع الأهداف العالمية وما تمثله بالنسبة للمنطقة العربية، حيث تناولت كل جلسة عمل عنصراً حاسماً وثيق الصلة بالنسبة للمنطقة مثل الابتكار، والتعاون، والمشاريع الاجتماعية، والإدارة الحكيمة والشباب. ويشهد المنتدى كلمة رئيسية للدكتور محمد التويجري، الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في جامعة الدول العربية، وسعادة سعيد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والبروفيسور جيفري ساكس، مدير معهد الأرض في جامعة كولومبيا، والدكتور إياد أبو مغلي، المدير الإقليمي والممثل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة – منطقة غرب آسيا، والدكتور ناصر السعيدي، رئيس مجلس إدارة مجلس أعمال الطاقة النظيفة وغيرهم الكثير.
وسوف تتمحور الكلمات الرئيسية للمنتدى حول التحولات في العالم العربي: جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة، وأهداف التنمية المستدامة لدفع الابتكار والتعاون في المنطقة العربية، وسياسات وأطر عمل دفع جدول أعمال التنمية العربية المستدامة 2016، وشراكات لـتعزيز المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات لاتساق السياسات وأوجه التعاون المرنة.

unnamed
فيما ستسلط جلسات العمل الضوء على قضايا مهمة اخرى حول كيفية إسهام أهداف التنمية المستدامة “SDGs” في دفع عجلة الابتكار والتعاون، وأولويات التنمية الأكثر إلحاحا في ضوء التنمية المستدامة والاعتماد المتبادل وتفاوت التعاون بين القطاعين الخاص والعام والمجتمع المدني، والرابط بين الشباب والابتكار والمشاريع الاجتماعية.
في حين ناقشت مختبرات الإبداع مسائل الطريق إلى 2030: وجهات نظر الشباب في العالم العربي، ومشاركة الإستثمار الخيري في تسريع جدول أعمال أجندة ما بعد 2015، والمؤسسة الاجتماعية: بوصفها بوصلة من أجل تحقيق النمو المستدام، ومبادرة الشراكة وهي تحالف للشراكات العربية.
ويحظى المنتدى في نسخته السابعة على الدعم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وأيضاَ دعم مجموعة واسعة من المؤسسات العامة والخاصة مثل: شركة “إينوك” كراع استراتيجي من دولة الإمارات، وشركة “معادن” كراع بلاتيني من المملكة العربية السعودية، وشركة “دايموند دوفيلوبرز” كراع ذهبي من دولة الإمارات، وشركة الخليج لصناعة البتروكيماويات من البحرين، وشركة تريستار للنقل من دولة الإمارات، كرعاة فضيين، بالإضافة إلى عدد من المنظمات الداعمة الأخرى كمجموعة الإمارات للبيئة كشريك بيئي، وشركة “إكسبيرت كونسلتنغ أون جوفيرنينس” (Expert Consulting on Governance) كداعم استراتيجي، بالإضافة إلى مؤسسة “ماي كلايمت” (myclimate) التس ستضمن أن يكون الحدث محايد كربونياً، فضلاً عن الشركاء الإعلاميين مثل “7 دايز” (7 Days)، و”جلف نيوز” (Gulf News)، و”مون ميديا كونسلتنت” (Moon Media Consultant) و”أورينت بلانيت” (Orient Planet) و”سايبر جير” (Cyber Gear)

unnamed-1

عن Dr. Imad Saad

رئيس تحرير شبكة بيئة ابوظبي عضو جمعية الصحفيين بالإمارات، واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين والرابطة العربية للاعلاميين العلميين مؤسس ومدير تحرير مجلة المرشد الزراعي (ارشادية زراعية صدرت عن بلدية ابوظبي (1999 - 2010) مؤسس ومدير تحرير مجلة الشجرة المباركة (علمية أكاديمية متخصصة بنخيل التمر والابتكار الزراعي، تصدر عن جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي 2009 - 2016)

شاهد أيضاً

ورشة عمل الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات تنظم ورشة عمل متخصصة لمشاركي الدورة السابعة للجائزة شبكة بيئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *