الإثنين , أكتوبر 14 2019
الرئيسية / ارشيف / بلدية دبي تؤكد على أن هواء مدينة دبي نقي وفقاً للمعايير العالمية

بلدية دبي تؤكد على أن هواء مدينة دبي نقي وفقاً للمعايير العالمية

شبكة بيئة ابوظبي: دبي: 30 سبتمبر 2016

أكدت بلدية دبي على أن نوعية الهواء في الإمارة تمتاز بجودة عالية وفقاً للمعايير العالمية المعتمدة وذلك استناداً لبيانات محطات رصد نوعية الهواء المنتشرة على عموم مناطق الإمارة، وقد بلغ مستوى جودة الهواء مع نهاية عام 2015 ما نسبته 88% وبشكل يفوق المستوى المستهدف البالغ 85% . صرح بذلك سعادة مدير عام بلدية دبي المهندس/ حسين ناصر لوتاه، حيث أكد على أن البلدية وظفت أحدث تقنيات الرصد البيئي في مجال رصد نوعية الهواء وبما يواكب أحدث التطورات والمستجدات التقنية في العالم، بالشكل الذي يعزز مكانة الإمارة كنموذج يحتذى به على مستوى العالم في مجال المدن الذكية التي تسخر أحدث التكنولوجيات والأنظمة لخدمة قاطنيها وزائريها بما يحقق أعلى مستويات الصحة والسعادة لديهم.

وبين سعادته، بأن بلدية دبي قد قامت بتدشين 13 محطة ذكية لرصد نوعية الهواء في مواقع مختلفة من الإمارة تغطي مختلف الاستخدامات الحضرية كالمناطق الصناعية والتجارية والسكنية والطرقات الرئيسية في الإمارة وغيرها، مما يتيح إمكانية عالية لرصد وضبط أية انبعاثات لملوثات الهواء الناتجة عن القطاعات المختلفة كقطاع إنتاج الطاقة، قطاع النقل، والقطاع الصناعي. علماً بأن هناك تعاون وثيق بين البلدية وهذه القطاعات لضمان الالتزام بخفض الانبعاثات الملوثة لبيئة الهواء للحد الذي يضمن تحقيق مستهدفات الدولة والإمارة في مجال جودة الهواء، وقد تمثل هذا التعاون من خلال العمل على إعداد إستراتيجية جودة الهواء في إمارة دبي للأعوام 2016 – 2021.

وعن مشروع إستراتيجية جودة الهواء في إمارة دبي ، أشارت المهندسة علياء عبد الرحيم الهرمودي مدير إدارة البيئة ببلدية دبي إلى أن فكرة مشروع الإستراتيجية جاءت انطلاقاً من حرص البلدية على تحقيق المستهدف البالغ 90% لمؤشر جودة الهواء الوارد ضمن الأجندة الوطنية 2021 وخطة دبي 2021. ومنذ بدء العمل على الإستراتيجية تم التنسيق مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وبالتعاون مع مختلف الشركاء الاستراتيجيين، حيث تم عقد ورشة عمل للتعريف بمشروع الإستراتيجية وتوجهات البلدية في هذا المجال وبما يحقق المستهدف المذكور في مجال جودة الهواء. حيث يعد هذا المشروع الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط .

وبينت مدير إدارة البيئة بأنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من الإستراتيجية التي تمثلت في تحليل الوضع القائم بصورة مستفيضة وحسب نسبة مساهمة كل قطاع من انبعاثات ملوثات الهواء، كما تم تحديد المناطق ذات التأثر الأكبر من الملوثات Hot Spot Areas . وجاري العمل حالياً على إعداد المرحلة الثانية من مشروع الإستراتيجية والتي تتمثل في وضع مؤشرات الأداء. وقد تم إعداد الإستراتيجية المذكورة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية سواء من ناحية ما يتعلق باحتساب كميات الانبعاثات من القطاعات المسببة لهذه الانبعاثات الملوثة لبيئة الهواء، أو من ناحية إبرازها وترجمتها على صورة خرائط رقمية باستخدام أفضل وأحدث التقنيات الخاصة بمحاكاة ونمذجة البيانات المتعارف عليها عالمياً .

ومن جانب آخر، أكدت المهندسة بأن المكتسبات البيئية المتحققة لإمارة دبي والتي أكسبتها ريادة عالمية في المجال البيئي، وخاصةً في ما يتعلق بالنوعية الجيدة والنقية لهواء مدينة دبي ما كانت لتتحقق لولا الدعم الحكومي المتميز من قبل القيادة الرشيدة وتحديداً التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) بضرورة توفير بيئة سليمة وصحية لمجتمع الإمارة.

وأضافت، ومن عوامل النجاح الأخرى التي أسهمت في تحقيق مستويات جيدة لجودة الهواء في الإمارة، حرص البلدية على توفير كافة المقومات اللازمة للارتقاء بمنظومة العمل البيئي في الإمارة وتوفير أحدث التقنيات في مجال الرصد البيئي وتحديداً في مجال رصد نوعية الهواء، هذا بالإضافة إلى الجهود الكبيرة المبذولة في مجال رقابة وضبط مصادر التلوث المحتملة في مختلف المواقع والمناطق وتقييم فيما إذا كانت هناك أية حالات تجاوز محتملة للمحددات البيئية المعمول بها ومنها ما يتعلق بجودة الهواء، وبالتالي اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وفرض الغرامات على المخالفين وفقاً  للقوانين والتشريعات المعمول بها.

 

كما أشارت مدير إدارة البيئة، إلى أن البلدية تعمل حالياً على إطلاق موقع إلكتروني مختص في مجال جودة الهواء في الإمارة، والذي يهدف إلى زيادة الوعي البيئي لدى جمهور المواطنين، المقيمين والزائرين بقضية تلوث الهواء، حيث سيتم إطلاعهم من خلال الموقع على مستويات جودة الهواء بشفافية، مع إتاحة فرصة فريدة لمستخدمي الموقع الإلكتروني للتعرف عن قرب على برنامج دبي لرصد جودة الهواء وعلى كافة التقنيات المستخدمة ببلدية دبي بعمليات الرصد والمراقبة، هذا فضلاً عن إطلاعهم على أهم ملوثات الهواء التي تؤثر سلباً على جوانب الصحة العامة، وقطاعات البيئة المختلفة ومصادرها المحتملة. 

عن alsatary

شاهد أيضاً

الخلوة الشبابية 3 و4 أكتوبر وبمشاركة نخبة من الشباب الإماراتي

مقترحات وأفكار مبتكرة تقدم بها شباب الإمارات لمناقشة تحدياتهم في “الخلوة الشبابية” ·      شما المزروعي: …